كيف تقي نفسك من نوبات الصدفية ؟

كيف تقي نفسك من نوبات الصدفية ؟

22 سبتمبر , 2019

الصدفية هي حالة جلدية مزمنة ذاتية المناعة وقد تظل أعراضها تظهر وتزول طوال حياة المصاب. لا يوجد لها علاج ولكن يمكن للناس أن يتحكموا بنوبات الصدفية ويقوا أنفسهم منها باستخدام بعض الأدوية وتغيير بعض أساليب الحياة كتجنب البرد والبيئات الجافة والترطيب بانتظام واتباع نظام غذائي مضاد للالتهابات.

هناك العديد من العوامل البيئية والمتعلقة بنمط الحياة والتي من شأنها أن تؤدي إلى تهيج الصدفية لدى بعض الناس، ولكن فهم المهيجات المحتملة واتخاذ خطوات لتجنبها يمكن أن يساعد في تحسين أعراض الصدفية مما يسهل العيش مع هذه الحالة.

الصدفية هي حالة جلدية مزمنة ذاتية المناعة، لا يوجد لها علاج ولكن يمكن لمن يعاني منها استخدام الأدوية بوصفة طبية، الأعشاب والعلاجات المنزلية، وتغيير نمط الحياة للوقاية من النوبات والحد من شدتها، أو تحديد مسبباتها وتجنبها. قد تخلف استجابة الناس للعلاج، لذا فإن التعرف على أفضل الطرق لكل شخص يجعل من التعايش مع الصدفية أكثر سهولة.

ستتناول المقالة 11 طريقة تساعد على الوقاية من نوبات الصدفية أو التقليل من حدة أعراضها:

1. ارتداء ملابس دافئة في الطقس البارد والجاف.

يمكن أن يؤدي الطقس البارد والجاف إلى تهيج الصدفية، فغالباً ما تزيد النوبات لدى المصابين في الشتاء. لم يتوصل العلماء لفهم السبب وراء هذا الارتباط، لكن بعض الأبحاث تشير إلى أن الأجواء الباردة، المظلمة والجافة يمكن أن تتسبب بزيادة سماكة الجلد والتهابه.

وقد لا يكون الانتقال إلى مناطق دافئة أمراً عملياً بالنسبة للجميع، ولكن يمكنهم لبس الملابس الثقيلة والدافئة لتقليل تعرض الجلد للطقس البارد والجاف، فذلك قد يمنع العديد من حالات الصدفية الشتوية.

2. المحافظة على ترطيب البشرة.

إن الحفاظ على ترطيب البشرة هو إجراء بالغ الأهمية للوقاية من الصدفية، فيمكن أن يتسبب الجلد الجاف في تهيج الصدفية، كما يمكن أن يجعل تقشر الجلد أكثر شدة ويتسبب في تكسير الجلد ونزفه.

وفي مراجعة 2016 نلاحظ أن الكريمات المرطبة التي تحتوي على الزيوت المعدنية، وبالأخص البارافين السائل والفازلين قد تكون مناسبة للتحكم بالصدفية، ويمكن للناس أيضا استخدام العلاجات المنزلية الطبيعية لترطيب بشرتهم كزيت جوز الهند وهلام الصبار، والذي له خصائص مضادة للجراثيم والالتهابات.

3. الحفاظ على ترطيب فروة الرأس.

يمكن للأشخاص الذين يصابون بالصدفية في فروة الرأس أن يمنعوا التهيجات بترطيب هذا الجزء من الجسم، فوفقًا لمؤسسة الصدفية الوطنية، يمكن لشامبو القطران وحمض الساليسيليك مساعدة الناس على مكافحة صدفية فروة الرأس.

4. استخدام جهاز ترطيب الجو.

يمكن للأشخاص الذين يعانون من الصدفية أن يحافظوا على رطوبة بشرتهم ويقللون من الأعراض باستخدام مرطب الجو المنزلي، ويكون مفيداً بشكل خاص في الشتاء، عندما يكون الهواء داخل المنزل باردًا وجافًا.

5. التعرض المنتظم لأشعة الشمس.

إن الإشعاع فوق البنفسجي (UV) له تأثيرات مثبطة للمناعة، ونتيجة لذلك يمكن أن يساعد في تقليل أعراض أمراض المناعة الذاتية  كالصدفية.

إن العلاج بالأشعة فوق البنفسجية هو خيار علاجي للأشخاص الذين يعانون من الصدفية. قد يساعد التعرض لأشعة الشمس لأوقات قصيرة في الوقاية من هذا المرض; حيث تحتوي أشعة الشمس الطبيعية على الأشعة فوق البنفسجية.

كما أشارت نتائج دراسة أجريت في عام 2011 إلى أن التعرض لأشعة الشمس أدى إلى تحسين أعراض الصدفية لدى الأشخاص آنذاك واعتقد الباحثون أن هذا يرجع إلى تأثيرات مضادة للالتهابات ومعدِلة للمناعة جراء التعرض لأشعة الشمس.

6. تجنب ضربة الشمس.

قد تؤدي الظروف الأكثر دفئًا ورطوبة وضوء الشمس إلى تحسين الصدفية، ولكن هذا لا يعني أن قضاء فترات طويلة تحت الشمس أمر جيد لهذه الحالة.

تلف الجلد  بما في ذلك حروق الشمس، هو سبب شائع لتهيجات الصدفية، ولمنع مثل هذه التهيجات ينبغي وضع واقي الشمس والحد من تعرض الجلد لأشعة الشمس خلال الأوقات التي تشتد فيها حرارة الشمس من اليوم.

7. تناول مكملات فيتامين (د).

تشير الأبحاث إلى أن نقص فيتامين (د) شائع عند الأشخاص المصابين بالصدفية، لا سيما في فصل الشتاء. رغم ضرورة الدراسات الإضافية لتأكيد هذا الارتباط، لكن من الممكن أيضًا أن الحفاظ على مستويات كافية من فيتامين (د) قد يساعد في منع تهيج الصدفية.

ومن طُرق الحصول على المزيد من فيتامين (د):

– التعرض لأشعة الشمس الطبيعية.

– تناول بعض الأطعمة كالسلمون والحليب والحبوب المدعمة بفيتامين (د).

8. منع إصابات الجلد.

يمكن أن تؤدي إصابات الجلد إلى ظهور آثار الصدفية في مناطق من الجسم حيث لا يصاب الناس فيها عادة، وتسمى هذه الحالة من الصدفية بظاهرة “كوبنر”.

فلابد من تجنب الإصابات الجلدية قدر الإمكان، لأن ذلك قد يساعد في منع الصدفية.

ويمكن أن يقلل الناس من احتمال إصابات الجلد من خلال:

– الحذر عند تقليم الأظافر أو الحلاقة.

– تجنب الوشم أو ثقب الجلد.

– الحماية ضد لدغ الحشرات.

– الحذر عند إعداد الطعام.

– ارتداء قفازات عند القيام بالزراعة.

– تجنب الأنشطة والرياضات الخطرة.

9. الحد من التوتر.

الإجهاد هو مهيج محتمل للعديد من الأشخاص المصابين بالصدفية، حيث تشير بعض التقارير إلى أن القلق يمكن أن يؤدي إلى تهيجات الصدفية بنسبة %68 عند البالغين الذين يعانون من هذه الحالة.

ومن شأن اتخاذ بعض الاحتياطات المساعدة في الحد من القلق بالتالي قد تساعد في الوقاية من نوبات الصدفية، مثل:

– تجنب المواقف العصيبة قدر الإمكان.

– ممارسة اليوغا أو التأمل.

– زيارة معالج نفسي أو التحدث عن المشاكل مع الأصدقاء.       

10. تحسين النظام الغذائي.

كما في العديد من المجالات الصحية، قد تلعب الحمية دوراً أيضًا في التحكم بالصدفية.

كما وجدت مراجعة تعود إلى عام 2018 أن التدخلات الغذائية يمكن أن تقلل من شدة الصدفية عند الناس، فعلى سبيل المثال قد يساعد تناول الأطعمة التي تقلل الالتهاب كسمك السلمون على تحسن أمراض الصدفية.

وقد تختلف الأطعمة المحددة التي تسبب تهيج الصدفية من شخص لآخر، ويمكن للمصاب تحديد الأغذية المهيجة عن طريق إلغاء بعض الأطعمة من نظامه الغذائي ثم إعادتها كلٌ على حدا مع ملاحظة ما إذا كانت أعراضهم تتحسن أم لا.

من الممكن أن يساعد تقليل السعرات الحرارية على تحسين الأعراض لمن يعانون من زيادة الوزن، في حين أن تجنب الغلوتين قد يقلل من شدة الأعراض لدى من يعانون من حساسية الغلوتين.

11. تجنب بعض الأدوية.

قد تتسبب بعض الأدوية في تهيج الصدفية، لذا يستحسن زيارة الطبيب  لمناقشة ما إذا كان من الممكن للأدوية الأخرى أن تسبب تهيج.

نصائح للتحكم بالنوبات:

يمكن أن يساعد استخدام الأدوية وتغيير نمط الحياة المذكور أعلاه في الوقاية من الصدفية، ومع ذلك قد لا يكون من الممكن تجنب جميع حالات التهيج. لذا فإنه من المهم معرفة كيفية التعامل مع النوبات، وهنا بعض العلاجات التي يكن أن تساعد في ذلك:

– ترطيب منتظم.

– العلاج بالأشعة فوق البنفسجية.

– كريمات علاجية.

– أقراص عن طريق الفم.

– أدوية جهازية أو بيولوجية.

ترجمة: لمياء القحيز

تويتر: @translator_l

مراجعة: بلقيس الصالح

@42balqees

رابط المقال: medical news today health news


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية