ما الذي يجعلك تتبرع بأحد أعضائك؟

ما الذي يجعلك تتبرع بأحد أعضائك؟

30 مايو , 2022

ترجم بواسطة:

أسماء حرحش

دقق بواسطة:

فاطمة بسكالس

لأنك قد تنقذ العديد من الأرواح؛ فيمكن لمتبرعٍ واحدٍ أن يساعد 80 شخصًا.

يلتحق كل تسع دقائقٍ شخصٌ جديدٌ بقائمة الانتظار الوطنية لزراعة الأعضاء.

يقول تشارلز ميللر (Charles Miller)، الحاصل على الدكتوراة في الطب، ومدير مشروع مركز زراعة الأعضاء بكليفلاند كلينيك بالولايات المتحدة: “هناك أمراض لا علاج لها سوى زراعة الأعضاء”.

وإليك بعض المعلومات التي يجب معرفتها عن التبرع بالأعضاء:

سجل عام 2021 رقمًا قياسيًا في عمليات زراعة الأعضاء في الولايات المتحدة الأمريكية، فقد تخطى عددها 40.000 عمليةٍ للمرة الأولى، كما شهدت كليفلاند كلينيك (Cleveland Clinic) رقماً قياسيًا في نفس العام أيضًا. وأكد الطبيب ميللر أنه  لم يكن من الممكن تحقيق تلك الإنجازات الإضافية المنقذة للأرواح دون زيادة عدد الأفراد الذين اختاروا التبرع بأعضائهم.

كما أوضح أن جراحي عمليات زراعة الأعضاء يكنّون وافر الاحترام لهؤلاء المتبرعين. تتعافى الأعضاء جيدًا  دون علامات مرئية ظاهرة مما يسمح لمعظم المتبرعين الأحياء استئناف أنشطتهم الطبيعية في غضون شهر من انتهاء الجراحة، ويتيح لعائلات المتبرعين المتوفين استكمال خططهم الجنائزية المرغوبة دون تأخير.

كيف يمكنك التبرع بأحد أعضائك؟

يمكنك التبرع بأعضائك من خلال الجهات الطبية المعنية في دولتك في أي عمر، ولا يُشترط أن تتمتع بصحةٍ مثاليةٍ.

كم عدد الأعضاء التي يمكن التبرع بها؟

قد يتساءل المتبرعون الحاليون والمحتملون عن الأعضاء التي يمكنهم التبرع بها وعددها. فيمكن للمتبرعين الأحياء التبرع بالأعضاء التالية:

  • كلية واحدة.
  • رئة واحدة.
  • جزء من الكبد.
  • جزء من البنكرياس.
  • جزء من الأمعاء.

فيما يخص المتبرعون المتوفون، فيمكن التبرع بالأعضاء التالية:

  • الكليتان.
  • الكبد.
  • الرئتان.
  • القلب.
  • البنكرياس.
  • الأمعاء.
  • اليدان والوجه.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنهم أيضًا التبرع بالقرنية، والأنسجة التي تساعد على استعادة البصر، وإصلاح القلب، واستبدال الأوردة التالفة، وشفاء الحروق، والأنسجة الضامة والغضاريف.

حيث يمكن التبرع بالأنسجة التالية:

  • القرنية.
  • الأذن الوسطى.
  • الجلد.
  • صمامات القلب.
  • العظام.
  • الأوردة.
  • الغضاريف.
  • الأوتار.
  • الأربطة.

ويمكن للمتبرعين الأحياء الأصحاء التبرع أيضًا بالدم، والصفائح الدموية، والنخاع العظمي وخلايا الدم الجذعية.

لماذا يعد التبرع بالأعضاء مهمًا؟      

قد يؤثر تبرع شخصٍ واحدٍ تأثيرًا إيجابيًا على أكثر من 80 شخصًا آخرين، وذلك وفقًا لما أفادت به إدارة الموارد والخدمات الصحية.

كما يمكن للمتبرع المتوفى إنقاذ حياة ثمانية أشخاص، وتحسين حياة 75 شخصًا آخرين.

ويقول الطبيب ميللر: ” يجب أن نتحلى بالكرم ونساعد بعضنا البعض، حيث يمتلك الأشخاص الموجودون في قوائم الانتظار عائلات وأطفال بحاجة إليهم، فلا ينبغي حرمان أي شخصٍ”.

فقد تحتاج عائلتك أو من تحب لزراعة أحد الأعضاء يومًا ما، وحينها قد تستفيد من كرم شخص آخر قد يتبرع لهم.

المصدر: https://health.clevelandclinic.org

ترجمة: د. أسماء حرحش

لينكد إن: asmaa-harhash-a7402b22b

مراجعة وتدقيق: د. فاطمة بسكالس

فيسبوك: FatmaBeskaless


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية