نصائح لرواد الأعمال للتغلب على الاحتراق في العمل

نصائح لرواد الأعمال للتغلب على الاحتراق في العمل

4 ديسمبر , 2021

ترجم بواسطة:

ريم القحطاني

دقق بواسطة:

زينب محمد

غالبًا ما يكون السهر طوال الليل، والعمل دون توقف، وتناول الطعام أثناء الركض ، وتخطي الوجبات علامات واضحة على بدء عمل تجاري جديد. لكن تظهر الأبحاث أن هذا الزحام المستمر – والذي غالبًا  يُمجد على أنه مفتاح النجاح – يمكن أن يكون له تأثير سلبي ليس فقط على صحة رجل الأعمال ورفاهيته ولكن أيضًا على عمله/ها.

يقترح بحث جديد من قبل  أستاذ الإدارة المساعد في جامعة فلوريدا الوسطى( UCF)، جيف غيش، أن الانخراط في التعافي قد يساعد رواد الأعمال على تقليل التأثير السلبي للتوتر.

يقول غيش، والذي درس أيضاً أثر قلة النوم على قدرة رواد الأعمال على اتخاذ القرارات:”رواد الأعمال الذين يعملون بجد حقًا ويحترقون في أعمالهم والذين هم في أمس الحاجة إلى التعافي، لا يأخذون قسطًا من الراحة”. هذا الاحتراق المستمر، الذي يغذيه الاستقلالية المصاحبة للعمل الحر، يعرقلهم عن قضاء بعض الوقت للتعافي. وهذا يخلق توتراً بين الجيد والسيئ المرتبط بالمهن الريادية، مما يؤدي إلى نتائج رفاهية شاذة، ونعمل على محاولة إصلاح ذلك”.

وبناءً على بحث سابق لغيش وثق الصلة بين رفاهية رواد الأعمال والضغوط التي تؤثر عليهم، اقترح في هذه الدراسة التي نُشرت مؤخرًا في المجلة العلمية Entrepreneurship Theory and Practice، أساليب لتحسين رفاهية رواد الأعمال.

لمساعدة رواد الأعمال على التعافي، يوصي غيش والمؤلفون المشاركين معه بثلاث أساليب للتحسين أطلقوا عليها اسم 3 Rs وهم: الراحة، وإعادة التقييم، والتنظيم.

يقول غيش: “الراحة هي مجرد أخذ استراحة من  العمل، وإعادة التقييم عبارة عن تغيير طريقة تفكيرك عن الإجهاد، يشير غيش  إلى أن الكتابة في مجلة يمكن أن تساعد شخصًا ما على فهم كيف ينظرون إلى التوتر أو الفشل ثم إعادة صياغته. وآخرها هو التنظيم وهو عبارة عن هيكلة الراحة وإعادة التقييم”.

يوصي غيش بالتوقف عن العمل لبضع دقائق فقط، للتنزه أو الاستماع إلى الموسيقى أو الانخراط في أنشطة أخرى غير متعلقة بالعمل. تشير الدراسة إلى أنه حتى الفواصل الصغيرة، التي قد تمتد من 5 إلى 10 دقائق فقط، يمكن أن توفر الراحة الجسدية والعقلية من الإجهاد، وتساعد في التعافي وتعزز الإنتاجية.

ويضيف: “إذا كنت تعمل دائماً وباستمرار، فقد يؤدي ذلك إلى إعاقة التعافي وفي النهاية الإضرار بجُلّ نتائج الرفاهية”.

تقدم الدراسة، وهي مراجعة شاملة للأدبيات حول رفاهية رواد الأعمال والضغوطات وآثارها، إرشادات حول كيفية إعادة صياغة رواد الأعمال لنظرتهم إلى الرعاية الذاتية والتعافي، ثم كيفية دمجها في روتينهم.

المصدر: https://phys.org

ترجمة : ريم القحطاني            

  تويتر: reemqq22

مراجعة وتدقيق: زينب محمد


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية