ارتباط داء السكري أثناء فترة الحمل بحدوث مشاكل القلب عند مراحل متقدمة من العمر

ارتباط داء السكري أثناء فترة الحمل بحدوث مشاكل القلب عند مراحل متقدمة من العمر

1 مايو , 2021

ترجم بواسطة:

نوال المطيري

دقق بواسطة:

زينب محمد

يشمل ذلك حتى النساء اللواتي عادت لديهن مستويات السكر في الدم إلى المستوى الطبيعي.

بقلم: لورا ساندرز

تشير دراسة طويلة الأمد إلى وجود صلة بين سكري الحمل و تكلس الشريان التاجي للقلب، وهو علامة على حدوث أمراض القلب مع تقدم العمر، بغض النظر عن مستويات السكر في الدم بعد الولادة.

قد يؤدي داء السكري الناجم عن الحمل إلى تعرض المرأة لمشاكل القلب لاحقاً، حتى لو عادت مستويات السكر في الدم إلى مستواها الطبيعي بعد الولادة. حيث تشير النتائج الظاهرة، من دراسة طويلة الأمد، إلى أنه يجب على الأطباء أن يولوا اهتماماً فائقاً لصحة القلب لدى النساء اللاتي سبق لهن الإصابة بسكري الحمل.

جاءت النتائج التي نُشرت على الانترنت في الأول من شهر فبراير في مجلة سيركيوليشن من البيانات التي جمعتها دراسة تحسين أخطار الشرايين التاجية للشباب (CARDIA)، وهى مشروع صُمم لمتابعة صحة القلب لدى الشباب في الولايات المتحدة الأمريكية، الذي بدأ عام 1985م حيث ألحقت فيه دراسة CARDIA أعداداً متساوية من الأشخاص السود والبيض، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و 30 عاماً من أربع مدن. تتبع الباحثون هؤلاء الأشخاص لمدة 25 عاماً، للكشف عن تكلس الشريان التاجي أو ما يسمى (CAC) ويعني تصلب الأوعية الدموية الذي يمكن أن يشير إلى أمراض القلب في المستقبل.

أثناء هذه الدراسة، أنجبت أكثر من ألف إمرأة من النساء المشاركات فيها، وكان من بين هؤلاء النساء 139 امرأة أصيبت بسكري الحمل، وهو حالة مرضية ترتفع فيها مستويات السكر في الدم وغالباً ما تكون مؤقتة. وذكر الباحثون أن هناك ما يقارب الربع من النساء اللاتي تعرضن لمضاعفات الحمل هذه ــ بلغ عددهن 34 امرأة ــ تعرضن لتكلس الشريان التاجي (CAC)، حتى عندما كانت مستويات السكر في الدم بعد الولادة طبيعية. كما تعرضت نسبة قليلة من النساء اللاتي لم يسبق لهن الإصابة بسكري الحمل بما يقارب 149 من 994 امرأة أو بنسبة 15% منهن لتكلس الشريان التاجي.

لا توضح الدراسة ما إذا كانت بعض جوانب سكري الحمل سبباً لتكلس الشريان التاجي (CAC)، إلا أن الاثنين مرتبطان ببعض. لكن يقول الباحثون أنه من المحتمل أن التغيرات في الأوعية الدموية التي تصاحب سكري الحمل لها دوراً في صحة القلب لاحقاً.

بالرغم من أن الصلة بين سكري الحمل والتعرض لتكلس الشريان التاجي مستقبلاً محبطة، قالت خديجة بريثيت، أخصائية أمراض القلب في كلية الطب بجامعة أريزونا في توكسون، التي لم تشارك في الدراسة: “إن غالبية النساء المصابات بسكري الحمل لا يصبن بتكلس الشريان التاجي”. وتضيف:” إن النتائج تؤكد على أهمية الحفاظ على مستويات السكر في الدم وإبقائها تحت السيطرة”.

المصدر: https://www.sciencenews.org

ترجمة: نوال المطيري

تويتر: @Nawal_HHM

مراجعة وتدقيق: زينب محمد


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية