متلازمة المحتال: عندما يتمكن منك تقليل الذات

متلازمة المحتال: عندما يتمكن منك تقليل الذات

3 أغسطس , 2022

ترجم بواسطة:

سارة عبد الرحمن

قد تظهر متلازمة المحتال، أو خوف الشخص من اكتشاف أن قدراته مجرد “خدعة”، بغض النظر عن العمر أو الجنس أو مستوى الذكاء.

يعاني الأشخاص الذين يقللون باستمرار من أنفسهم ومن أدائهم مما يسمى بظاهرة المحتال، فهم يعتقدون بأن أي نجاح يحققونه يكون بسبب عوامل خارجية أو بسبب الحظ والمصادفة، ويعيشون في قلقٍ مستمر خوفًا من انكشاف “خداعهم”.

في دراسة جديدة لأخصائيين نفسيين في الشخصية والاختلافات الفردية من جامعة مارتن لوثر هالي ويتنبيرغ أظهرت للمرة الأولى أنه حتى في ظل ظروف الحياة الواقعية هناك أشخاص يعانون من هذه الظاهرة بغض النظر عن العمر والجنس ومستوى الذكاء.

جرت دراستها استنادًا على استبيانات وحالات فردية فقط حتى الآن. حيث من الشائع أن يشكك الناس في قدراتهم بين الحين والآخر.

يوضح كاي براور من المعهد النفسي في جامعة مارتن لوثر بأن “التفكير والتشكيك في النفس بشكل معقول يمكن أن يحمي الشخص من التهور”، ولكن هناك أشخاص يعانون بشكل كبير ودائم من مسألة التشكيك بالنفس عندما يقدمون أداءًا رائعًا مثل الحصول على درجات مرتفعة أو ردود فعل إيجابية في العمل.  ويضيف براور: “دائمًا ما يعتقدون بأن نجاحاتهم لم تكن نتيجة لعملهم الجاد أو مهاراتهم، بل بسبب أمور خارجة عن إرادتهم مثل الحظ أو الصدفة، أو يعتقدون بأن أداءهم لا يستحق كل هذا التقدير. في المقابل فإنهم دائمًا في وقت الفشل يلومون أنفسهم وتقصيرهم”. حيث يعاني هؤلاء الأشخاص مما يعرف بظاهرة المحتال.

جرت دراسة هذه العادة الشخصية استنادًا على ما يسمى بالدراسات الموجزة فقط حتى الآن.

ويوضح براور: “تحدد هذه الدراسات مدى موافقة المشاركين فيها على مجموعة من العبارات النظرية المتنوعة، مثل مدى صعوبة تقبلهم للمديح أو مدى خوفهم من عدم قدرتهم على تكرار هذا الإنجاز في المستقبل”.  حيث درس الأخصائيون النفسيون من جامعة هالي هذا الموضوع للمرة الأولى تحت ظروف الحياة الواقعية.

أكمل ستة وسبعون من المشاركين مجموعة من اختبارات الذكاء وتلقوا الإشادات بغض النظر عن أداءهم، ثم سُئلوا عن سبب أداءهم الرائع. أظهرت الدراسة أمرين: أولًا، مدى وجود ظاهرة المحتال غير متعلق بمستوى الذكاء أو الأداء. ثانيًا، أكد الاختبار على صحة الافتراض بأن الذين يميلون إلى ظاهرة المحتال يقللون من تقدير أداءهم الذي قُيّم بحيادية وينسبون فضل نتائجهم الإيجابية إلى أسباب خارجية مثل الحظ والصدفة وليس إلى إمكانياتهم. ويقول كاي براور: “هذه النتائج غير متعلقة كذلك بالعمر والجنس أبدًا”.

حيث يعاني الشخص من الشعور الدائم بالتقليل من قدراته ويرافقه خوف من أن عبقريته المزعومة سوف تنكشف عاجلًا أم آجلًا وسوف يدفع الناس ثمن ذلك.

الأخصائيتان النفسيتان الأمريكيتان بولين كلانس وسوزان ايميس هنّ أول من شرح ظاهرة المحتال في 1978، فقد لاحظتا وجود عدد كبير من النساء الناجحات اللاتي لا يعتقد بأنهن أذكياء فعلًا.

يقول براور: “لا تصنف ظاهرة المحتال كمرض عقلي، ولكن من يعانون من هذه الظاهرة معرضون بشكل كبير للاكتئاب”. ويأمل بدوره بأن تمهد الدراسة الجديدة الطريق لتدخلات محتملة. مثل برامج تدريبية متخصصة، على سبيل المثال، والتي قد تساعد في تطوير الثقة بالنفس والرضا الوظيفي والصحة بشكل عام لهؤلاء المصابين.

المصدر: https://neurosciencenews.com

ترجمة: سارة عبدالرحمن

تويتر: @_sara_ice

مراجعة وتدقيق: د.فاتن ضاوي المحنّا

تويتر: @F_D_Almutiri


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية