سوء التغذية خلال سنوات الدراسة يؤدي لقصر قامة الأطفال

سوء التغذية خلال سنوات الدراسة يؤدي لقصر قامة الأطفال

30 أبريل , 2021

قام باحثون من الكلية الملكية بلندن بنشر دراسة في مجلة The Lancet حيث قاموا بقياس طول ووزن  الأطفال والمراهقين في سن المدرسة ومقارنتها في أنحاء العالم.  شملت الدراسة بيانات 65 مليون طفل تتراوح أعمارهم بين 5 و 19 عامًا في 193 دولة وتمحورت حول طول ووزن الأطفال في سن المدرسة  حيث أنهما مؤشران على صحتهم وجودة نظامهم الغذائي ويختلفان بشكل كبير في جميع أنحاء العالم.

كان هناك فرق بمقدار 20 سم بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 19 عامًا في أطول وأقصر الدول وهذا يمثل فجوة نمو مدتها ثماني سنوات للفتيات، وفجوة نمو مدتها ست سنوات للبنين.على سبيل المثال كشفت الدراسة أن متوسط طول  ​​الفتاة البالغة من العمر 19 عامًا في بنجلاديش وغواتيمالا (الدول التي تضم أقصر فتيات في العالم) هو نفس طول الفتاة البالغة من العمر 11 عامًا في هولنداالدولة ذات الأطول فتيان وفتيات.

يحذر الفريق الدولي الذي يقف وراء الدراسة من أن التغذية شديدة التباين في مرحلة الطفولة، وخاصة نقص الغذاء الجيد، قد تؤدي إلى توقف النمو وزيادة السمنة لدى الأطفالمما يؤثر على صحة الطفل ورفاهيته طوال حياته. وكشف البحث، الذي نشر بيانات من عام 1985 إلى عام  2019، أن الدول التي تضم أطول أفراد في سن 19 عام 2019  كانت في شمال غرب ووسط أوروبا،  وشملت هولندا والجبل الأسود والدنمارك وأيسلندا. بينما كانت الدول التي لديها أقصر أفراد في سن 19 عام 2019 تقع في الغالب في جنوب وجنوب شرق آسيا وأمريكا اللاتينية وشرق إفريقيا، بما في ذلك تيمور الشرقية وبابوا غينيا الجديدة وغواتيمالا وبنغلاديش.

لوحظ أكبر تحسن في متوسط  ​​طول الأطفال خلال فترة 35 عامًا في الاقتصادات الناشئة مثل الصين وكوريا الجنوبية وبعض أجزاء جنوب شرق آسيا  على سبيل المثال، كان الأولاد البالغون من العمر 19 عامًا في الصين عام 2019 أطول بمقدار 8 سم مما كانوا عليه في عام 1985 ، حيث تغير ترتيبهم العالمي من المرتبة 150 في عام 1985 إلى المرتبة 65 في عام 2019 . وعلى النقيض، انخفض طول الأطفال وخاصة الأولاد في العديد من دول جنوب الصحراء الكبرى خلال هذه العقود.  ساء تصنيف الارتفاع العالمي للمملكة المتحدة على مدار 35 عامًا الماضية ، حيث انخفض ترتيب الأولاد البالغون من العمر 19 عامًا من المرتبة 28 في عام 1985( 176.3 سم) إلى المرتبة 39 في عام 2019 (  178.2 سم)، والفتيات في سن 19 عامًا من( 42 (162.7 سم حتى (  49 (163.9 سم.

 وقيمت الدراسة أيضًا مؤشر كتلة الجسم للأطفال (BMI) – وهو مقياس لنسبة الطول إلى الوزن ، والذي يعطي مؤشرًا عما إذا كان الشخص يتمتع بوزن صحي بالنسبة لطوله.  وجد التحليل أنه في سن 19 عامًا كان الفرق بين مؤشر كتلة الجسم الأنحف والأثقل في الدراسة حوالي 9 وحدات من مؤشر كتلة الجسم (ما يعادل حوالي 25 كجم من الوزن). وكانت دول جزر المحيط الهادئ والشرق الأوسط والولايات المتحدة ونيوزيلندا لديهم أكبر مؤشر كتلة جسم بينما كان مؤشر كتلة الجسم هو الأدنى في دول جنوب آسيا مثل الهند وبنغلاديش.  وأوضح فريق البحث أن التحليل كشف أيضًا أنه في العديد من الدول  كان للأطفال في سن الخامسة طول ووزن في النطاق الصحي الذي حددته منظمة الصحة العالمية (WHO).  ومع ذلك بعد هذا العمر عانى أطفال بعض البلدان من زيادة طفيفة في الطول وزيادة أكبر في الوزن مقارنة بالنمو الصحي.

يقول الفريق إن السبب الأهم لذلك هو نقص التغذية الصحية الكافية في سنوات الدراسة ، حيث يرتبط  الطول والوزن ارتباطًا وثيقًا بجودة النظام الغذائي للطفل.  وعقّب الأستاذ ماجد عزتى، كبير مؤلفى الدراسة من الكلية الملكية للصحة العامة :”ينمو الأطفال فى بعض البلدان بشكل صحى إلى خمس سنوات ، لكنهم يتخلفون فى سنوات الدراسة. وهذا يدل على وجود عدم توازن بين الاستثمار فى تحسين التغذية فى  الأطفال في سن ما قبل المدرسة، والأطفال في سن المدرسة والمراهقة. هذه المسألة مهمة بشكل خاص خلال جائحة COVID-19 عندما تكون المدارس مغلقة في جميع أنحاء العالم، والعديد من الأسر الفقيرة غير قادرة على توفير التغذية الكافية لأطفالها”. وأضافت الدكتورة أندريا رودريغيز مارتينيز، المؤلفة الرئيسية للدراسة من الكلية الملكية للصحة العامة:”يجب أن تحفز نتائجنا السياسات التي تزيد من توافر الأطعمة المغذية وتقلل من كلفتها، لأن هذا سيساعد الأطفال على النمو بشكل أطول  دون زيادة مفرطة في الوزن.  تشمل هذه المبادرات قسائم مخفضة للطعام المغذي للأسر ذات الدخل المنخفض ، وبرامج الوجبات المدرسية الصحية المجانية التي تتعرض للتهديد بشكل خاص أثناء الجائحة.  ومن شأن هذه الإجراءات أن تمكن الأطفال من النمو بالصحة والعافية طولا دون اكتساب وزن زائد، مع فوائد مدى الحياة لهم”.

المزيد من النتائج أدناه:

أطول 5 دول للفتيان ذوي 19 عامًا عام  2019

 (هولندا (183.8 سم،) الجبل الأسود (183.3 سم،) إستونيا (182.8 سم،) البوسنة والهرسك (182.5 سم،) أيسلندا (182.1 سم .

أقصر 5 دول للفتيان ذوي  19 عامًا عام  2019

( تيمور الشرقية 160.1 سم )، (جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية 162.8 سم)،) جزر سليمان 163.1 سم)،) بابوا غينيا الجديدة 163.1 سم)،( موزمبيق 164.3 سم).

أطول 5 دول للفتيات ذوات  19 عامًا في عام  2019

( هولندا 170.4 سم)،( الجبل الأسود 170.0 سم)،) الدنمارك 169.5 سم)،(أيسلندا (168.9 سم)، ( لاتفيا   168.8سم)

 -أقصر 5 دول للفتيات  ذوات 19 عامًا في عام  2019

( غواتيمالا 150.9 سم)،( بنغلاديش 152.4 سم)،( نيبال 152.4 سم)،( تيمور الشرقية 152.7 سم)، (مدغشقر   153.1  سم).

 5 دول ذات أعلى مؤشر كتلة جسم في 2019 للأولاد ذوي 19 عامًا

 جزر كوك (29.6) ، ناورو (29.5) ، توفالو (28.2) ، نيوي (28.1) ، تونغا (27.3)

 5 دول ذات أدنى مؤشر كتلة جسم في عام 2019 للأولاد ذوي 19 عامًا

 إثيوبيا (19.2) ، النيجر (19.8) ، جمهورية الكونغو الديمقراطية (19.9) ، السنغال (20.1) ، الهند (20.1)

 5 دول ذات أعلى مؤشر كتلة جسم في 2019 للفتيات ذوات 19  عامًا

 تونغا (29.0) ، جزر كوك (28.9) ، ناورو (28.6) ، نيوي (28.3) ، توكيلاو (27.9)

 5 دول لديها أدنى مؤشر كتلة جسم في 2019 للفتيات ذوات 19 عامًا

 تيمور الشرقية (19.6)، رومانيا (19.9)، الهند (20.1)، فيتنام (20.4)، مدغشقر (20.4)

سوء التغذية خلال سنوات الدراسة أدي لقصر قامة الأطفال.

المصادر:

https://www.sciencedaily.com

https://medicalxpress.com

 ترجمة: د. محمود البيومي

تويتر: @malbiomy

مراجعة وتدقيق: زينب محمد


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية