العلماء يبتكرون أنفاً صناعيًا لرصد البكتيريا بشكل مستمر

العلماء يبتكرون أنفاً صناعيًا لرصد البكتيريا بشكل مستمر

22 نوفمبر , 2021

ترجم بواسطة:

نوف الحارثي

ابتكرت مجموعة من العلماء في جامعة بن غوريون (Ben-Gurion University of the Negev (BGU)) أنفًا صناعيًا،  قادر على رصد البكتيريا بشكل مستمر، والذي لم يتم التوصل إليه من قبل ويمكن أن يكون نافعًا في مجالات عدة مثل تطبيقات الطب والبيئة والأطعمة، و تم نشر الدراسة في (مجلة رسائل النانو مايكرو).

يقول الباحث الرئيسي، السيد راز جيلينك، نائب رئيس الاتحاد الروسي للبحث والتطوير، عضو إدارة الكيمياء التابعة للاتحاد الروسي: “لقد ابتكرنا أنفًا بالاعتماد على جزيئات الكربون النانوية الفريدة (“نقاط الكربون”)، قادرًا على استشعار جزيئات الغاز واكتشاف البكتيريا المتطايرة عبر الهواء”.  وللابتكار الأنف الصناعي –  والذي يجري العمل على تسجيله كبراءة اختراع-  عدة تطبيقات،  تتضمن التعرف على البكتيريا في مرافق الرعاية الصحية والمباني و الاختبارات المعملية السريعة واختبارات تشخيص الجهاز التنفسي  وتحديد البكتيريا النافعة وتلك المسببة للأمراض في عينات الأحياء الدقيقة، كما يمكن الاستفادة من الابتكار  في الكشف عن فساد الأغذية والغازات السامة في الهواء.

و لدى جامعة بن غوريون سجل متميز، في تطوير أجهزة الاستشعار التي لديها قدرة هائلة لتطبيقها على أرض الواقع.  و يقول الرئيس التنفيذي لجامعة بن غوريون  دوغ سيزرمان: “ما زالت جهودنا  في مجال البحوث المتعددة التخصصات ذات شهرة واسعة، وتشعل فتيل الابتكار،  في معالجة بعض أكثر القضايا إلحاحًا في العالم”.

ويستخدم  الأنف الصناعي تفاعلات كيميائية وأقطاب كهربائية للاستشعار، وتمييز جزيئات البخار وتسجيل التغير داخل سعة الأقطاب الكهربائية المتداخلة (IDEs) المغلفة بنقاط الكربون (نقاط C).  وتعد منصة (C-pot-IDE) الناتجة وسيلة متنوعة وقوية لاستشعار الغاز بشكل عام ورصد البكتيريا بشكل عملي. ويمكن تطبيق التعلم الآلي أن يقوم بتدريب المستشعر في الأنف الصناعي، للتعرف على جزيئات الغاز المختلفة على حدة أو الممتزجة، وبدقة عالية.

المصدر: https://phys.org

ترجمة: نوف الحارثي

تويتر: @_inouf97

مراجعة: د. فاتن ضاوي المحنّا

تويتر: @F_D_Almutiri


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية