العناية  الشخصية: طرق فعالة وبسيطة لإكرام نفسك

العناية الشخصية: طرق فعالة وبسيطة لإكرام نفسك

2 سبتمبر , 2021

ترجم بواسطة:

آلاء جاموس

دقق بواسطة:

زينب محمد

العناية الشخصية هي ما تسميه أخصائية الطب الوقائي “ريكسون سوكول” بالدوران حول مدارك

وهذا يعني أن تجعل نفسك أول أولوياتك -حتى ولو لبضع دقائق- حيث بإمكانك الظهور بأطيب حالة نفسية وترتقي وتتشارك مع الآخرين بما اكتسبته من خبرات.

ذكرت الطبيبة سوكول: “في ظل  الجهود المبذولة من أجل أولئك الذين نحبهم، تفشى الضعف في نفوس الكثير منا ونسينا أننا لن نلقَ خيراً  إن لم نجعل أنفسنا أول القائمة، علينا أن نحب أنفسنا و أن نكون في غاية اللطف معها، نسيطر على التوتر، ننام بشكل أفضل، نغذي أجسامنا ونعزز ثقتنا بأنفسنا”.

هنا 10 طرق بسيطة تساعدك لتحقق هذا

1- حاول تعتكف دقيقة للتأمل

من لا يستطيع الالتزام به لمجرد دقيقة واحدة فقط؟ حاول فعل هذا خلال اجتماع أو أثناء وقوفك في طابور محل البقالة. استنشق بعمق لمدة 4/5 ثوانٍ ومن ثم أخرج الزفير لمدة 5 ثوانٍ. كرر هذا خمس مرات.

2- حدد هدف ليومك

تحديد هدف كل صباح قد يساعدك على تحديد شكل يومك كاملاً. إنها تقنية تجسيد مرئي فعالة حيث تمكنك من تنظيم أفكارك. حاول شيئاً ما مثل “سوف يكون يوماً جيداً” أو “سأنجز أفضل ما لدي اليوم” أو حتى “سأشرب كمية كافية من الماء اليوم”.

3- تمشى خارج البيت

المشي جيد لكلا الجسم والعقل. والأخبار السارة أن حتى المشي القليل يعطي الفائدة. المشي يساعد على تخفيف الضغط والتوتر مما يجعلك أكثر سعادة كما أنه حقيقةً قد يساعد على زيادة التقدير الذاتي. تشير الدراسات أن بعد عدة دقائق من المشي يطلق الجسم “الاندروفين” وهو ما يسمى ب(هرمونات السعادة).

4- اشغل نفسك فيما تحب

عاود ممارسة هواية لك كنت قد أهملتها تماماً بسبب ضيق الوقت. هل يبدو لك أنك لا تجد وقت للقراءة؟ حمّل كتابًا صوتيًا واستمع له في السيارة. عَوّد نفسك على حب الأعمال الحرفية، لكن هل يبدو لك أن الوقت يحاصرك؟ أخرج صندوق الأدوات الحرفية عندما تقعد مساءً لمشاهدة التلفاز. 

5-لا تتردد في قول “لا” عدّ للعشرة قبل أن تقول “نعم”

قول”لا” لا يمكن فعل هذا بسهولة بشكل دائم. مثل أمور كثيرة، تستهلك وقتًا كبيرًا للتدريب على هذه المهارة. لكن ليس هناك حاجة للتبرير إن كنت تستطيع أو لا تستطيع فعل أمر ما. حقيقةً كلما زاد قول “لا” كلما أصبح الأمر أسهل. تدرب على كيفية قولها، كن صريحاً وقدم البدائل.

6- خذ نفساً عميقاً لمدة خمسة دقائق

تقدم وأطفئ الأنوار، أغلق هاتفك وأغمض عينيك. هذا مهم جداً حتى أثناء تنقلك بين الاجتماعات على تطبيق “زووم”. من المهم جداً أن تخفف من طاقتك العقلية وليكن بحوزتك بضع دقائق لتتمكن من إعادة ضبط نفسك بين النشاطات.

7- استمتع بكل قضمة تأكلها

أعطِ طعامك اهتماماً، فهو يستحق هذا واجلس بعيداً عن التلفاز لتستمتع بوجبتك الخفيفة أو العشاء. حاول أيضاً ان تنهي العشاء أو وجبة آخر اليوم قبل ثلاث ساعات من موعد النوم كحد أقصى. 

8- استغرق بنومك

النوم ليس من الكماليات بل هو من الضروريات. قلة النوم تعتبر غالباً كخسارة وجبة كبيرة بل أكبر مما تتوقع، الحرمان من النوم يسبب إرهاق، طاقة ضعيفة، انفعال، نسيان، يزيد من احتمال الإصابة بأمراض القلب. ابدأ باعتياد النوم أبكر ب15 دقيقة. 

9- اطلع على الخبرات الحديثة

طالما أننا تعلمنا أي شيء لمواجهة الوباء العالمي، إن جوهر تلك الحياة القصيرة هو الخبرات والعلاقات الاجتماعية. حاول الاطلاع على كل ما هو جديد، التق بأناس جديدة وتعلم مهارات جديدة. حاول أن تمارس رياضة اليوغا، احضر دروس في الشعر، رتب لقاء ما أو تعلم أكثر عن جداول البيانات أو حتى كيفية العلاج بالعطر إن كان هذا من ضمن اهتماماتك. 

10- تناول طعامك بطريقة حكيمة

تشير الدراسات أن نوعية الطعام الذي تتناوله كفيل أن يؤثر بمزاجك العام. لتشعر و تنجز أفضل ما لديك، التزم بتناول البقوليات الملونة، الفواكه والخضار، المكسرات، البذور وجميع أنواع الحبوب. كما تبين أيضاً ان الحمية المتوسطية تساعد في تخفيف أعراض الاكتئاب.

المصدر: https://health.clevelandclinic.org

ترجمة: آلاء جاموس

مراجعة وتدقيق: زينب محمد


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية