هل مشاكل الهضم لديك بسبب متلازمة القولون العصبي؟

هل مشاكل الهضم لديك بسبب متلازمة القولون العصبي؟

23 يونيو , 2022

ترجم بواسطة:

شاهنده عبد الله

دقق بواسطة:

غادة أحمد

تشمل أعراض القولون العصبي عادةً آلامًا في البطن مصحوبة بانتفاخ، قد يكون تشخيص بعض الحالات صعبًا، خاصةً إذا كان لديها مجموعة كبيرة من الأعراض التي تظهر بطرق مختلفة، متلازمة هي واحدة من تلك الحالات الصعبة التي لها كثير من الأعراض المشابهة لمشاكل البطن الأخرى، والعديد منها يمكن أن يكون خطيرًا للغاية.

 يقول اختصاصي الجهاز الهضمي، دكتور بريان باجوت : “يكون تشخيص القولون العصبي صعبًا لأن الأعراض مماثلة للعديد من أمراض الجهاز الهضمي الأخرى”.

بسبب صعوبة التشخيص، من المهم أن تذهب لمقدم رعاية صحية موثوق به للحصول على التشخيص الصحيح إذا بدأت علامات وأعراض متلازمة القولون العصبي أو مشاكل أخرى في البطن في الظهور. يحلل الدكتور باجوت أعراض القولون العصبي التي يجب أن تنتبه لها، بالإضافة إلى الأعراض الأخرى التي غالبًا ما ترتبط بحالات أخرى.

أعراض متلازمة القولون العصبي

يرتبط القولون العصبي بشكل عام بعدم الارتياح في منطقة البطن. يمكن أن يحدث هذا بسبب التوتر أو يسوء بعد الأكل. تشمل علامات متلازمة القولون العصبي ألمًا في البطن بمعدل يوم واحد في الأسبوع على مدار ثلاثة أشهر، وعادةً ما يكون مصحوبًا بعاملين أو أكثر مما يلي:

  • آلام لفترات طويلة في البطن أو انتفاخ أو تقلصات أو غازات زائدة.
  • التغييرات في تواتر حركة الأمعاء – إما زيادة في الحالات الطارئة لدورات المياه أو انخفاض فيها.
  • التغييرات في  شكل وحجم البراز  – يمكن أن يكون مائيًا أو صلبًا أو يحتوي على مخاط.
  • الإسهال أو الإمساك أو مزيج منهما معًا.

يقول الدكتور باجوت: “إن القولون العصبي هو مرض حقيقي له علاجات حقيقية يمكنها تحسين حياتك بشكل واضح”.

تتضمن بعض الأعراض الشائعة غير المرتبطة بمتلازمة القولون العصبي ما يلي:

  • فقدان الوزن المفرط والمفاجئ.
  • نزيف معوي أو دم في البراز.
  • نوبات ألم مستمرة وشديدة والتي تحدث فجأة.
  • حمى.
  • فقر الدم بنقص الحديد غير المبرر.
  • تورم الكتل البطنية أو الغدد الليمفاوية.
  • ظهور الأعراض بعد سن الخمسين.

يتراوح علاج متلازمة القولون العصبي من تعديل نظامك الغذائي إلى الحصول على وصفة طبية لمضادات التقلصات، والتي تساعد في تخفيف آلام التقلصات المصاحبة للحالة. حيث إنه من المهم تحديد الأعراض التي تعاني منها، فمن المهم أيضًا ألا تعتمد على التشخيص الذاتي. في حالة حدوث أي من هذه الأعراض، يجب أن ترى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك لأنه قد يكون لديك تشخيص مختلف عن تشخيص القولون العصبي.

هل هو القولون العصبي أو شيء آخر؟

يمكن أن تصاحب آلام البطن والتغيرات في حركة الأمعاء وتغيرات البراز مجموعة متنوعة من الحالات، يشمل ما يلي:

داء الأمعاء الالتهابي (IBD)

قد يبدو مرض الأمعاء الالتهابي مثل القولون العصبي، لكنه مختلف تمامًا. القولون العصبي لا يسبب ضررًا لأمعائك. مرض الأمعاء الالتهابي هو مجموعة من الاضطرابات التي تسبب التهابًا وألمًا وتورمًا مزمنين في الأمعاء. يمكن أن يحدث ذلك بسبب عامل وراثي وعوامل بيئية واستجابة جهاز المناعة في جسمك. أكثر أشكال داء الأمعاء الالتهابي شيوعًا هي داء كرون والتهاب القولون التقرحي.

يمكن أن يسبب داء كرون الألم والتورم في أي مكان على طول الجهاز الهضمي – من فمك إلى فتحة الشرج.  تستمر هذه الحالة مدى الحياة وتتضمن الأعراض التالية:

  • ألم في البطن.
  • الإسهال المزمن.
  • حمى.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن.
  • الزوائد الجلدية غير الطبيعية.
  • النواسير الشرجية .
  • نزيف في المستقيم.

يتسبب التهاب القولون التقرحي في حدوث تهيج وتقرحات في الأمعاء الغليظة. يمكن أن تشمل الأعراض:

  • آلام شديدة في البطن أو تقلصات.
  • الإسهال أو حركة الأمعاء العاجلة.
  • إعياء.
  • غثيان.
  • فقدان الوزن.
  • فقر الدم  (انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء).
  • حمى.
  • طفح جلدي.
  • تقرحات الفم.
  • ألم بالمفاصل.

يؤكد الدكتور باجوت أن “الإسهال الدموي ليس من القولون العصبي”.

الداء الباطني (الذرب البطني)

يحدث هذا الاضطراب في الجهاز الهضمي والعديد من الأجهزة عندما يتناول الأشخاص المصابون الغلوتين (بروتين موجود في بعض الحبوب مثل القمح والشعير والجاودار). عندما تعاني من داء الباطني وتأكل الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين، فإنك تصاب بتورم والتهاب الأمعاء. لا يظهر على بعض الأشخاص المصابين بالداء البطني أي علامات أو أعراض، بينما قد يعاني الآخرون من:

  • ألم في البطن.
  • زيادة الغازات والانتفاخ.
  • فقدان الوزن.
  • تقرحات الفم.
  • فقر دم.
  • ألم بالمفاصل.
  • تلف العصب.
  • اكتئاب.

” يعد داء الباطني شائع جدًا وأصبح جزءًا من الفحوصات الأولية لـمتلازمة القولون العصبي، يوضح الدكتور باجوت قائلاً: “هناك بعض الفحوصات التي يمكنك إجراؤها، أحدها هو فحص الدم لداء الباطني”.

الرتوج

يحدث داء الرتوج في معظم البالغين. استجابةً لزيادة الضغط بمرور الوقت، يمكن أن تتشكل الرتوج أو الجيوب الممتدة أو الفقاعات في جدار القولون (مثل الانتفاخات التي يمكن أن تتشكل عندما تضع الكثير من الهواء في إطار دراجة). وحدها لا تحتاج هذه الجيوب  إلى المعالجة ولا تسبب أي علامات أو أعراض. لكن بمرور الوقت، يمكن أن تلتهب أو تُصاب بالعدوى، وهو ما يسمى الرداب القولوني. إذا كنت مصابًا بالرداب القولوني، فقد تظهر عليك أعراض تشمل:

  • ألم حاد ومركّز في أسفل البطن من الجهة اليسرى.
  • حمى.
  • غثيان وقيء.
  • قشعريرة.
  • تشنج.
  • إمساك أو إسهال.
  • نزيف في المستقيم.
  • الانتباذ البطاني الرحمي

يشترك الانتباذ البطاني الرحمي في العديد من الأعراض مع متلازمة القولون العصبي، وأبرزها آلام البطن والحوض. يحدث الانتباذ البطاني الرحمي عندما تهاجر بطانة الرحم (نسيج بطانة الرحم) إلى مكان آخر في البطن أو الحوض. يمكن أن تشمل أعراض الانتباذ البطاني الرحمي ما يلي:

  • تقلصات مؤلمة أثناء الطمث.
  • تقلصات في البطن أو آلام الظهر أثناء الطمث.
  • حركات الأمعاء المؤلمة.

يوضح الدكتور باجوت: “بشكل عام، سيزداد ألمك قبل أن تبدأ دورتكِ الشهرية ويختفي بعد انتهائها”.

عسر الهضم

عسر الهضم، أو سوء الهضم، هو حالة تصف اضطراب المعدة. يصاحب هذا بشكل عام شعور مؤلم أو حارق في بطنك. غالبًا ما يتم الخلط بينه وبين حرقة المعدة (حموضة المعدة)، والتي تحدث عندما يتناثر حمض المعدة على المريء. يمكن أن يكون عسر الهضم بحد ذاته علامة للعديد من الأمراض، بما في ذلك القولون العصبي. ولكن إذا كنت تعاني من عسر هضم مزمن، فقد يكون لديك ما يسمى بعسر الهضم الوظيفي .

يقول الدكتور باجوت: “مع عسر الهضم الوظيفي، فإن الأشخاص الذين يعانون من حرقة المعدة لا يستجيبون لأدوية إيقاف الحمض” إذا كان لديك ارتجاع حمضي يسبب حرقة في المعدة، فسوف تتحسن الحالة عندما تمنع إنتاج الحمض

عدم تحمل اللاكتوز

تصف هذه الحالة عدم قدرة الشخص على هضم اللاكتوز، وهو سكر معين يوجد غالبًا في الحليب ومنتجات الألبان، وعادةً ما تكون هذه الحالة مصحوبة بالانتفاخ وعدم الراحة والإسهال بعد تناول منتجات اللاكتوز

يقول الدكتور باجوت: “قد يبدو الأمر مشابهًا لمتلازمة القولون العصبي، لكن تجربة إزالة المنتجات المحتوية على اللاكتوز من نظامك الغذائي لمعرفة ما إذا كنت تتحسن، قد تكون مفيدة في تحديد الاختلاف”.

سرطان

الاختبارات التشخيصية مهمة للغاية في استبعاد ذلك. في حين أن سرطان القولون والمستقيم المبكر لا يمكن أن يظهر أي أعراض، فإن معرفة تاريخ عائلتك وإجراء  فحص لسرطان القولون والمستقيم أمر بالغ الأهمية. تشمل العلامات التي يجب أن ترى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك  فقدان الوزن ونزيف المستقيم ودمًا في البراز.

المحصلة النهائية

إذا عانيت من أي نزيف أو فقدان مفاجئ للوزن، فعليك العودة لطبيبك على الفور.

إذا كنت تعاني من أعراض القولون العصبي على مدار ثلاثة أشهر، فيجب عليك أيضًا البحث عن تشخيص من مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.

يحذر الدكتور باجوت قائلاً: “إذا كان تاريخك يثير علامات الخطر مثل النزيف أو فقدان الوزن، فعليك التصرف وعدم افتراض أنه متلازمة القولون العصبي”.

المصدر: https://health.clevelandclinic.org

ترجمة: شاهنده عبدالله صالح

تويتر: shahindaabdulla

مراجعة وتدقيق: د.غادة أحمد


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية