شاي غابات الأمازون يحفز تكوين عصبونات جديدة

شاي غابات الأمازون يحفز تكوين عصبونات جديدة

8 يونيو , 2021

ترجم بواسطة:

سهام الشريف

دقق بواسطة:

ريم عبد الله

وفقًا لدراسة أجريت تحت إشراف جامعة كمبلوتنسي بمدريد، فإن مادة ثنائي ميثيل التربتامين. من أهم المكونات الطبيعية الرئيسية لشاي أياهواسكا، إذ أنه يحفز تكوين الأنسجة العصبية.

وبالإضافة إلى تكون العصبونات، حيث إن التسرب المستخدم للأغراض العلاجية النفسية على تكون عصبونات أخرى جديدة مثل الخلايا النجمية والخلايا الدبْقِيَّةٌ قَليلَةُ التَّغَصُّن.

يوضح جوسيه أنجيل موراليس الباحث في جامعة كمبلوتنسي بمدريد و مركز الأبحاث الطبية الحيوية للأمراض العصبية التنكسية قائلاً:”إن القدرة على ضبط لدونة الدماغ هذه تبين أن لها قدرة علاجية واسعة المجال للاضطرابات النفسية والعصبية بما فيها الأمراض التنكسية العصبية”.

وكشفت الدراسة التي نشرت في مجلة الطب النفسي الأنتقالي التابعة لدار نشر نيتشر أن نتائج التجارب المعملية والتجارب الحية التي أجريت على الفئران التي استمرت لأربع أعوام أظهرت فيها قدرة معرفية كبيرة عند معالجتها بهذه المادة، وفقًا لما قاله جوسيه أنطونيو لوبيز الباحث في كلية علم النفس في جامعة كمبلوتنسي بمدريد ومؤلف مشارك لهذه الدراسة.

تغيير المستقبِل يزيل من تأثير الهلوسة:

تنتج الأياهواسكا عن طريق خلط نباتين من نباتات الأمازون وهما كرمة أياهواسكا وأوراق نبتة الشاكورنا.

يرتبط ثنائي ميثيل التربتامين في شاي الأياهواسكا بمستقبل دماغي من النوع 2أ سيروتوني المفعول والذي يزيد من أثر الهلوسة. في هذه الدراسة، غُير المستقبل إلى النوع سيجما الذي لا يملك هذا التأثير، مما سيؤدي إلى سهولة تناول المرضى له في المستقبل.

الأمراض العصبية التنكسية:

هى أمراض تموت فيها أنواع محددة من العصبونات المسببة للأعراض المرضية مثل الزهايمر والباركنسون. ومع أن البشر لديهم القدرة على تكوين خلايا عصبية جديدة، نجد أن ذلك يعتمد على عدة عوامل لا تتوافر دائمًا.

يلخص لنا موراليس قائلا: يكمن التحدي في تنشيط طاقة السكون لتكوين العصبونات وبذلك تحل محل العصبونات التي تموت بسبب المرض. وتلك الدراسة تبين أن ثنائي ميثيل التربتامين قادر على تنشيط الخلايا الجذعية العصبية وتكوين عصبونات جديدة.

المصدر: https://medicalxpress.com

ترجمة: سهام الشريف

تدقيق: ريم عبدالله


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية