لماذا نشرب القهوة السوداء؟ الجينات هي السبب

لماذا نشرب القهوة السوداء؟ الجينات هي السبب

27 يناير , 2022

ترجم بواسطة:

أمجاد الغامدي

دقق بواسطة:

ريم عبد الله

يفضل محبو القهوة السوداء الشوكولاتة الداكنة كذلك وفق دراسة جديدة بواسطة مؤسسة جامعة نورث ويسترن للطب، والجينات هي السبب.

حيث اكتشف باحثو جامعة نورث ويسترن أن محبي شرب القهوة الذين لديهم متغير جيني يسرع من هضم الكافيين يفضلون القهوة السوداء المرّة، كما وُجد نفس المتغير الجيني عند الأشخاص الذين يفضلون الشوكولاتة الداكنة المرّة على شوكولاتة الحليب الأكثر تناغماً.

ولا يعود السبب لحبهم للمذاق، بل بسبب ربطهم للمذاق المر بدفعة اليقظة العقلية المتوقعة من الكافيين.

يقول الباحث الرئيسي للدراسة أستاذ الطب الوقائي في التغذية مارلين كورنيليس: “هذا مثير للاهتمام لأن هذا الجين المتغير مرتبط بسرعة عملية هضم الكافيين ولا علاقة له بالمذاق، فهؤلاء الأشخاص يهضمون الكافيين بشكل أسرع، وبالتالي تزول آثار النشاط بشكل أسرع أيضاً، فيشربون المزيد”.

ويضيف: “تفسيرنا هو أن هؤلاء الأشخاص يساوون بين مرارة الكافيين الطبيعية وأثر التحفيز النفسي، فيتعلمون الربط بين مذاق المرارة والكافيين والدفعة التي يشعرون بها، ما نراه هو أثر متعلم، وهم يفكرون بالمذاق المرّ حين يفكرون بالكافيين، وبالتالي يستمتعون بالقهوة الداكنة ومثلها الشوكولاتة الداكنة”.

نُشرت هذه الدراسة في مجلة التقارير العلمية “Scientific Reports” في 13 ديسمبر من عام 2021.

وقد يكون الترابط مع الشوكولاتة الداكنة ذو صلة كذلك مع حقيقة أنها تحتوي على كمية بسيطة من الكافيين، ولكن يغلب عليها الثيوبرومين، وهو مركب منبه يشابه الكافيين في تركيبه.

لماذا يهمنا كل هذا؟

تبين أن استهلاك القهوة والشوكولاتة الداكنة يقلل من خطر الإصابة ببعض الأمراض، حيث يقلل الاستهلاك المعتدل للقهوة من خطر الإصابة بمرض باركنسون وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري من النوع الثاني وعدة أنواع من أمراض السرطان، كما يظهر أن الشوكولاتة الداكنة تقلل خطر الإصابة بمرض القلب.

يجب على الباحثين الآن الاعتماد على أبحاث علم الأوبئة عند دراسة الفوائد الصحية للقهوة والشوكولاتة الداكنة، مما يعني أن هنالك ترابط حقيقي بالفوائد الصحية بدلاً من مجرد ترابط سببي قوي.

حيث تُظهر دراسة كورنيليس الجديدة أنه يمكن استخدام هذه المتغيرات الجينية بدقة أكبر لدراسة العلاقة بين القهوة والفوائد الصحية، فقد كان الباحثون سابقاً يستخدمون العلامات الجينية لمحبي القهوة بشكل عام، أما النتائج الجديدة فتقترح أنها أقوى من مجرد علامات لأنواع محددة من محبي القهوة – مثل محبي القهوة السوداء، وهذا يؤثر على تفسير هذه الدراسات الجينية لعلاقة القهوة بالصحة.

ويقول كورنيليس: “شرب القهوة السوداء وشرب القهوة بالحليب والسكر أمران مختلفان جداً بالنسبة لصحتك، فالشخص الذي يفضل القهوة السوداء مختلف عن الذي يفضل القهوة بالحليب والسكر، كما يفضل الشخص الذي يشرب القهوة السوداء أطعمة مرّة أخرى مثل الشوكولاتة الداكنة كما وجدنا، لذا سنبحث أكثر لإيجاد طريقة أكثر دقة لقياس الفوائد الصحية الحقيقية لهذا المشروب وغيره من الأطعمة”.

وترتبط فوائد القهوة السوداء بالاستهلاك المعتدل لها بمعدل كوبين إلى ثلاث أكواب في اليوم كما يذكر كورنيليس.

كما استخدمت الدراسة الحالية بيانات التفضيلات الجينية والغذائية وتفضيلات النظام الغذائي المتوفرة لدى البنك الحيوي البريطاني ومجموعتين من الولايات المتحدة؛ مجموعة دراسة صحة الممرضات ومجموعة دراسة متابعة صحة المهنيين.

ونُشرت هذه الدراسة تحت عنوان “مقومات جينية لتفضيل واستهلاك القهوة وغيرها من الأطعمة والمشروبات ذات المذاق المرّ”.

المصدر: https://medicalxpress.com

ترجمة: أمجاد الغامدي

تويتر: @Gloriees

مراجعة وتدقيق: ريم عبدالله


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية