اكتشاف فعالية عقار الصداع النصفي في إنقاص الوزن

اكتشاف فعالية عقار الصداع النصفي في إنقاص الوزن

23 سبتمبر , 2022

ترجم بواسطة:

مروة متولي

دقق بواسطة:

أماني نوار

تشير دراسة حديثة أجراها علماء في جامعة جنوب غرب تكساس الطبية أن التربيتان، وهو صنف شائع من أدوية علاج الصداع النصفي، قد يفيد في علاج السمنة، حيث اتضحت فعالية جرعة يومية منه على مدار شهر للتحكم في شهية مجموعة من الفئران السمينة.

أوضح قائد الدراسة تشين ليو، الحاصل على درجة دكتوراه وأستاذ مساعد في الطب الباطني وعلم الأعصاب قائلًا: “لقد أظهرنا أن هناك إمكانات فعلية لإعادة توظيف هذه الأدوية، والمعروف عنها أنها آمنة كمثبطات للشهية، ولفقدان الوزن”.

 تؤثر السمنة على أكثر من 41٪ من البالغين في الولايات المتحدة وتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري وأنواع معينة من السرطان. وتركز معظم علاجات السمنة على عادات الأكل والنشاط البدني.

ولقد عرف العلماء منذ فترة طويلة أن السيروتونين، وهو ناقل كيميائي موجود في جميع أنحاء الدماغ والجسم، يلعب دورًا رئيسيًا في الشهية، ولكن تبيّن أن هناك 15 جزيء ومُستقبل مختلف يستشعر السيروتونين ويُرسل إشارة للخلايا لتغيير سلوكها استجابةً لذلك. كافح الباحثون لفهم دور كل مُستقبل من مستقبلات السيروتونين في الشهية، والأدوية السابقة – بما في ذلك فين-فين ولوركاسيرين (بيلفيك) – التي استهدفت مستقبلات فردية معينة سُحبت من السوق بسبب آثارها الجانبية.

وأفاد الدكتور ليو بإنن أدوية التريبتان المستخدمة في علاج الصداع النصفي الحاد والصداع العنقودي، تعمل من خلال استهداف مستقبل مختلف يُسمى بمستقبل السيروتونين 1ب (Htr1b)، والذي لم يُدرس دوره جيدًا سابقًا في التحكم بالشهية وفقدان الوزن.

اختبر الباحثون في هذه الدراسة، 6 وصفات طبية من أدوية التريبتان على فئران بدينة اتبعت نظامًا غذائيًا غنيًا بالدهون لمدة سبعة أسابيع؛ حيث تناولت مجموعتان من الفئران نفس كمية الطعام، بينما تناولت الأربع مجموعات الأخرى كمية أقل من الطعام.

وبعد 24 يومًا من الدراسة، فقدت الفئران التي تناولت جرعة يومية من عقار الفروفاتريبتان، في المتوسط، 3.6٪ من وزنها، بينما زاد وزن الفئران التي لم تتناول تريبتان بمعدل 5.1٪. لاحظ الدكتور ليو وزملاؤه نتائجًا مماثلة عندما زرعوا أجهزة في الحيوانات لإعطائهم جرعة ثابتة من فروفاتريبتان لمدة 24 يومًا.  

وقال الدكتور ليو: “وجدنا أن أحد هذه الأدوية، يمكن أن يُقلل وزن الجسم ويُحسن التمثيل الغذائي للجلوكوز في أقل من شهر، وهو أمر مثير للدهشة”.

ويعتقد الدكتور ليو أن المرضى لم يلاحظوا تأثيره طويل المدى على الشهية والوزن سابقًا، نظرًا لأن التريبتان يوصف بشكل عام للاستخدام قصير المدى لعلاج الصداع النصفي.

لتحديد كيفية تأثير فروفاتريبتان بدقة على التحكم في تناول الطعام والوزن، اختار الباحثون مجموعة من الفئران الخالية من مستقبلات Htr1b أو Htr2c (مستقبلات السيروتونين التي تستهدفها فين-فين ولوركاسيرين). واُكتشف أنه لم يعد بإمكان الفروفاتربيتان التحكم بالشهية أو تقليل الوزن في الفئران التي لا تحتوي على (Htr1b)، في حين أن الفئران الخالية من مستقبل (Htr2c) لم يُلاحظ عليهم أي تأثير. وهذا يشير إلى أن العقار يعمل عن طريق استهداف مستقبل السيروتونين (Htr1b) فقط.

وأوضح الدكتور ليو قائلًا: “قد تكون هذه النتيجة مهمة لتطوير هذه الأدوية، فنحن لا نسلط الضوء على الاستخدامات الأخرى لأدوية التريبتان الموجودة فحسب، بل أيضًا نلفت الانتباه إلى مستقبل السيروتونين (Htr1b) كمرشح لعلاج السمنة ومنظم للشهية”.

ولايزال الفريق مستمرًا في اكتشافه للخلايا العصبية في الدماغ المسؤولة عن (Htr1b)، ويركزون الآن على مجموعة صغيرة من الخلايا داخل منطقة ما تحت المهاد في الدماغ (الوطاء).

المصدر: https://medicalxpress.com

ترجمة: مروة متولى عباس حمادة

مراجعة وتدقيق: أماني نوار

تويتر: amani_naouar


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية