فحص دم جديد يمكنه الكشف عن أنواع مختلفة من السرطان

فحص دم جديد يمكنه الكشف عن أنواع مختلفة من السرطان

5 نوفمبر , 2020

ترجم بواسطة:

يمنى أبو دقة

دقق بواسطة:

ولاء الظهار

طُور أول فحص دم يكشف عن أنواع عديدة من السرطان في المراحل المبكرة والمتقدمة. وبدأت دراسة تُدعى بـ (SUMMIT)لعدد من الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالسرطان باستخدام هذا الفحص، مما سيساعد في تحسينه واعتماده.

فحص دم

طور فريق عالمي من الباحثين بالتعاون مع كلية لندن الجامعية فحص دم جديد يمكنه الكشف عن أكثر من 50 نوع من السرطان وبدقة عالية.

من المتوقع بأن الدراسة التي نشرت في مجلة (Annals of Oncology) ستلعب دورًا فاعلاً في الكشف المبكر عن السرطان والذي يعد مهمًا لعلاجٍ ناجح.

يبحث الفحص الذي طورته شركة جريل عن التغييرات الكيميائية التي تحدث في أجزاء من الشفرة الجينية للحمض النووي المتجرد من الخلايا، والذي يتسرب من الأورام إلى مجرى الدم.

اختبر باحثون في كلية لندن الجامعية، ومعهد دانا فاربر للسرطان، وكلية الطب بجامعة هارفارد، ومعهد فرانسيس كريك أكثر من 4,000 عينة من المرضى المصابين والغير مصابين بالسرطان.

طُوّر الفحص باستخدام الذكاء الاصطناعي، حيث أدخل الباحثون بيانات عن النمط الجيني لعينات الدم المأخوذة من آلاف المصابين بالسرطان في محرك خوارزميات التعلم الآلي.

وقد صنف النظام العينات إلى مجموعات بناءً على النمط الجيني باستخدام هذه البيانات، ثم قام فريق العمل بربط كل مجموعة من البيانات بأحد أنواع السرطان.

ويعد أول فحص يستطيع الكشف عن أنواع عديدة من السرطان منها: سرطان الرئة، والأمعاء، والمبيض والبنكرياس، وتحديد النسيج الذي نشأ فيه السرطان بدقة عالية تصل إلى 96%.

يأمل الفريق أن يُمكّنهم هذا الفحص من تشخيص الأورام مبكرًا وخصوصًا الأنواع التي يصعب تشخيصها والتي لا توجد لها فحوصات مبدئية. كما تعد نسبة نجاح الفحص ودقته أعلى عند الكشف عن حالات السرطان المتقدمة.

ويجري باحثون من كلية لندن الجامعية بالتعاون مع شركة جريل، دراسة (SUMMIT) وهي دراسة تشمل متابعة مجموعتين لفترة زمنية معينة، وتتألف من 25,000 بالغ بريطاني تتراوح أعمارهم بين 50 و77 عامًا والذين لم يسبق تشخيصهم بالسرطان عند بدء الدراسة. ويُقيّم الباحثون فحص الدم الذي طورته جريل للكشف عن عدة أنواع من السرطان وتشمل سرطان الرئة.

قال البروفيسور سام جينز، الباحث الرئيس في دراسة (SUMMIT) بكلية لندن الجامعية: «هذه بيانات مهمة من مختبرات جريل والمتعلقة بفحص الدم الجديد والذي يكشف عن السرطان في مرحلة مبكرة. ويبدو أنهم يستمرون بإجراء التحسينات وبأنهم سيستخدمون عينات من دراسة (SUMMIT) التي تقوم بها كلية لندن الجامعية في مرحلة اعتماده وضمان دقته».

وأضاف: « توقفت الدراسة حاليًا جراء تفشي فيروس كورونا المستجد وتهدف الدراسة لجمع 25,000 شخص معرض لخطر الإصابة بسرطان الرئة وأنواع أخرى. وتُجرى بعض الفحوصات للمشتركين في الدراسة منها فحص للتأكد من صحة الرئة والتصوير المقطعي، وهو غير متوفر حاليًا في خدمات المملكة المتحدة الصحية، كما أنهم يتبرعون بعينات الدم للمساعدة على اعتماد هذا الفحص».

وقال البروفيسور جيف أوكسنارد وهو أحد الباحثين الرئيسيين في الدراسة من مؤسسة دانا فاربر للسرطان: “أظهرت النتائج بأن فحص الحمض النووي المتجرد من الخلايا في الدم يساعد على الكشف عن العديد من أنواع السرطان في أي مرحلة من المرض بدقة، كما يسهل إجراؤه لعدد كبير من الناس. ويمكن أن يكون الفحص جزءًا مهمًا من التجارب السريرية للتشخيص المبكر”. 

الدراسة مُوّلت بواسطة الشركة المطورة للفحص، جريل. وستنفذ عدة مراكز مجموعة من التجارب السريرية كجزء من مرحلة اعتماد هذا الفحص.

المصدر: https://www.ucl.ac.uk.

ترجمة: يمنى محفوظ أبودقة

تويتر: @YumnaDaqqa

مراجعة: ولاء طارق ظهار

تويتر: @lolazahhar


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية