دراسة توضح أن هيمنة البكتيريا العصوية ( البكتيرويد) في الأمعاء يرتبط بنمو عصبي أفضل لدى الأولاد

دراسة توضح أن هيمنة البكتيريا العصوية ( البكتيرويد) في الأمعاء يرتبط بنمو عصبي أفضل لدى الأولاد

15 نوفمبر , 2021

ترجم بواسطة:

فاتن ضاوي المحنا

دقق بواسطة:

فاطمة الحازمي

كشفت دراسة حديثة أن تطوّر الإدراك والمهارات اللغوية لدى الأولاد بعد عام واحد يكون أكثر احتمالًا في حال كان لديهم تكوين أمعاء مرتفع من البكتيريا العصوية Bacteroidetes في العام الأول من عمرهم. تكررت نتائج البحث في دراسة مشابهه أظهرت ارتباطًا وثيقًا بين البكتيريا العصوية والتطور العصبي. يتضمن المقال بعض العوامل الإيجابية والسلبية المؤثرة على تكوين ميكروبات الأمعاء عند الرضع.

كشفت دراسة حديثة قام بها فريق من جامعة البرتا في كندا وتم نشرها في مجلة الميكروبيا المعوية، مؤشرًا مبكرًا للتعرف على الأطفال المعرضين لخطر الإصابة باضطرابات النمو العصبي. حيث كشفت الدراسة التي أجريت على 400 رضيع أن الأولاد الذين لديهم تكوين أمعاء مرتفع من البكتيريا العصوية Bacteroidetes في العام الأول من عمرهم، أكثر احتمالًا أن يتطور لديهم الإدراك والمهارات اللغوية بعد عام واحد. هذا الارتباط الإيجابي بين بكتيريا الأمعاء العصوية في أواخر مرحلة الرضاعة والنمو العصبي متعلق بالأطفال الذكور. وتعد البكتريا العصوية واحدة من القلائل البكتيرية التي تنتج مواد أيضية تسمى الدهون السفنجية أو سفينجوليبيدات والتي تلعب دورًا أساسيًا في تكوين وبنية الخلايا العصبية في الدماغ.

قالت أنيتا كوزيرسكي، أستاذة طب الأطفال والباحثة الرئيسية في مختبر (التآزر الميكروبي- SyMBIOTA): “من المعروف أن الأطفال الإناث يحصلن على درجات أعلى (في سن مبكرة)، خاصةً في الإدراك واللغة”. “ولكن عندما يتعلق الأمر بالتركيب الميكروبي للأمعاء، فقد كان الأطفال الذكور هم الذين لديهم هذا الارتباط الواضح بين البكتيريا والإدراك المتقدم”.

كما قالت الباحثة: “الفروق بين ميكروبات الأمعاء لدى الذكور والإناث دقيقة للغاية، لكننا نعلم أن الإناث في الأعمار المبكرة أكثر عرضة للإصابة بهذه البكتيريا. لذلك ربما يكون لدى معظم الإناث عدد كافٍ من البكتيريا وهذا هو سبب ارتفاع قدراتهن الإدراكية مقارنة بالذكور”.

حيث تشير التحاليل المخبرية للبكتيريا الموجودة في عينات براز الرضع وجود ثلاث مجموعات مختلفة بها هيمنة للبكتيريا العصوية المذكورة. ومن بين هذه المجموعات يظهر النمو العصبي المتقدم، لدى الرضع الذكور في المجموعات التي بها هيمنة البكتريا العصوية فقط.

وتكررت نتائج البحث في دراسة أمريكية مشابهه حيث ظهر ارتباط وثيق بين البكتيريا العصوية والتطور العصبي. وقالت الباحثة: “من المنطقي أنه إذا كان هناك المزيد من هذه الميكروبات سينتج المزيد من الدهون السفنجية، مما يؤدي إلى تحسن في الإدراك واللغة لعلاقة الدهون السفنجية بتشكيل الروابط العصبية في الدماغ”.

كما أشارت الباحثة أن الولادة القيصرية هي أحد العوامل التي يمكن أن تستنفد بشكل كبير البكتريا العصوية Bacteroidetes. بينما تشمل العوامل التي تؤثر بشكل إيجابي على تكوين ميكروبات الأمعاء عند الرضع: الرضاعة الطبيعية، واتباع نظام غذائي غني بالألياف، والعيش مع الحيوانات مثل الكلاب، والتعرض للطبيعة والمساحات الخضراء.

وفي حين أن النتائج لا تعني بالضرورة أن الأطفال الذين يعانون من نسبة أقل من البكتيريا سوف يظلون متخلفين عن أقرانهم في مرحلة الطفولة المتأخرة أو مرحلة البلوغ، يعتقد الباحثون أن الدراسة تقدم مؤشرًا مبكرًا لتحديد الأطفال المعرضين لخطر الإصابة باضطرابات النمو العصبي.

وسيستمر الفريق في متابعة الأطفال المشاركين في برنامج الدراسة لتحديد ما إذا كانت النتائج يمكن أن تنبئ بالتوحد أو اضطراب نقص الانتباه أو فرط النشاط.  كما يقوم الباحثون أيضًا بفحص العديد من العوامل الأخرى التي قد يكون لها تأثير على النمو العصبي عند الرضع، بما في ذلك الإجهاد وهيمنة بكتيريا الكولستريديم في ميكروبات الأمعاء.

كما أشارت كوزيرسكي: “على مدار العام أو العامين الأولين من العمر، يكون الدماغ مرنًا للغاية”.  ونحن الآن نشهد الارتباط المهم بين قابلية الدماغ للتطويع وميكروبات الأمعاء في العمر المبكر.

تم نشر نتائج الدراسة التي تحمل عنوان “ميكروبيوم الأمعاء السائد في مرحلة الرضاعة المتأخرة وعلاقتها بتعزيز النمو العصبي” في مجلة ميكروبات الأمعاء Gut Microbes.

المصدر: https://medicaldialogues.in

ترجمة: د. فاتن ضاوي المحنّا

تويتر: @F_D_Almutiri

مراجعة وتلخيص: فاطمة الحازمي


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية