زيادة الإنتاجية في العمل مقرونة بالاعتقاد أن قوة الإرادة لا حدود لها خاصة عند عدم استطاعتك النوم ليلاً

زيادة الإنتاجية في العمل مقرونة بالاعتقاد أن قوة الإرادة لا حدود لها خاصة عند عدم استطاعتك النوم ليلاً

14 فبراير , 2022

ترجم بواسطة:

سماح الرفاعي

دقق بواسطة:

رحاب الدوسري

تؤثر قلة النوم سلباً على أداء العمل اليومي وذلك بالحد من قوة الإرادة والدوافع التحفيزية والعاطفية، طبقاً لبحث جديد صدر من كلية ترينيتي في دبلن.

إلا أن الحالة الذهنية للموظفين يمكن لها أن تتغلب على التأثيرات السلبية لقلة النوم عن طريق مساعدتهم للاعتقاد أن قوة إرادتهم غير محدودة، بحسب ما جاء في الدراسة، والتي نُشرت في الآونة الأخيرة في مجلة العلاقات الإنسانية العالمية الخاضعة لمراجعة الأقران.

أجرى د. فلاديسلاف ريفكين، الأستاذ المشارك في السلوك التنظيمي بكلية ترينيتي لإدارة الأعمال، دراسة تضمنت دراستين لمذكرة يومية بعينة مشتركة مكونة من 214 موظف الذين شملهم الاستقصاء في مدة تبلغ 1,317 يوم عمل.

لقد أدرك الباحثون منذ وقت طويل أن النوم يعتبر تجربة تعافِ مهمة لجعل يوم عملك ناجحاً أو فاشلًا، وركز أحد مجالات البحث على كيفية كون النوم عاملاً مساعداً للموظفين في مقاومة المشتتات والمحافظة على التركيز أو للالتزام بعملهم حتى عندما تصبح متطلباته ذات ضرورة ملّحة، ويسعى د. ريفكين من خلال بحثه لزيادة فهم الآليات النفسية التي تربط النوم بفعالية الموظف ومالذي يمكننا فعله للتصدي للتأثيرات السلبية لقلة النوم.

وحول هذا الموضوع يقول د. ريفكين: ” لقد وجدت الدراسة التي أجريناها المزيد من الروابط القوية بين النوم وفعالية الموظف”. وأوضحت أن قلة النوم تؤثر على فعالية عمل الموظف وذلك بتقليل قوة إرادتهم وهي التي تتمثل في القدرة على التحكم بالانفعالات والمشاعر والرغبات والدوافع العاطفية، مثل الشعور بالحيوية والطاقة خلال اليوم. كما تظهر الدراسة أن طريقة تفكير شخص ما حول ما إذا كانت قوة الإرادة محدودة أو غير محدودة تؤثر تأثيراً قوياً على أدائه في العمل خاصة في الأيام التي يستعصي عليه النوم فيها، وإن تصديق أن قوة إرادتك غير محدودة يدعم فعاليتك في العمل خاصةً في الأيام التي تعاني فيها من قلة النوم”.

كما يعرض البحث جهوداً عملية حول كيفية منع الآثار السلبية لقلة النوم، وتتضمن هذه الجهود التأمل اليَقظ الموجه لتحسين مدة النوم وأن يسمح أرباب العمل لموظفيهم بأخذ فترة راحة قصيرة في مكان العمل لمكافحة الآثار السلبية الناجمة عن قلة النوم.

وقد كانت هذه الدراسة تحت عنوان: “دور المصادر التحفيزية والمؤثرة والتنظيمية لتداعيات النوم السلبية في نطاق المنزل على فعالية الموظف في نطاق العمل”، ونشرت في مجلة العلاقات الإنسانية.

المصدر: https://medicalxpress.com

ترجمة: سماح عيد الرفاعي

مراجعة وتدقيق: رحاب الدوسري

تويتر: lectoror


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية