البكتيريا التي تعيش بيننا .

البكتيريا التي تعيش بيننا .

23 أكتوبر , 2019

الملخص:

في هذه المقالة سنستعرض أنواع عديدة وخطيرة من البكتيريا بالإضافة لتسليط الضوء على ظاهرة وهي مقاومة المضادات الحيوية . وكيف أن بعض البكتيريا اكتسبت مقاومة على جميع المضادات الحيوية تقريبا حتى أقواها وأحدثها مما أنتج بكتيريا باتت تعرف بالفتاكة

تشير التقديرات إلى تواجد البكتيريا في كل مكان حتى داخل جسم الإنسان وعلى سطحه لدرجة أنها قد تضاهي عدد خلايا الجسم.
فهي توجد في التربة والغذاء وعلى الأشياء التي نلمسها كهواتفنا وعملاتنا النقدية .

ليس هذا فقط بل قد يصح التشبيه إذا قلنا أننا بداخل فقاعة من البكتيريا.
مع العلم أن ليس كل البكتيريا مضرة فمنها الجيد والمفيد للجسم والغريب أن أمعاءنا مليئة بالبكتيريا التي تساعد على هضم الطعام بالإضافة إلى أن بعض الأطعمة المخمرة كالملفوف المخلل واللبن الرائب تحوي ملايين البكتيريا . أما الأنواع المضرة التي قد  تخترق الجلد  لأسباب متعددة تعتمد علة البكتيريا نفسها و نقاط الدخول المتاحة وعوامل أخرى وقد تصل إلى أماكن ممنوعة مسببة الإنتان .

كيف تحارب أجسامنا البكتيريا

بشكل عام يستخدم الجسم حواجز فيزيائية كالجلد وبطانة السبيل الهضمي تجعل البكتيريا بمنئى عن تسبيب أي ضرر وتعزلها بعيداً عن المناطق التي يجب أن تبقى معقمة كالدم والسبيل البولي .

أما عندما تعبر البكتيريا يعتمد الجسم  في كثير من الاحيان على مجموعة متنوعة من الدفاعات الداخلية لتحديد وعزل وتعطيل البكتيريا الغازية .

بينما يحدث الإنتان عند اختلال إحدى هذه الآليات.

كما أن لهذه الدفاعات قدرات محدودة قد تكون عاجزة عن  التعامل مع عدد كبير من البكتيريا الداخلة للجسم كما يحصل في  الإصابات المخترقة للجلد كالجروح والخدوش أو العمليات الجراحية .

أما عندما تضرر هذه الدفاعات يمكن أن  تتوطد البكتيريا في أماكن محظورة عليها كما يحصل عند مرضى ضعف المناعة كالذين يخضعون للعلاج الكيميائي أو المصابين باضطرابات الجهاز المناعي في كلتا الحالتين تزيد احتمالية العدوى عندما تكون البكتيريا انتهازية وهي ما تسمى بالبكتيريا الممرضة.

هذا هو السبب في أن بعض الإنتانات تحدث بسبب بعض أنواع البكتيريا مثل :

المكورات العنقودية الذهبية Staphylococcus aureus 

أو الإشريكية القولونية Escherichia coli ، ولا تحدث بسبب غيرها، مثل:

Lactobacillus bulgaricus   المُلَبِّنَةُ البُلغارِيَّة

Streptococcus thermophilus  العِقْدِيَّةُ الحَرِّيَّةّ.  (البكتيريا الموجودة في اللبن الرائب )

إن قدرة البكتيريا والبشر على التعايش تفسر لماذا يمكن وجود البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية (البكتيريا الخارقة superbugs ) دون أن تشكل خطراً عاجلاً  .

البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية على الجلد :

كانت البكتيريا النموذجية المقاومة للأدوية ( العنقوديات الذهبية المقاومة للميثيسيلين  methicillin-resistant S.  ( aureus MRSA

موجودة منذ عقود وغالبيتنا يحملونها على الجلد عادة حول الأنف .

وطالما أنها تبقى على الجلد فإنها لاتسبب مشكلة حتى أن الناس لا يشعرون بوجودها .
ولكن إذا تمكنت من اختراق حواجز الجسم وسببت إنتاناً  لم يتم استخدام النوع الصحيح من المضادات الحيوية لعلاجه سيحدث ذلك ضررا ملحوظا
في هذه المرحلة عادة، وأثناء محاولات علاج الإنتان، يتم التعرف على البكتيريا المقاومة.

 والخطير في الأمر أن 0.5 % إلى 20 % من الأشخاص يحملون سلالة من العنقوديات الذهبية مقاومة  لنوع من المضادات الحيوية أو أكثر.

وعلى نحو مشابه، وجد تقرير حديث أن هناك بكتيريا  أخرى شائعة   تسكن الجلد ويملكها  الجميع، وهي العنقوديات البشروية (Staphylococcus epidermidis )  التي تتمتع بمستويات عالية من المقاومة.

 لاحظ الباحثون أن المرضى المصابين بإنتانات العنقوديات البشروية مكتسبة بشكل أساسي في المستشفى.ويبدو أن مدى انتشار البكتيريا المقاومة غير معروف فلا يوجد اختبار منهجي لتحديد المقاومة لدى الأفراد الأصحاء .

كما هو الحال مع  العنقوديات الذهبية ، فإن  العنقوديات البشروية المقاومة تشكل  تهديدًا حقيقيًا  فقط عندما تسبب إنتان في الجسم والذي يحتاج إلى علاج بالمضادات الحيوية.
ويشترك كلا السلالتان البشروية والذهبية بأن انتقالاهما سهل بين البشر مما يسبب زيادة في وجود البكتيريا المقاومة .

وبالحديث عن المقاومة لا يسعنا إلا أن تذكر تلك الفئة من البكتيريا التي اكتسبت مقاومة لجميع المضادات الحيوية تقريب مما أدى لارتفاع نسبة الوفيات بين المرضى المصابين بها .
وهي بكتيريا سلبية الغرام تملك طبقة خارجية إضافية واقية تجعل من الصعب القضاء عليها بالمضادات الحيوية حتى قبل أن تصبح مقاومة.

وتشمل الأنواع المقاومة الأهم : الإشريكية الكولونية (E. coli) ، و الكليبسيلا الرئوية Klebsiella pneumoniae(، والزوائف الزنجارية  Pseudomonas aeruginosa))، و الراكدة البومانية  (Acinetebacter baumannii)، و النيسيريات البنية Neisseria) (gonorrhoeae.

تشير التقديرات إلى أن معدلات الوفيات  تزيد عن 40٪ للمرضى المصابين بالتهابات غازية ناجمة عن نوع معين من البكتيريا المقاومة سلبية الغرام ، وهي بكتيريا(Carbapenem-resistant Enterobacteriacea (CRE المقاومة للكاربابينيم.

 إن بكتيريا CRE مقاومة لواحدة من الفئات الأحدث والأكثر قوة من المضادات الحيوية – carbapenems – وعادة ما تكون أيضًا مقاومة لمعظم المضادات الحيوية الأخرى.
بينما توفي توفي أكثر من 20 مريضا في ولاية فلوريدا خلال الفترة 2008-2012، في حين توفي 6 من أصل 17 مريضا مصابا بالكليبسيلا الرئوية في مستشفيات الولايات المتحدة  في عام 2011

ومع  ارفاع مستويات السفر الدولية قد يزور المسافر دولاً ذات مستويات مقاومة أعلى مثل اليونان والبرازيل والهند وتايلاند والصين . فيتعرضون للبكتيريا القاتلة ويصبحون حاملين صامتين لها  (silent carriers)

ننصحك إذا ذهبت إلى المستشفى عند إصابتك بالعدوى أو الخضوع لجراحة بعد رحلة في الخارج، أن تعلم طبيبك  أنك  كنت مسافرا.

وأخيرًا، تعتبر عملية غسل اليدين الجيدة إحدى الطرق الأكثر فاعلية للمساعدة في منع انتشار هؤلاء القتلة الصامتين.

ترجمة:هديل ابراهيم العنزي

doooly_999

مراجعة: د. محمد الموسى

المصدر:

the conversation in-depth analysis research news and ideas from leading academics and researchers


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية