كيفية استعادة عادات الأكل الصحية

كيفية استعادة عادات الأكل الصحية

26 يوليو , 2021

ترجم بواسطة:

أسماء فرج

من المهم عدم الشعور بالإحباط عند تناول طعام غير صحي، بل يجب العودة إلى الروتين الصحي رغم كل العثرات وهنا بعض التقنيات المساعدة.

في منتصف الطريق وخلال تنظيفك لسيارتك بعد أسبوع آخر من العمل، تكشف كومة متزايدة من أغلفة الوجبات السريعة، قد تكون هذه حقيقة صادمة بأن جهودك لتناول طعام صحي قد اتخذت منعطفا خاطئا، تؤكد أخصائية التغذية كيت باتون بأن هذا وارد الحدوث، ولكن المهم هو ما يأتي بعد ذلك، وتقدم باتون بعض النصائح لإعادة نظامك الغذائي الى المسار الصحيح.

لا تركز على عثراتك الغذائية السابقة

من المؤكد أنك سمعت عبارة “لا فائدة من البكاء على ما فات” حسنًا إذاً لا تحزن في عطلة نهاية الأسبوع لتناولك إحدى الوجبات السريعة، لا فائدة من الشعور بالذنب بسبب تناولك إحداها فيما مضى، فقد أصبحت الوجبات السريعة جزءًا من حياتنا، سواء كان ذلك نتيجة لضيق الجدول الزمني أو بسبب التوتر في ظل هذه الجائحة أو ببساطة مجرد الرغبة في تناول الأطعمة السكرية، وتؤيد باتون قاعدة 80-20 لمراقبة الحصة الغذائية للفرد، فكما تقول إذا كنت تتناول الأطعمة الصحية بنسة 80%، فأنت في المسار الصحيح ولا بأس بتناولك وجبة مفتوحة، ولكن حاول فقط أن لا تخرج الأمور عن السيطرة.

استعادة عادات الأكل الصحية سريعًا

تحرص باتون على أهمية تنظيم عادات غذائك الصحية على وجه السرعة عند حصول خلل في نظامك الغذائي وذلك لإعادة نفسك الى المسار الصحيح، ركز على منع اخفاق يوم واحد أن يتحول إلى اخفاق أسبوع كامل.

ولاستعادة روتينك فكر في التخطيط لوجباتِ طعام للأسبوع المقبل أو إضافة وصفة جديدة أو عنصر غذائي لإضفاء بعض المتعة، املأ ثلاجتك بالفواكه والخضروات الغنية بالعناصر المغذية لتستمع بها عندما ترغب بتناول وجبة خفيفة في منتصف اليوم،و تعلم من أخطائك السابقة في تناول الطعام فإذا كانت وتيرة الحياة المزدحمة تؤدي باستمرار الى طلبك وجبات العشاء الدسمة، فقم بترتيب بدائل مثل الوجبات المغذية المعبأة في مبرد السيارة أو الأطباق المعدة مسبقًا التي يمكن طهيها بمجرد وصولك إلى المنزل، ويمكن أن يساعد استخدام مذكرة أو تطبيق لتتبع طعامك لفهم روتينك الغذائي بشكل أفضل في تحديد ومعالجة العقبات المستمرة في أهدافك الغذائية، إنها طريقة فعالة لفهم السبب وراء سلوكياتك الغذائية.

امنح نفسك الوقت للمضغ

واحدة من أسهل السبل للعودة الى مسار العادات الغذائية السليمة هو مضغ الطعام ببطء، غالبًا يؤدي تناول الطعام بسرعة إلى تناول كميات كبيرة من الطعام، وتشير باتون إلى أن المعدة تستغرق 20 دقيقة لتخبر العقل أنها ممتلئة لذا لا تسبقها، وتوصي باتون بوضع الشوكة بين كل لقمة وأخرى، لتقليل سرعة نقل الطعام من الطبق الى الفم، بالإضافة الى شرب رشفات صغيرة من الماء يساعد على الشعور بالشبع وتقليل الشهية، إن هذا الأسلوب فعال بشكل خاص في الحفلات، حيث يمكن أن يؤدي تناول ولائم البوفيه الى استهلاك سريع لكميات كبيرة من الطعام ، وتؤكد باتون أن الأكل ببطء هي واحدة من طرق التغذية السليمة فهي عادة جيدة لتعزيزها.

انظر للأكل الصحي على أنه التزام طويل الأجل

بناء نظام غذائي صحي ليس بالأمر الذي يتم القيام به أو التراجع عنه في يوم واحد، بل إنها أفضل عملية تقاس على مدى أشهر وسنوات، والمهم هو تطوير الروتين الدائم ثم التركيز على أي عثرة مؤقتة،و ضع في عين الاعتبار ذلك قبل أن تقلق بشأن الانبعاج الذي أحدثته للتو عند فتحك لكيسِ رقائق البطاطس، وتختم باتون حديثها بقولها ما دمت تدرك هدفك الأسمى فأنت بخير، استمر حتى تصل.

المصدر: https://health.clevelandclinic.org

ترجمة: أسماء فرج

تويتر: @Asma_fa9

مراجعة: د.عبدالقادر مساعد

تويتر: @rcmc2000


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية