دراسة استطلاعية حول تأثير فيروس (كوفيد-١٩ ) على سلاسل الإمدادات بالولايات المتحدة الأمريكية

covid-19

صرحت تقريبًا جميع الشركات الأمريكية التي تضمنها الاستطلاع  في المنتصف الثاني من شهر (آذار)، أن جائحة الفيروس التاجي قد تؤثر أو بالفعل بدأت بالتأثير على سلاسل الإمدادات التابعة لهم، حسب تصريح الرابطة الصناعية يوم الثلاثاء.

 وأظهر الاستطلاع الذي أجراه معهد إدارة الإمدادات، بأن نصف الشركات خفضت إيراداتها وخططها للتوظيف واستثماراتها في ظل مواجهة الوباء. 

و قال توماس دبليو ديري- المدير التنفيذي لشركة ISM- في تصريحه :« تشير المعلومات إلى أثر الظروف الراهنة. ومع تأقلم  الشركات مع الوضع الحالي وانقطاع الامدادات عنها بسبب استمرار الأزمة حتى الربع الثالث، فنتوقع انخفاض الطلب الكلي هذا العام وهو يعد التأثير الأكثر أمدًا لتفشي الفيروس».

وذكر معهد آي إس إم أن ٩٥٪ ممن أجريت عليهم الدراسة قد تأثروا بتعطل سلسلة الإمداد والبعض الآخر متوقع تأثره في أواخر آذار. و ارتفع الطلب بأكثر من ٨٠٪ عن الشهر الماضي وفقًا للدراسة التي أجريت  بين الفترة ١٧ و ٣٠  آذار على ٥٥٩ شركة في قطاع الصناعة التحويلية و الخدمات. 

أفاد ٥٧٪ منهم عن انخفاض في الطلب بمعدل ٥٪ ، وذكرت بعض الشركات بأنهم خفضوا من الإيرادات المستهدفة  بمعدل ٢٢٪ ، وانخفضت خطط الإنفاق المالي بين أكثر من ثلث الشركات بنسبة ٢٧٪ .

كما تأثر التوظيف وذكرت ٥٤٪ من الشركات بتأجيل التوظيف خلال هذا العام في حين أن ثلث الشركات ستخفض ساعات عمل موظفيها والربع الآخر سيخفض عدد الموظفين نهائيًا. 

وفي خضم تفشي فيروس كورونا (كوفيد-١٩)، من الطبيعي ارتفاع الطلب على  القطاع الصحي بنسبة ٥٠٪ حسبما أظهرته الدراسة.

ومع ذلك، أشار ديري إلى توجه الشركات لتنويع قاعدة إمداداتها استجابة لمواجهة الحرب الاقتصادية التي أطلقها الرئيس دونالد ترامب فقد تكون هذه الشركات هي الأكثر ثباتًا و تصديًا لآثار (كوفيد-١٩) على إمداداتها. 

ومن المؤشرات الإيجابية  التي ذُكرت في  الاستطلاع  أن مستويات التوظيف في الصين -بلد بداية الجائحة- قد بلغت 82% عن المعدل الطبيعي للتوظيف في مارس بعد أن كانت 56 % في فبراير. 

ترجمة : مشاعل 

مراجعة: خضراء العطار

تويتر: khadraalattar@

المصدر: https://techxplore.com 

شارك هذه المقالة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *