تقلل الأدوية التي تخفض نسبة السكر في الدم من اعتلال الأوعية الدموية الناتج عن الشيخوخة

تقلل الأدوية التي تخفض نسبة السكر في الدم من اعتلال الأوعية الدموية الناتج عن الشيخوخة

23 يونيو , 2022

ترجم بواسطة:

ميرا نادي

أقرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، حسب دراسة صادرة من كلية الطب جامعة ميسوري، دور الدواء الخافض لنسبة السكر في الدم للبالغين المصابين بالنوع الثاني من داء السكري في تقليل اعتلال الأوعية الدموية المرتبط بالشيخوخة.

درس الباحثون مبدئيًا دور الشيخوخة في تصلب ووظيفة الأوعية الدموية البشرية. ثم قيّموا كيف حَسًن العلاج بناقل مشارك صوديوم-جلوكوز 2 مثبطات (SGLT2) أمباغليفلوزين (Empa) وظيفة الأوعية الدموية وقلل تصلب الأوعية الدموية في ذكور الفئران المسنة.

أوضحت دكتورة كاميلا مانريك -أسيفيدو، أستاذ مساعد في الطب: “تُعتبر أمراض القلب الوعائية السبب الرئيسي للوفاة لدى كبار السن في الولايات المتحدة الأمريكية”. كما أظهر كل من فقدان الوزن، والنشاط البدني، وعلاج ضغط الدم المرتفع، وأدوية خفض الدهون تأثيرًا متفاوتًا في تحسين وظيفة الأوعية الدموية وتقليل تصلب الشرايين. ولكن هناك ضرورة لاتخاذ نهج جديدة لتحسين صحة الأوعية الدموية لدى كبار السن.

وقارنت الدراسة أولاً تصلب ووظيفة الأوعية الدموية في 18 شخصًا يتمتعون بصحة جيدة- متوسط أعمارهم 25 عامًا، مع 18 مريضًا متوسط أعمارهم 61 عامًا. واتضح من نتيجة المقارنة ضعف وظيفة الغشاء البطاني وزيادة التصلب الأبهري لدى المرضى كبار السن بالمقارنة بأقرانهم الأصغر سنًا.

أوضحت مانريك-أسيفيدو قائلةً: “تؤكد نتائج دراستنا السريرية السابقة على كل من البالغين الكبار والصغار تأثير الشيخوخة على وظيفة الأوعية الدموية وتصلب الشرايين، ومن الجدير بالذكر، قدرتنا على مضاعفة هذه النتائج على نماذج القوارض”. وفي التجربة، قُسم ذكور الفئران البالغون من العمر 72 أسبوعًا إلى مجموعتين، لفحص تأثير الأمبا على شيخوخة الأوعية الدموية. وطُعم تسعة وعشرون منهم لمدة ستة أسابيع بغذاء غني بالأمبا، بينما طُعم الآخرون بغذاء نموذجي. واكتشف الباحثون عند تحليل كلا المجموعتين بعد مرور ستة أسابيع، تحسن وظيفة الأوعية الدموية لدى الفئران المُعالجة بالأمبا، وتقليل تصلب الشرايين ومنافع وعائية أخرى.

استطدردت مارنيك-أسيفيدو: “هذه هي أول دراسة على حسب معرفتنا لتوضيح الدور الحيوي لمثبطات SGLT2 في وقف شيخوخة الأوعية الدموية، وتبرز نتائجنا الحاجة إلى فحوصات سريرية أخرى لتحديد الدور الحيوي لمثبطات SGLT2 كوسيلة علاجية لتأخير أو وقف شيخوخة الأوعية الدموية لدى العنصر البشري”.

المصدر: https://medicalxpress.com

ترجمة: ميرا نادي جرجاوي

مراجعة وتدقيق: د. فاتن ضاوي المحنّا

تويتر: @F_D_Almutiri


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية