هل يؤثر ضوء الشمس على صنع القرار لدى كبار المديرين التنفيذيين في الشركات؟

هل يؤثر ضوء الشمس على صنع القرار لدى كبار المديرين التنفيذيين في الشركات؟

21 يناير , 2022

ترجم بواسطة:

رشا الحربي

هل ستكتئب إذا أمطرت لعدة أيام؟ فلضوء الشمس تأثير على مزاجنا. حيث يسود لدى المجال الطبي عموماً أن الاضطرابات العاطفية الموسمية والتي يرمز لها ب(SAD)،  مرتبطة بقصر فترة التعرض لضوء الشمس في فصلي الخريف والشتاء، حيث يؤثر ضوء الشمس على نشاط الدماغ.

وقد توصلت دراسة شارك فيها عالم محاسبة من جامعة مدينة هونج كونج، إلى أنه إذا كان الطقس مشمساً بشكل مباشر قبل إصدار توقعات الأرباح، فإنّ مديري الشركات يميلون إلى إصدار تنبؤات متطرفة. وقدمت نتائج الدراسة نظرة ثاقبة على الدور الذي تلعبه الحالة العاطفية العابرة في تشكيل الحكم الإداري. وشارك في الدراسة المثيرة للاهتمام، الأستاذ تشين يانغيانغ، الرئيس بالنيابة لقسم المحاسبة في سيتي يو، ونُشرت النتائج في المجلة الأكاديمية تحت عنوان “العواطف والحكم الإداري: أدلة من التعرض لضوء الشمس”.

تؤثر العواطف على قرارات الناس

فبدلاً من اتخاذ قرارات مدروسة جيداً تخدم مصالح الشركة العليا، فإن الأشخاص بمن فيهم مسؤولو صنع القرار في الشركات الكبرى، قد يتخذون أحياناً قرارات مشوشة وفقاً لمزاجهم. وقال الأستاذ تشين: “عادةً ما تكون القرارات التي يتخذها المديرون التنفيذيون للشركات العامة في الولايات المتحدة ذات تأثير كبير على شركاتهم وبذلك قد تؤثر على الاقتصاد. لذا، من المهم فهم ما إذا كانت هذه العواطف العابرة ذات تأثير على اتخاذ قراراتهم، وإذا كانت كذلك، فإلى أي مدى؟” وأشار كذلك إلى أنه قد ذُكر في أدبيات علم النفس، أن لضوء الشمس تأثيراً على عواطف البشر. ونود أن نتبين من حقيقة هذا التأثير في عملية صنع القرار للمديرين التنفيذيين الذين يُعتبرون عامةً، أفراداً رفيعي المستوى و مؤثرين لتشغيل الشركة”.

ولتحقيق ذلك، حصل الأستاذ تشين وفريق البحث، لأول مرة على ما يُقارب 30 ألف مجموعة من بيانات توقعات الأرباح للشركات العامة الأمريكية من 1994 إلى 2010. ثم قاموا بتقييم تعرض المديرون التنفيذيون للشمس بناءً على البيانات الواردة من أقرب خمس محطات طقس ضمن دائرة نصف قطرها 50 ميلاً من مقر تلك الشركات، لمعرفة ما إذا كان الطقس مشمساً أو غائماً في الأيام التي سبقت إعلان التوقعات. وأخيراً، حاولوا فهم العلاقة بين توقعات الأرباح التي قدمها المديرون وضوء الشمس.

وكانت هذه الدراسة أول تحليل واسع النطاق عن النواحي الدقيقة التي تؤثر بها المشاعر على كبار المسؤولين التنفيذيين. وبعد تحليل البيانات، اكتشف الفريق أن المديرون يميلون إلى إصدار توقعات أكثر تطرفاً إذا كانت الأيام مشمسة قبل إصدار توقعات الأرباح. وزاد تأثير التعرض لأشعة الشمس على تطرف توقعات الإيرادات عندما كانوا أقل خبرة وأقل قدرة، أو أن شركاتهم تعمل في بيئة لا تتوفر فيها معلومات مؤكدة. واستنتج الفريق أن الأيام المشمسة من شأنها أن تُشعر الناس بالارتياح، مما دفع المديرين في جعل توقعاتهم أكثر تفاؤلاً.

التأثير التمهيدي لضوء الشمس

علاوةً على ذلك، أشارت بيانات الدراسة، إلى أن المديرين سيصبحون أقل عرضة لتأثير ضوء الشمس عندما تكون توقعاتهم أكثر حدة أو عندما يكون لديهم حوافز أقوى لإصدار تنبؤات دقيقة.

وهناك نتيجة أخرى مثيرة للاهتمام في هذا البحث، حيث وجد الفريق أن الشركات التي لديها مديرين أكثر استجابة لضوء الشمس وتأثيرها التمهيدي مقارنة بأقرانهم لديهم تكلفة تمويل أعلى. وشرح الأستاذ تشين، أن الرؤساء التنفيذيون المعرضون لهذا التأثير التمهيدي لضوء الشمس ينقلون معلومات متطرفة إلى سوق رأس المال، مما يجعل من الصعب على المستثمرين اتخاذ قرارات استثمارية بشأن الشركة. ويزيد ذلك من تعريض معلومات الشركة للخطر ويرفع من تكاليف تمويلها.  وبالإضافة إلى ذلك، وجد الفريق أن الرؤساء التنفيذيين الذين كانوا أكثر استجابة للتأثير التمهيدي لضوء الشمس سوف “يدفعون الثمن” في تطوير حياتهم المهنية. فقد عايشوا فترات أقصر في مناصبهم، وأجور ونفوذ أقل، وعملوا كرؤساء تنفيذيين في عدد أقل من الشركات.

واختتم كلامه قائلاً:”درسنا في هذا البحث دور العواطف وعواقبها الاقتصادية في تشكيل حكم المديرين التنفيذيين للشركات. وعند تطوير هياكل إدارة الشركات، قد يحتاج المنظمون ومجالس الإدارة إلى النظر في أن العواطف تلعب دوراً في التأثير على المديرين في الكشف عن المعلومات المتعلقة بالشركة. كما نبهنا المستثمرين إلى مراعاة الحالة المزاجية المحتملة لهؤلاء المديرين عند تفسير توقعاتهم العلنية”.

المصدر: https://phys.org

ترجمة: رشا الحربي

تويتر: @eunlina7

مراجعة : د.فاتن ضاوي المحنّا

تويتر: @F_D_Almutiri


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية