كيف يمكن أن تغير شخصية الذئاب الأراضي الرطبة

كيف يمكن أن تغير شخصية الذئاب الأراضي الرطبة

28 يوليو , 2022

ترجم بواسطة:

العنود العقيفي

دقق بواسطة:

زينب محمد

هل يمكن لشخصيات الذئاب أن تغير النظم البيئية؟ وفقًا لأحدث الأبحاث من مشروع (Voyageurs Wolf) والذي نُشر في مجلة (Frontiers in Ecology and the Environment) فإن الذئاب يمكنها ذلك.

وأفاد العمل السابق من مشروع (Voyageurs Wolf) أن الذئاب يمكن أن تغير من تكوين الأراضي الرطبة عن طريق قتلها للقنادس.

وأشارت الملاحظات الميدانية إلى أن بعض الذئاب تفوقت في نصب الكمائن، وقتل القنادس، وبدورها قامت بتغيير الأراضي الرطبة أكثر من الذئاب الأخرى، كما اشتبه الباحثون في أن شخصيات الذئاب الفردية هي المسؤولة عن اتباع هذا النمط.

وأوضح المؤلف المشارك د. توم جيبل، باحث ما بعد الدكتوراه وقائد إحدى مشاريع (Voyageurs Wolf): “أن معظم مالكي الكلاب مقتنعون بأن كلابهم لديها شخصيات، ونعتقد بأن الذئاب لها شخصيات كذلك، ولكنها تختلف في سلوك الافتراس والصيد”.

كما أوضح المؤلف الرئيسي د. جوزيف بامب، أستاذ مشارك في قسم المصائد السمكية والحياة البرية وعلم أحياء الانحفاظ في جامعة مينيسوتا: “أن شخصية نصب الكمين تتطلب تربّص الذئاب في البِرك أو في مسارات تغذية القندس، وتنتظر بعض الذئاب لوقتٍ أطول من الذئاب الأخرى حتى وإن كانت من القطيع نفسه”.

ولمعرفة العلاقة بين شخصيات الذئاب وإنشاء الأراضي الرطبة، قيّم فريق المشروع شخصية الذئاب باستخدام بيانات ثمانية أزواج من الذئاب مقسمة إلى ست مجموعات من عام 2019 إلى عام 2020، وقارنوا عدد المرات التي حاولت فيها الذئاب، من المجموعة التي عاشت في نفس البيئة والظروف أو ما شابهها، نصب كمين للقنادس، وعدد المرات التي تمكنت فيها من قتل القنادس.

وسمح ذلك للباحثين بالتحكم في العديد من المتغيرات التي قد تؤثر على سلوك الصيد، مثل عدد القنادس في أراضي الذئاب، والظروف الوراثية والبيئية.

ووجد الباحثون:

  • أن هناك تباين كبير في مقدار الوقت الذي تقضيه المجموعة في نصب الكمائن للقنادس وفي عدد القنادس المقتولة.
  • أن بعض الذئاب قتلت عددًا أكبر من القنادس بنسبة 229٪  وقضت وقتًا أطول بنسبة 263٪ في نصب الكمائن للقنادس مقارنةً بمجموعة الذئاب الأخرى.
  • أن الاختلاف الكبير في سلوك الصيد بين الذئاب في نفس القطيع يعد دليلًا على الاختلافات التي تتحكم بها شخصية الذئاب للافتراس.

وأوضح (جيبل): “من الظاهر أن الذئاب ذات الشخصيات الصارمة بقتل القندس مسؤولة على نحوٍ غير متناسب عن تغيير تكوّن الأراضي الرطبة والآثار البيئية المرتبطة بها، مقارنةً بعدد الذئاب ككل”.

إن من غير المرجح أن تكون الذئاب الوحيدة بامتلاك الشخصيات، فهناك سبب وجيه للاعتقاد بأن حيوانات الحياة البرية الأخرى لها اختلافات شخصية تؤثر تأثيرًا مختلفًا على النظام البيئي.

على سبيل المثال، تمتلك بعض حيوانات الكوجر شخصيات قاتلة للقندس، وبعض حيوانات الغرير الأمريكي، التي تعد مهندسة النظام البيئي في الأراضي العشبية، تتقن على نحوٍ خاص افتراس كلاب البراري.

وعمومًا، يتوقع المؤلفون أن تؤثر الشخصيات المفترسة على النظم البيئية تأثيرًا أكبر وقتما وحيثما تَقتل الحيوانات المفترسة الأنواع التي تعد مهندسة للنظام البيئي.

وأفاد بومب: “ولكن هل تلد الذئاب صائدة القنادس قطيًعا من الذئاب تصطاد القندس كذلك؟ وهنا يصبح هذا البحث أكثر إثارة للاهتمام”.

إن وجود شخصيات للذئب تشير إلى احتمال وجود ثقافات للذئب؛ لأن الشخصيات تعد مقدمة ضرورية للتكوين الثقافي في الحيوانات.

والإجابات على السؤال تستدعي انتظار جمع بيانات طويلة الأجل مع استمرارية المشروع.

المصدر: https://phys.org

ترجمة: العنود العقيفي

مراجعة وتدقيق: زينب محمد


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية