الثقوب السوداء الملساء تفقد شعيراتها المغناطيسية

الثقوب السوداء الملساء تفقد شعيراتها المغناطيسية

18 مارس , 2022

يقول الفيزيائي جون ويلر وفقًا لما وجده أن “الثقوب السوداء لا شعر لها” حيث يمكن وصفها بالكامل من خلال كتلتها وشحنتها ودورانها، بينما يرى بعض الباحثين أن بعض الثقوب السوداء الكلاسيكية “المتعارف عليها” والمحاطة بالبلازما قد يكون لها شعر في مجالها مغناطيسي، كما وجد العالم آشلي برانسجروف وزملاؤه من جامعة كولومبيا أن هذه الثقوب السوداء تدعم النظرية التي ترى عدم وجود شعر للثقوب السوداء على الإطلاق ويمكن اختبار ذلك من خلال رصد الأشعة السينية والأشعة تحت الحمراء للثقوب السوداء الهائلة مثل الثقوب السوداء الموجودة في المجرة.

قد يولد الثقب الأسود بمجال مغناطيسي أو قد يكتسبه عن طريق ابتلاع مادة ممغنطة، وترى نظرية عدم وجود شعر أنه يجب في مثل هذه الحالات أن يشع المجال المغناطيسي في أفق الثقب الأسود المعزول بعيدًا، مما يعيد الثقب الأسود إلى حالته الخالية من الشعر، وبالمقابل، فالثقوب السوداء الفيزيائية الفلكية ليست معزولة، بل هي محاطة بالبلازما التي تمنع المجال المغناطيسي من الانزلاق عن أفق الحدث.

إذًا، ما الذي يعنيه هذا التفريق بالنسبة لهذه النظرية؟

للإجابة على ذلك، قام برانسجروف وزملاؤه بمحاكاة مجالٍ مغناطيسي حول ثقب أسود مع وجود بلازما تصادمية وغير تصادمية، فوجدوا أن خطوط المجال المغناطيسي تتكسر ثم تتصل ببعضها وتشكل حلقات مغناطيسية مملوءة بالبلازما التي إما أن تذهب إلى الفضاء أو تسقط في الثقب الأسود، وكلما كان معدل معاودتها للاتصال أسرع، تحلل المجال المغناطيسي أسرع مما يدعم نظرية عدم وجود شعر.

تنتج عن عملية معاودة اتصال خطوط المجال المغناطيسي في المجالات المغناطيسية القوية أشعة سينية عالية الطاقة، ما يفسر الكتلة الفائقة توهجات الأشعة السينية، والنقاط الساخنة بالقرب من الثقوب السوداء، إضافةً إلى خلو الثقوب السوداء من الشعر.

المصدر: https://physics.aps.org

ترجمة: عائشة بنت ناصر الضبيعي

تويتر: @AishaN19_

مراجعة: لبنى عبدالله آل ربيع


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية