هل القلب يتوقف عند العطاس..حقيقة أم خيال؟

هل القلب يتوقف عند العطاس..حقيقة أم خيال؟

7 نوفمبر , 2021

ترجم بواسطة:

فرح القرعاوي

حقيقة أن القلب يتوقف عند العطاس قد تكون صعبة التصديق، ولكن من ناحية أخرى فإن جسم الانسان يفعل أشياءً غريبة ورائعة.

فماهي حقيقة العطاس؟ لقد ناقشنا دكتور أمراض القلب كينيث مايوجا لنتعرف على ماذا يحدث للقلب عندما نعطس؟  

هل القلب يتوقف عن النبض عندما نعطس؟

في البداية من المهم معرفة الفرق بين توقف القلب بالكامل وتوقف القلب اللحظي.  حيث أشار الدكتور مايوجا، إن القلب لا ينبض بمعدل ثابت، فارتفاع وانخفاض النبضات دائمًا ما يعتمد على أسباب كثيرة. فمثلًا ترتفع نبضات القلب عند الركض وتنخفض عند النوم. كما أشار أيضاً، “عندما نقول ” توقف القلب ” من الناحية الطبية فهذا يعني أن القلب يتوقف بشكل مؤقت لمدة تصل على الأقل ثلاثة ثواني، ولكن عند توقف القلب بشكل مطوّل فهذا يشير إلى وجود خلل في ضربات القلب وبشكل عام فإن عملية العطاس كحال أي وظيفة طبيعية في الجسم، لا تسبب توقف طويل الأمد للقلب”.

ماذا يحدث للقلب عند العطاس؟

بعدما أكّدنا ان العطاس لا يسبب توقف للقلب، فماذا يحدث في الحقيقة إذن؟

عادةً، لا يوجد شي يبعث على  القلق ولكن يعتبر العطاس عامل مؤثر في خفض نبضات القلب لمدة قصيرة .  حيث ذكر الدكتور مايوجا، ” فبينما يلعب العطاس دورًا كبيرًا في توقف نبضات القلب لمده قصيرة، نتيجة لارتفاع معدل ما يسمى بالتواتر للعصب الحائر،  لا يحدث تأثير ملحوظ  سريرياً على الجسم  مشابه لتأثير توقف نبض القلب  طويل الأمد”.

ونستطيع معرفة ذلك من خلال أجهزة مراقبة معدل نبضات القلب والذي من خلاله نستطيع تسجيل معدل ضربات القلب لمدة تصل أربعة سنين”. وأكمل حديثه قائلًا، “هذه الأجهزة مخصصة لرصد توقف نبضات القلب السريرية وهي عادة لا تظهر عند العطاس”. فالنتيجة هي انعدام اتزان معدل نبضات القلب بشكل لحظي ولكن القلب لا يتوقف بشكل حقيقي.

إغماء العطاس

بعض الناس قد يصابون بظاهرة تسمى إغماء العطاس –  وهي حالة من الإغماء عند العطاس ينتج عنها انخفاض بسيط في معدل نبضات القلب وضغط الدم.  ويتسبب إغماء العطاس بالشعور بالدوران، ولكن أكد الدكتور مايوجا بإن “هذه الظاهر نادرة جدًّا حتى بين الأشخاص الذين يعانون من الإغماء بشكل عام”.  

وفي دراسة وصفت حالة امرأة مسنة، أصيبت بالإغماء عندما عطست، أظهر التحري الطبي عنها ظهر أنها لا تستخدم قطرات العيون الخاصة بعلاج المياه الزرقاء للعين -الجلوكوما -و هي وصفة علاجية تستخدم كذلك لخفض معدل نبضات القلب.  و عند توقف السيدة عن  استخدام العلاج لم تعد تصاب بالإغماء عند العطاس.

و خلاصة القول،  إذا حدث لك إغماء أو شعور بالدوار عند العطاس،  فيجب عليك زيارة الطبيب.  ولكن عند تكرار العطاس بكثرة،  فمن الممكن أن تتحدث إلى طبيب متخصص بالحساسية. ولا يوجد هنالك أي مخاوف من العطاس على القلب  لأن القلب يستطيع تحمل هذه الأعراض.

المصدر: https://health.clevelandclinic.org

ترجمة: فرح القرعاوي

تويتر: @farahMm8

مراجعة : د.فاتن ضاوي المحنّا

تويتر: @F_D_Almutiri


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية