لماذا فقدان الوزن هو حقاً أكثر صعوبة بالنسبة للمرأة وما الذي يجب عليها فعله !

لماذا فقدان الوزن هو حقاً أكثر صعوبة بالنسبة للمرأة وما الذي يجب عليها فعله !

23 سبتمبر , 2019

يُعتبر فقدان الوزن بالنسبة للمرأة أكثر صعوبة مقارنةً مع الرجل ؛ بناءً على التركيب الوراثي . و في هذا المقال نستعرضُ لكم أهم العوامل التي تُزيد من صعوبة فقدان الوزن.

امرأة وزوجها يتبعان الحمية الغذائية نفسها، هل هما بنفس القدر من الحماس؟ نعم. هل يحسب كل منهما السعرات الحرارية بإخلاص؟ نعم . ومع ذلك، من المرجح أن يخسر الزوج الوزن الغير مرغوب به قبل الزوجة، لماذا؟ .  يقول بعض الخبراء بأن اللوم يقع على الجينات.

تقول علا عبد الوهاب، طبيبة باطنية وأخصائية أمراض الغدد الصماء : ” نسمع هذا طوال الوقت، وقد يكون الأمر محبطًا بالنسبة للنساء، ولكن لسوء الحظ بالنسبة للمرأة ، فإن تركيبها الوراثي يمكن أن يجعل فقدان الوزن أكثر صعوبة”.

فما هي العوامل التي تسبب في هذا ؟

1.الأيض : عادة ما يكون لدى النساء دهون أكثر في الجسم وعضلات أقل من الرجال، وهذا يؤثر على معدل الأيض الأساسي، أو عدد السعرات الحرارية التي يحرقها جسمها أثناء الراحة.

تقول داون نوي أخصائية تغذية وتوعوية مرخصة لمرض داء السكري: ” معدل الأيض يزيد جزئيًا بكتلة عضلاتك، والنساء لديهن عضلات أقل ودهن طبيعي أكثر من الرجال”.

2.تأثير الحمل: عندما تصبح المرأة حاملاً، تكتسب وزناً والمزيد من الدهون في جسمها، وبالإضافة إلى ذلك يصعب على الأم الجديدة في كثير من الأحيان إيجاد الوقت لممارسة الرياضة والنوم، وهي تحتاجهم للتخلص من هذه الأوزان الإضافية، ومع ذلك، الرضاعة الطبيعية تساعد في حرق السعرات الحرارية وفقدان الوزن في هذه المرحلة من الحياة.

3.سن اليأس: النساء يكتسبون الوزن في منطقة البطن أثناء مرحلة سن اليأس بسبب خسارتهم للهرمونات ولأن الأيض يصبح أبطأ، حتى أن بعض النساء أصبحوا يطلقون عليها اسم بطن سن اليأس.

4.متلازمة المبيض المتعدد الكيسات: ما بين 5% إلى 10% من النساء لديهم هذا المرض، هذه الحالة تتميز بعدم التوازن الهرموني الذي يجعل فقدان الوزن أكثر صعوبة ويسبب عدم انتظام الدورة الشهرية. على الرغم من هذه التحديات، هناك الكثير من الطرق لمكافحة زيادة الوزن وهي فعالة، و هنالك ثلاثة منها و هي :

1.تمارين المقاومة وحمل الأوزان .

بناء كتلة العضلات يساعد على حد سواء النساء والرجال على زيادة معدل الأيض، وجود كتلة عضلات أكثر

يساعدك على حرق السعرات الحرارية، حتى عندما تكون جالسا أو نائمًا ممارسة تمارين المقاومة على الأقل مرتين في الأسبوع لمدة تتراوح ما بين 20 إلى 30 دقيقة لكل جلسة، هو مهم بالذات خلال التقدم في العمر، (يتباطأ الأيض بشكل طبيعي وتفقد العضلات مع تقدم العمر).

هناك عدة طرق للقيام بتمارين المقاومة :.

– استخدام الآلات في صالة الألعاب الرياضية أو في المنزل.

– استخدام الأوزان الحرة أو أربطة المقاومة.

– المشاركة في صفوف اللياقة البدنية الجماعية.

– استخدام وزنك كمصدر للمقاومة بالقيام بتمارين الضغط والقرفصاء وتمارين الطعنات.

النساء يترددن بعض الأحيان في القيام بتمارين الأثقال لأنهن خائفات من أن يصبح مظهرهم رجولي، لكن هذا اعتقاد خاطئ ،لأن النساء يفتقرن إلىكمية التستوستيرون التي لدى الرجال.

تقول نوي مشجعتاً النساء للشعور بالراحة أكثر مع تمارين حمل الأوزان: “يجب أن تقوم المرأة بتدريبات الأوزان لاكتساب الفوائد من بناء العضلات، مثل زيادة معدل الأيض والوقاية من هشاشة العظام”.

تمارين حمل الأوزان ليست صحية فقط لأنها تمارين رياضية، هي تساعدك على زيادة الكتلة العضلية وحرق المزيد من السعرات الحرارية مما يؤدي إلى التقليل من مقاومة الأنسولين بشكل كبير ويساعد على منع مرض السكري.

2.العثور على نمط الأكل الذي يعمل بشكل أفضل بالنسبة لك.

تقول نوي: “إذاكان هناك رجل في منتصف العمر ومرأة وكلاهما يرغبان في خسارة الوزن،كمية السعرات الحرارية التي يحتاجها الرجل لخسارة وزنه هي 1.500 في اليوم (يعتمد الأمر على الطول والوزن والنشاط الجسدي)، ولكن كمية السعرات الحرارية التي تحتاجها المرأة هي أقل، عادة حوالي 1200 كالوري في اليوم”

بطبيعة الحال ، إذا كان كلاهما يمارسان الرياضة بانتظام، فقد تزداد كمية السعرات الحرارية قليلاً، وبالنسبة للنساء، قد يعني الحفاظ على خسارة الوزن تناول كميات أقل من الرجال على المدى الطويل.

نوي في الكثير من الأحيان توصي بخطة الأكل المتوازن مثل “حمية البحر الأبيض المتوسط”، وهي تميل

أيضًا إلى استخدام الوجبات الغذائية المنخفضة الكربوهيدرات ونظام غذائيكيتوني، خاصةً بالنسبة للنساء المصابات بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات أو داء السكري اللاتي قد لا يكون قادرات على اتباع خطة لنظام غذائي عالي الكربوهيدرات.

تقول نوي: “أبحاث فقدان الوزن لا تقدم نمط أكل على حساب آخر، ونمط الأكل الذي تختاره يحتاج إلى أن يكون مناسبًا لك شخصياً بحسب احتياجاتك الصحية وسلوكياتك في الأكل.”

3.التركيز على المدى الطويل.

من المهم التحلي بالصبر، أظهرت الدراسات أن معظم الخطط لفقدان الوزن يجب أن تؤدي إلى خسارة ما بين 5٪

إلى 10٪ من الوزن خلال سنة إذاكنت ملتزمًا بها .

تقول نوي : “إذا لم تشاهد النتائج، فتحدث مع فريق الرعاية الصحية الخاص بك حيث قد تحتاج إلى تجربة خطة مختلفة تناسب نمط حياتك بشكل أفضل”.

سواء أكنت تتبع نظامًا  غذائيًا قليل الدسم أو قليل الكربوهيدرات أو بعض الأنظمة الغذائية الأخرى ، تأكد من أن الوجبات متوازنة ومغذية، تشمل البروتينات الخالية من الدهون والدهون الصحية مثل المكسرات وزيت الزيتون والأفوكادو ، والكربوهيدرات البسيطة المحدودة (بدون سكر ، والخبز الأبيض ، والمشروبات المحلاة) والكثير من الفيتامينات والمعادن من الخضروات والفواكه.

تتضمن توصيات التغذية الأخرى للنساء فوق سن 50 الحفاظ على كميات كافية من الكالسيوم وفيتامين د، إما من الأطعمة أو المكملات الغذائية.

ترجمة : قيس حسن .

تويتر : @Qies_msm

مراجعة : أسامة أحمد خوجلي .

تويتر : @okroos_

المصدر: health essentials from cleveland clinic medical health


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية