علاج فعال مركب من ثلاث أدوية لخفض خطر الإصابة بسرطان الدم الليمفاوي المزمن

علاج فعال مركب من ثلاث أدوية لخفض خطر الإصابة بسرطان الدم الليمفاوي المزمن

14 يناير , 2023

ترجم بواسطة:

هند حسن

دقق بواسطة:

زينب محمد

أُثبت بالتجربة السريرية على مجموعة من المرضى أن هناك علاج مركب من ثلاثة أدوية يؤدي إلى الشفاء التام من مرض سرطان الدم الليمفاوي (CCL) وفعال للمرضى الذين يعانون ارتفاع خطر الإصابة بالمرض، هذا ما أثبتته  المرحلة الثانية لأحدث تجربة سريرية بقيادة الباحثين في معهد دانا- فاربر للسرطان.

تضمنت المجموعة الأولية من التجربة مرضى يعانون أي نوعٍ فرعي من مرض سرطان الدم الليمفاوي، حيث وُجد أن حمية علاجية مكونة من أكالابريوتينيب، وفينيتوكلاكس، وأُوبينيوتيوزيوماب، تؤدي إلى الشفاء التام لنحو 89% من المرضى المشاركين في التجربة.

 وقد وجد أن نسبة الشفاء التام نحو 83%، لمجموعة جديدة تضمنت المرضى الذين يعانون ارتفاع خطر الإصابة تحديدًا لمرض سرطان الدم الليمفاوي.

تضمنت التجربة، التي أُجريت في معهد دانا-فاربر، ومستشفى استامفورد، والمنظومة الصحية للعمر الافتراضي، في جزيرة رولد، نحو 68 من المرضى غير المعالجيين سابقًا من سرطان الدم الليمفاوي المزمن، وُجد أن 41 من هؤلاء المرضى لديهم طفرة أو إزالة في الجين (TP53 ) المعروف بإسم البروتين القامع للورم في خلايا ورمهم_ وارتباط غير طبيعي مع النوع الشرس للمرض، يُعالج المرضى بعقار أكالابريوتينين (العقار المستهدف)، وأوبينيوتيوزيوماب (علاج بالأجسام المضادة)، وفينيتوكلاكس (عامل مستهدف) في جدول زمني محدد الذي قد يستمر لأكثر من 16 دورة.

اتضح بمتابعة وسطية لمدة 35 شهرًا، أن 83% من المرضى الذين يعانون ارتفاع خطر الإصابة  بالمرض لديهم بقايا خلايا سرطانية غير مكتشفة_ من سرطان الدم الليمفاوي المزمن لكل 100.000 من خلايا كرات الدم البيضاء_ الموجودة في النخاع العظمي. و45% من المرضى كان لديهم استجابة قياسية عميقة للعلاج و شفاء تام مع وجود بقايا خلايا سرطانية غير مكتشفة  في النخاع العظمي.

بشكلٍ عام، كان العلاج فعالاً حيث اكتشف الباحثون، انخفاضًا في معدلات العدوى وأمراض القلب الوعائية.  وقد اتضح بعد ما يقرب من ثلاث سنوات أن  نحو 93% من المرضى المشاركين في التجربة مازالوا على قيد الحياة دون حدوث تدهور في حالتهم المرضية. وقد دعمت الدراسة جزئيًا تطور التجربة خلال فترة ثالثة طويلة على نظامٍ علاجي لمرضى سرطان الدم الليمفاوي المزمن دون ارتفاع في خطورة المرض وبالتالي هناك احتمالية أن تؤدي إلى موافقة منظمة الغذاء والدواء على الحمية العلاجية.

يقول الناشر الرئيسي للدراسة: “وفر بياناتنا الدعم الكامل لاستخدام المعالجة الثلاثية للمرضى الذين يعانون ارتفاع خطر الإصابة لمرض سرطان الدم الليمفاوي المزمن”.

المصدر: https://medicalxpress.com

ترجمة: هند سليم

مراجعة وتدقيق: زينب محمد


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية