توقف انتشار الإنفلونزا وفيروس الجهاز التنفسي المخلوي في موسم الأمراض بسبب استخدام الكمامات والمحافظة على التباعد الاجتماعي خلال عام 2020

توقف انتشار الإنفلونزا وفيروس الجهاز التنفسي المخلوي في موسم الأمراض بسبب استخدام الكمامات والمحافظة على التباعد الاجتماعي خلال عام 2020

12 أبريل , 2022

ترجم بواسطة:

فرح القرعاوي

تهدف هذه الدراسة للتحقق من تأثير استخدام الكمامات والالتزام بالتباعد الاجتماعي للحد من انتشار فيروس كورونا.

في دراسة أجريت من قبل الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، وضحت فيها أن الالتزام باستخدام الكمامات منعت أيضاً من انتشار الانفلونزا وفيروس الجهاز التنفسي المخلوي خلال السنة الماضية.

حيث تهدف هذه الدراسة للتحقق من تأثير استخدام الكمامات والالتزام بالتباعد الاجتماعي للحد من انتشار فيروس كورونا. ووجد الباحثون في منطقة أبحاث شمال أوهايو أن هذه الإجراءات الإحترازية قللت من انتشار الإنفلونزا وبنسبة 99% وكذلك لم يرصد أي إصابة من فيروس الجهاز التنفسي المخلوي.

وفي بيان صحفي، صرّح الكاتب والدكتور في الطب د. أسامة العسّال “الأرقام لا تكذب! -الالتزام بلبس الكمام والعزل والمحافظة على النظافة يساعد بشكل فعال بأن يحافظ على سلامة الفئات المعرضة لهذه الأمراض كالكبار بالسن أو الأطفال خلال موسم أمراض فيروس الجهاز التنفسي. وبسهولة نستطيع أن نحافظ على صحتنا دون الاحتياج لتناول الأدوية “.

وأُجري البحث في أكرون مستشفى الأطفال في أوهايو،  خلال موسم الأمراض التنفسية والذي دامت مدته من شهر أكتوبر 2020 حتى أبريل 2021.  وقد أظهرت الدراسات أن التباعد الاجتماعي الإلزامي خلال أزمة فيروس كورونا قد خلق فرصة فريدة من نوعها لدراسة مدى تأثير هذه الإجراءات على انتشار الإنفلونزا وفيروس الجهاز التنفسي المخلوي خلال مواسم ذروة انتشارهم المتوقعة.

وفي خلال فترة الدراسة لم تسجل أي حالات تثبت إصابة أحدهم بالإنفلونزا ” أ ” أو بفيروس الجهاز التنفسي المخلوي ولكن قد تم تسجيل حالتين بالإنفلونزا ” ب”. ومن بعد تاريخ 14 مارس 2021، تم تخفيف إجراءات التباعد الاجتماعي في أوهايو وقد لوحظ بإن العدوى قد بدأت تنتقل من جديد. وفي نهاية الموضوع، قال المسؤولون أن التباعد الاجتماعي والالتزام بلبس الكمامات ساعد في تخفيف نسبة الإصابة بالإنفلونزا وفيروس الجهاز التنفسي المخلوي لدى الأطفال.

المصدر: https://www.pharmacytimes.com

ترجمة: فرح القرعاوي

تويتر: @farahMm8

 مراجعة وتدقيق: فاتن ضاوي المحنّا

تويتر: @F_D_Almutiri


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية