الجهاز المناعي للبابوانيون الحديثون يحتوي على الحمض النووي لبشر الدينيسوفان القديم

الجهاز المناعي للبابوانيون الحديثون يحتوي على الحمض النووي لبشر الدينيسوفان القديم

16 يناير , 2023

ترجم بواسطة:

أمجاد العتيبي

دقق بواسطة:

زينب محمد

استنادًا على دراسة جديدة بقيادة إيرين جاليغو روميرو من جامعة ملبورن بأستراليا، نُشرت في ديسمبر الماضي في الدورية مفتوحة المصدر بلوس جينيتك، فإن الجهاز المناعي لدى البابوانيون تطور بمساعدة إنسان الدينيسوفان وبأنه هنالك سلف بشري غامض قد تزاوج مع الإنسان القديم.

إن البابوانيون، السكان الأصليون لجزيرة غينيا الجديدة، مدينون بنسبة تصل إلى 5٪ من الجينوم الخاص بهم إلى بشر الدينيسوفان وهم مجموعة منقرضة مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالنياندرتال (نموذج للإنسان البدائي) الذين لا يُعرفون إلا من خلال حمضهم النووي وبقاياهم المتناثرة في سيبيريا والتبت.

ولزيادة فهم أهمية هذه المساهمة الجينية قد قام باحثون بالبحث في جينوم  56 شخص بابواني لمعرفة إذا كانوا يحملون تسلسلات الحمض النووي لبشر الدينيسوفان أو النياندرتال. ومن ثم التنبؤ بكيفية تأثير هذه التسلسلات على عملية مختلف أنواع الخلايا.

بناءًا على التسلسل غير البشري، وجد الفريق لدى البابوانيون حمض نووي لدينيسوفان ولكن ليس للنياندرتال وقد أظهر هذا الحمض النووي تأثيرًا قويًا على الخلايا والوظائف المناعية وأكدت الاختبارات الإضافية في مزارع الخلايا أن تسلسل الحمض النووي للدينيسوفان ينظم بنجاح الجينات القريبة، مما يؤدي إلى رفع مستوى التعبير أو خفضه بطرق يمكن أن تؤثر على كيفية استجابة الناس للعدوى.

اقترحت الدراسة الجديدة أن تسلسلات الحمض النووي  للدينيسوفان قد عدلت الاستجابة المناعية لدى البشر الحديثون الأوائل الذين يعيشون في غينيا الجديدة والجزر المجاورة، مما قد يساعدهم على التكيف مع بيئتهم المحلية. استنتج الباحثون أن استكشاف كيفية تأثير الحمض النووي من أسلاف البشر المنقرضين على التعبير الجيني قد يكون المفتاح لفهم عواقب التزاوج بين البشر القدامى والمجموعات الأخرى.

تدعم النتائج أيضًا فكرة أن الحمض النووي القديم كان له تأثير واسع في تشكيل التنوع الجيني وتطور الإنسان الحديث  وعلى الارجح أن يكون قد أثر على خصائص متعددة لدى الأشخاص الذين ورثوا الحمض النووي للدينيسوفان والنياندرتال.

وأوضح الدكتور ديفيد فيزباسياني، المؤلف الأول للدراسة قائلاً: “نرجح أن الحمض النووي للدينيسوفان وليس فقط النياندرتال ساهم في التعبير الجيني للسكان وستكشف الأدلة المستقبلية ما إذا كانت هذه التأثيرات في الغالب خاصة بنوع الخلية أو متسقة عبر الخلايا”.

اختتمت الدكتورة إيرين جالغيو روميرو قائلةً: “إن بعض الحمض النووي للدينيسوفان الذي استمر في البابوانيون حتى اليوم يلعب دورًا في تنظيم الجينات المشاركة في جهاز المناعة. ودراستنا هي الأولى التي تسلط الضوء بشكل كامل على الإرث الوظيفي من الحمض النووي للدينيسوفان في جينومات البشر المعاصرين”.

المصدر: https://medicalxpress.com

ترجمة: أمجاد العتيبي

تويتر: @translatoramjad

مراجعة وتدقيق: زينب محمد


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية