احتمالية ارتباط الخلفية التعليمية وإصابات الدماغ السابقة بزيادة خطر الإصابة بالخرف الجبهي الصدغي

احتمالية ارتباط الخلفية التعليمية وإصابات الدماغ السابقة بزيادة خطر الإصابة بالخرف الجبهي الصدغي

31 يناير , 2023

ترجم بواسطة:

إيمان فهمي

دقق بواسطة:

أمنية صبري

أظهرت دراستان حديثتان من جامعة شرق فنلندا أن الخلفية التعليمية، وإصابات الدماغ الرضحيّة السابقة قد تؤثر على خطر الإصابة بالخرف الجبهي الصدغي.

يُعد الخرف الجبهي الصدغي أحد أكثر أسباب الخرف شيوعًا بين الأشخاص في سن العمل. اضطرابات الخرف الجبهي الصدغي -حسب النوع الفرعي- لها تأثيرات كبيرة على السلوك والوظائف اللغوية والمعالجة المعرفية. قد ساهمت الكثير من الطفرات الجينية في ظهور هذه الاضطرابات، لكن عوامل الخطر غير الجينية -والتي يمكن الوقاية منها- لا تزال غير معروفة ونادرًا ما تتناولها الدراسات.

وفقًا لدراسة حديثة أُجرٍيت في جامعة شرق فنلندا، وُجِدَ أن مرضى الخرف الجبهي الصدغي في المتوسط أقل تعليمًا من مرضى الزهايمر. بالإضافة إلى ذلك، كان مرضى الخرف الجبهي الصدغي غير الحاملين للطفرة الجينية المسببة للمرض أقل استجابة للتعلم، ومعرضين لاحتمالية أعلى لمعدل انتشار أمراض القلب مقارنةً بالمرضى حاملي الطفرة الجينية. استخدم الباحثون بيانات شاملة من أكثر من 1000 مريض بما في ذلك مرضى من فنلندا وإيطاليا، مع تمثيل جميع الأنواع الفرعية الأكثر شيوعًا للخرف الجبهي الصدغي.

بالإضافة إلى مرضى الخرف الجبهي الصدغي ومرضى الزهايمر، شملت الدراسة مجموعة مراقبة لم تُشخَّص بأي اضطراب عصبي تنكسي.

ذُكرَت هذه النتائج في دورية Annals of Clinical and Translational Neurology.

 استنادًا إلى الدراسة، يبدو أن مرضى الأنواع الفرعية المختلفة لمجموعة الخرف الجبهي الصدغي، والمرضى الذين يعانون من أمراض وراثية وغير وراثية، يختلفون في العديد من عوامل الخطر.

تُظهِر دراسة ثانية أن إصابات الدماغ الرضيَّة السابقة قد تُزيد من خطر الإصابة بمرض الخرف الجبهي الصدغي، خصوصًا في المرضى الذين لا يحملون طفرة جينية سببية. بالإضافة إلى ذلك، ظهر أن المرضى الذين تعرضوا لإصابة في الرأس -في المتوسط- أُصيبوا بالخرف الجبهي الصدغي في وقتٍ أبكر عن غيرهم. قارن الباحثون مرضى الخرف الجبهي الصدغي الفنلنديين مع مرضى الزهايمر، ومع مجموعات المراقبة الصحية. ذُكِرت النتائج في مجلة مرض الزهايمر.

يقول حلمي سوبيلا، باحث الدكتوراه والمؤلف الرئيسي لكلتا المقالتين من جامعة شرق فنلندا: “تُقدم هذه النتائج فهمًا أفضل لآليات المرض، وربما فرصةً للوقاية من الخرف الجبهي الصدغي في المستقبل”.

المصدر: https://medicalxpress.com

ترجمة: إيمان فهمي عبد المجيد

لينكد إن: eman-fahmy

مراجعة وتدقيق: أمنية صبري


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية