يعاني ما يصل إلى 5% من البالغين من مشاكل الصحة العقلية في منتصف العمر

يعاني ما يصل إلى 5% من البالغين من مشاكل الصحة العقلية في منتصف العمر

19 أغسطس , 2021

ترجم بواسطة:

منيرة العتيبي

دقق بواسطة:

بلقيس الصالح

أوضحت دراسة جديدة أن المواليد بين عاميّ 1946 و1970 أكثر عرضة للاضطرابات النفسية في الأربعينيات والخمسينات من أعمارهم بنسبة تصل إلى 20%، ويتضمن ذلك أعراض القلق والاكتئاب.

دراسة مقدمة من : كلية لندن الجامعية (UCL)

نشرت دراسة اليوم في مجلة Psychological Medicine، تكشف أن 20% من مواليد عام 1970 – جزء من الجيل X- عانوا أعلى مستويات الاضطرابات النفسية في سن الرشد عندما كانوا في الأربعينات والخمسينات، ويشمل ذلك أعراض الاكتئاب والقلق. أما جيل الطفرة السكانية فتختلف النسبة بين مواليد ١٩٤٦ حيث كانت ١٩٪ بينما هي ١٥٪ بين مواليد عام ١٩٥٨.

حلل باحثو مركز الدراسات الطولية في معهد UCL للتعليم (IOE) للبحوث الاجتماعية معلومات تم جمعها على مدار الأربعة عقود الماضية لأكثر من 28,000 شخص بالغ ممن شاركوا في الدراسات الأترابية الثلاث لمواليد بريطانيا. حيث درسوا تقارير الحالة الصحية للمشاركين بين 23 و69 لتلخيص معدل الاضطرابات النفسية في مرحلة الرشد، وكيف تختلف من جيلٍ إلى آخر.

شهد مواليد 1958 و1970 انخفاض في معدل الاعتلالات العقلية في بدايات العشرينات والثلاثينات من أعمارهم. ازداد انتشار الاضطرابات النفسية لدى المجموعات الثلاث في أواخر الثلاثينات من أعمارهم ليصل أعلى مراحله في منتصف العمر– عندما بلغ عمر المشاركين بين 53-46

أما مجموعة 1970 فقد رصدت أعلى معدل للاعتلال العقلي في مرحلة الرشد. عانى ١٦٪ منهم من اضطرابات نفسية في عمر 26قبل أن تنخفض المعدلات إلى 14% في عمر ٣٠ . ارتفع انتشار الاعتلال العقلي ليصل 16% في سن 34، و19% في سن 42، قبل أن تصل 20% في سن 46.

انخفض معدل انتشار الاضطرابات النفسية لدى مواليد 1958 من 10% في سن 23 إلى 8% في سن 33، قبل أن يرتفع إلى 13% في سن 42، ثم انخفض مجددًا ل 15% في سن 50. بالنسبة لمواليد 1946، ارتفعت معدلات الاضطراب النفسي بشكل ثابت في فترة الرشد، من 6% في سن 36، إلى 12% في سن 42 ثم 19% في سن 53.

لوحظ أن معدلات الاضطراب النفسي لدى مواليد عام ١٩٤٦ تميل إلى الانخفاض في الستين من أعمارهم من 18% في عمر 64-60 إلى 15% في سن 69.

من بين كل المجموعات الثلاثة، من بين كل الأعمار، كانت معدلات الاضطرابات بين النساء أعلى منها بين الرجال، فعلى سبيل المثال عانت 23% من النساء المولودات في 1970 من مشاكل في الصحة العقلية في منتصف العمر مقارنةً ب 17% من الرجال، ومن بين مواليد الطفرة السكانية. فقد عانى 19% من النساء مواليد 1958 من اضطرابات نفسية في منتصف العمر مقارنةً بنسبة 11% من الرجال، أما النساء المولودات في 1942، فإن 24% منهن عانوا مشاكل نفسية مقارنة بنسبة 14% من الرجال. 

قال المؤلف المشارك البروفيسور جورج بليوبيديس (مركزUCL للدراسات الطولية) “بفضل البيانات الطولية التي تم جمعها من قبل ما يقارب 30,000 شخص راشد على مدى الأربع العقود الماضية، نستطيع أن ندرس مسار اعتلال الصحة العقلية على مدى جيلين منذ أوائل الثمانينيات”.

غالباً ما يصل الانسان إلى قمة مسيرته الوظيفية في مرحلة منتصف العمر مع تزايد مسؤولياتهم بصفتهم “صانعي قرار” في المجتمع، و يصاحب ذلك ضيق وقت الراحة وازدياد ضغوطات العمل. غالبًا ما ترتبط مرحلة منتصف العمر أيضًا بتغييرات في تركيب العائلة، ومن الممكن أن يكون ذلك مرتبطًا بالصحة العقلية، مثل متلازمة العش الفارغ أو ارتفاع معدلات الطلاق.

المصدر: https://neurosciencenews.com

ترجمة: منيرة العتيبي

تويتر: @mflo_i

مراجعة: بلقيس الصالح

تويتر: Balqees_a_


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية