تناول الفواكه والخضروات يقلل الشعور بالإجهاد

تناول الفواكه والخضروات يقلل الشعور بالإجهاد

13 يوليو , 2021

ترجم بواسطة:

مها المحضار

دقق بواسطة:

ريم عبد الله

المصدر: جامعة إديث كوان

تناول حمية غنية بالفواكه والخضروات مرتبط بتقليل مستوى الإجهاد كما أظهرت الدراسات أن مستوى الإجهاد لدى الأشخاص الذين يتناولون على الأقل 470 جرام من الفواكه والخضروات يومياً أقل بمعدل 10% عن أولئك الذين يستهلكون أقل من 230 جرام.    

وفقاً لدراسة جديدة نشرتها جامعة أديث كوان أن اتباع نظام حمية غني بالفواكه والخضراوات مرتبط بتقليل الإجهاد.

بحثت الدراسة عن العلاقة بين تناول الفواكه والخضروات ومستويات الإجهاد عند أكثر من 8600 أسترالياً والتي تتراوح أعمارهم بين 25 و91 سنة في دراسة السكري والسمنة وأسلوب الحياة الأسترالي في معهد بيكر للقلب والسكر.

أظهرت الدراسات أن مستوى الإجهاد لدى الأشخاص الذين يتناولون على الأقل 470 جرام من الفواكه والخضروات يومياً أقل بمعدل 10% عن أولئك الذين يستهلكون أقل من 230 جرام. أوصت منظمة الصحة العالمية بتناول 400 جرام على الأقل من الفواكه والخضروات يومياً. 

قالت الباحثة ومرشحة الدكتوراه سيمون رادافيلي باقتيني بجامعة شرق كارولينا للبحث الغذائي، أن الدراسة عززت الرابط بين الحمية الغذائية الغنية بالفواكه والخضروات والصحة النفسية.

قالت السيدة رادافيلي باقتيني: “لقد وجدنا أن الأشخاص الذين يستهلون كمية كبيرة من الفواكه والخضروات معرضون لإجهاد أقل من أولئك الذين يستهلكونها بشكل أقل، مما يشير إلى أن الحمية الغذائية تلعب دوراً مهماً في الصحة النفسية”.

مشكلة متنامية:

تمثل اضطرابات الصحة النفسية مشكلة متزايدة في أستراليا وحول العالم. قد يواجه شخص من أصل شخصين أستراليين مشكلة نفسية في حياته وعلى مستوى العالم حيث يعاني شخص من أصل عشر أشخاص من اضطرابات نفسية.

وفقاً للسيدة رادافيلي باقتيني أن الشعور بالإجهاد يعتبر طبيعيًا في بعض الأحيان، ولكن التعرض للإجهاد لفترة طويلة يؤثر على الصحة النفسية بشكل ملحوظ.

قالت السيدة رادافيل باقتيني:” قد يؤدي الإجهاد طويل الأمد وغير المتوقع إلى مشاكل صحية تتضمن مرض القلب والسكري والاكتئاب والقلق، لذا يجب علينا إيجاد طرق مستقبلية لتجنب وتخفيف مشاكل الصحة النفسية”.

فوائد الحمية الصحية معروفة، ولكن شخص من أصل شخصين أستراليين يتناولون وجبتين من الفواكه الموصى بها يوميا ويتناول أقل من شخص واحد من أصل عشر أشخاص خمس وجبات من الفواكه الموصى بها يومياً.

قالت السيدة رادافيل باقتيني:” أظهرت الدراسات السابقة الرابط بين استهلاك الفواكه والخضروات والإجهاد لدى البالغين الأصغر سناً وكانت هذه هي المرة الأولى التي نرى فيها نتائج مشابهة بين البالغين من مختلف الأعمار”.

وأكدت الدراسات أنه يجب على الأشخاص اتباع حمية صحية غنية بالفواكه والخضروات لتقليل مستوى الإجهاد.

الغذاء والحالة المزاجية:

على الرغم من الآليات التي تقف خلف كيفية تأثير استهلاك الفواكه والخضروات إلا أنها لاتزال غير واضحة، قالت السيدة رادافيل باقتيني أن العناصر الغذائية الأساسية قد تكون عاملاً.

وأضافت قائلة:” تحتوي الفواكه والخضروات على العناصر الغذائية المهمة كالفيتامينات، والمعادن، ومركبات الفلافونيد، والكاروتينويد، والتي تقلل الالتهاب والإجهاد التأكسدي وأيضاً تحسن الصحة العقلية والنفسية”.

“الالتهاب والإجهاد التأكسدي في الجسم هي عوامل معروفة تؤدي إلى ارتفاع الإجهاد والقلق والمزاج السيء”.

“حفزت النتائج لعمل أبحاث في الحمية الغذائية وبالتحديد ما ستقدمه الفواكه والخضروات من فوائد للصحة النفسية”.

البحث صدر من معهد البحث الغذائي التابع لجامعة شرق كارولينا الذي يهدف للبحث عما إذا كانت التغذية تساعد في منع وعلاج الحالات الصحية المزمنة.

تناول الفواكه والخضروات مرتبط عكسيًا بالشعور بالإجهاد بين أعمار البالغين.

المصدر: https://www.sciencedaily.com

ترجمة: مها أحمد المحضار

تويتر: @2i_mha

تدقيق: ريم عبدالله


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية