طريقة غير متوقعة لعلاج الربو القصبي: تعديل الدهون الغذائية

طريقة غير متوقعة لعلاج الربو القصبي: تعديل الدهون الغذائية

12 فبراير , 2023

ترجم بواسطة:

أماني علاّم

دقق بواسطة:

زينب محمد

الربو القصبي هو التهاب مزمن في الشعب الهوائية قابل للانعكاس في بعض الحالات، وعادةً ما يظهر مع السعال، وصعوبة التنفس والأزيز. على الرغم من نجاح معظم الناس في السيطرة على الربو عن طريق استخدام الستيرويدات القشرية (الكورتيكوستيرويدات) المستنشقة، يقاوم 10% تقريبًا من المرضى العلاج. اقترحت الأدلة الحديثة وجود علاقة بين الإفراط في تناول الأحماض الدهنية وتفاقم الربو لكن تفاصيل هذه العلاقة مازالت غامضة.

في دراسة نُشرت مؤخرًا في دورية Allergy and Clinical Immunology، ألقى فريق بحثي من جامعة تسوكوبا الضوء على هذه الفجوة المعرفية. ركز الفريق على وظيفة إنزيم (ELOVL6)، وهو المسؤول عن التصنيع الحيوي للأحماض الأمينية طويلة السلسلة في الإنسان. وُجد أن الخلل الوظيفي لإنزيم (ELOVL6) له علاقة بالعديد من الحالات المرتبطة بالمناعة، لذلك افترض الفريق وجود رابط بين الربو وإنزيم (ELOVL6).

وأوضحت يوكو موريشيما، المؤلفة الرئيسية: “ارتبط الخلل الوظيفي لإنزيم (ELOVL6) بأمراض مثل التهاب الجلد التأتبي الذي يشبه الربو، فكلاهما مرتبط بالالتهاب نتيجة الاستجابة المناعية”.

وأضافت: “للتحقق من دور  إنزيم (ELOVL6) في الربو، صممنا نموذجًا لفأرًا مصاب بالربو يفتقر  إلى إنزيم (ELOVL6)، وفحصنا ملف الأحماض الدهنية ومسببات الحساسية في مسارات الهواء الخاصة بالفأر”. كما قيّم الفريق أيضًا مستويات (ELOVL6) في مسارات الهواء الخاصة بمرضى الربو الحاد.

أكدت البيانات أن التعبير عن إنزيم (ELOVL6) ينخفض في مرضى الربو الحاد، أي الربو الذي يصعب السيطرة عليه بالرغم من العلاج المكثف. ومن المثير أنه لم يكن هناك اختلاف ملحوظ في مؤشر كتلة الجسم للمرضى عند المقارنة بالأصحاء، وهو ما يتفق مع بيانات الفريق في نموذج الفأر الذي أظهر أن حذف إنزيم (ELOVL6) يؤثر على تركيب الأحماض الأمينية في رئتي الفأر لكنه لا يساهم في زيادة الوزن.

بالإضافة إلى ذلك، عانى الفأر الذي يفتقر إلى وجود إنزيم (ELOVL6) من التهاب مجرى الهواء المعزز، وتضخم الخلية الكأسية واستجابة مجرى الهواء لمسببات الحساسية.

أظهرت الدراسة أن حذف إنزيم (ELOVL6) زاد من كمية فئة من الدهون تسمى السيراميدات موجودة في مسارات الهواء الخاصة بالفأر، كما أدى إلى زيادة مستويات مستقلب السيراميد (S1P). تقول موريشيما: “من المعروف أن (S1P) قد يكون مرتبطًا بالالتهاب التحسسي، لذا نتساءل عن تأثير تثبيط تصنيعه على نموذج الفأر الذي يعاني من نقص إنزيم (ELOVL6)”.

وأضافت: “إن تثبيط تصنيع السيراميد (S1P)  الناتج عن الأدوية لا يقلل فقط من التهاب مجرى الهواء في نموذجنا، لكنه أيضًا يقلل من هجرة الخلايا المناعية خارج العقد الليمفاوية وإنتاجها للسيتوكين”.

كشفت هذه النتائج جزئيًا عن آلية مقاومة الربو للعلاج، موضحةً أن تركيب الدهون أمر محوري في الاستجابة المناعية. والأهم من ذلك، أن الدراسة أثبتت صحة الفكرة لطريقة علاج جديدة للربو العنيد عن طريق تعديل تركيب الدهون ووضعت الأساس للدراسات المستقبلية.

المصدر: https://medicalxpress.com

ترجمة: أماني علاّم

لينكد إن: amany-allam

مراجعة وتدقيق: زينب محمد


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية