” الوحش أخضر العينين” و ” زُمّ شفتك العليا”: تطور اللغة الإنجليزية

” الوحش أخضر العينين” و ” زُمّ شفتك العليا”: تطور اللغة الإنجليزية

16 مايو , 2021

دقق بواسطة:

Norah Suhluli

يتحدث المقال عن تطور اللغة الإنجليزية في الماضي وحتى الآن وكيف كان لشكسبير الأثر في تطورها.

اُقتبست الآف الكلمات من أماكن مختلفة في العالم -عبر التاريخ- وأُدخلت في اللغة الإنجليزية. وبكتابته لموقع “History Extra ” يأخذنا شارلي هايلوك في رحلة تاريخية لمعرفة أصول العديد من الكلمات والجمل التي لا نزال نستخدمها حتى هذا اليوم.

بدأ تطور اللغة الإنجليزية المنطوقة في بداية القرن الخامس مصاحبًا لموجات الهجوم المنتهية بالاستعمار الذي قامت به مجموعات الأنجلو ANGLO والساكسون  SAXONS والجوتيس  JUTES والفريسيان FRISIANS الذين سكنوا أراضي إنجلترا. وتلك المجموعات المذكورة سابقًا كانت تتحدث بنفس اللغة وبلسان غرب ألمانيا مع اختلاف اللهجات. وبتداخلهم مع بعضهم البعض نتجت اللغة الألمانية الجديدة والمعروفة حاليًا بلغة أنجلو-ساكسون أو الإنجليزية القديمة.

وخلال القرن الثامن والتاسع والعاشر، قام الفايكنغ بحملات عسكرية نُهب وسُلب فيها غنائم مصطحبين معهم نسخة أخرى من نفس اللغة الألمانية تُعرف في يومنا الحالي باسم OLD NORSE أو الإسكندنافية القديمة. وأصبح اندماج اللغة الإنجليزية بلغة الفايكينغ بمثابة الخطوة الثانية في نشأة اللغة الإنجليزية المنطوقة وأساسًا للهجات الإنجليزية المتعددة في وقتنا الحاضر.

ففي كتابه أسلوب الكلام- قصة الإنجليزية المنطوقة- قام شارلي وبمساعدة الرسوم الكرتونية التوضيحية والتي رُسمت بواسطة الرسام لاري ابليباي، باستكشاف اللغة من أصولها الإنجليزية القديمة في شمال أوروبا وصولاً إلى الاختصارات النصية المستخدمة في يومنا الحاضر.

ما هو تاريخ اللغة الإنجليزية؟

قام الإسكندنافيون باختيار خليط من اللغات في العام 1066:  FRANKISH فرانكيش والمتأثرة بلهجات شمال فرنسا والإسكندنافية القديمة  OLD NORSE  النابعة من جذورهم المنتمية لمحاربي الفايكينع و  FLEMISH الفلمنكية القادمة من الجيش المناصر لزوجة وليام الفاتح ومن ماتيلدا بأرض فلاندرز ومن اللغة البريثونية الخاصة بالبريتونيين المرتزقة.

حافظ الإسكندنافيون على البناء الأساسي للغة الإنجليزية ولكنهم أضافوا ما يُقارب ال 10000 كلمة من كلماتهم إلى اللغة الإنجليزية في منتصف الحقبة الإنجليزية. كثير من تلك الكلمات كانت ذات طابع رسمي ودليل على أن تلك المفردات تدور حول الإدارة والبرلمان والحكومة والقانون والحُكم. وأعيدت صياغة كثير من الكلمات وتمحيصها لتتماشى مع الشؤون اليومية بما فيها إنتاج الأطعمة كلحوم البقر والخنازير والأعشاب والعصيرات والدواجن.

 وقاموا بتقديم مجموعة من الكلمات تبدأ بالحروف ”  CON,DE, DIS & EN   كالتالي:  CONCEAL, CONTINUE, DEMAND, ENCOUNTER, DISENGAGE,AND ENGAGE.

كما قاموا بإضافة كلمات تنتهي بالحروف ” AGE” ” و ” ENCE ” كما في الكلمات  ADVANTAGE, COURAGE, LANGUAGE , AND COMMENCE .

كم عدد الكلمات التي ابتدعها شكسبير؟

شهد عصر النهضة الإنجليزي دخول الآف الكلمات الإغريقية واللاتينية الأصل في اللغة الانجليزية. وقد حصل ذلك في عصر النهضة الإيطالي وكان ذلك بمساعدة شعراء إنجليزيين ومؤلفين وكُتاب المسرحيات وخصوصًا في عصر اليزابيث للكاتب المسرحي وليام شكسبير الذي كتب العديد من المسرحيات تمحورت في إيطاليا وكان من ضمنها روميو وجولييت وتاجر البندقية وخوليو سيزار ورجلين من فيرونا.

صنعت وأنتجت هذه الكلمات الالآف من الكلمات الجديدة أدت بدورها إلى ظهور نقاش حولها معروف باسم ” INKHORN CONTROVERSY ” ويعني الكلمات المستعارة.  ” INKHORN ” كان مصطلحًا يطلق على بئر الحبر المصنوع من القرن الصغير للمواشي وأصبح هذا المصطلح كنية للكلمات الجديدة التي اُستحدثت بواسطة كُتاب المسرحيات والشعراء.

توماس إليوت كان أحد أنصار مصطلح ”  INKHORN ” الكلمات الجديدة والذي كان كاتبًا في عصر النهضة الإنجليزي. درس كلاً من اللغة اللاتينية واللغة الإغريقية بشكل جيد وعليه، فقد كان قادرًا على تقديم العديد من الكلمات الممزوجة لمفردات اللغة الإنجليزية. وعلى النقيض يوجد علماء وأكاديميون ضد مصطلح الـ ”  INKHORN ” ومنهم توماس ويلسون الذي لم يكن مجرد عالم واكاديمي بل كان مؤلفًا ودبلوماسيًا وقاضيًا ومستشارًا خاصًا وعميد بـ دورهام DURHAM . وكان معروفًا بإثنين من منشوراته، الأول  THE RULE OF REASON والثاني CONTEINYNGE THE ARTE OF LOGIQUE SET FORTH IN ENGLISH وكتابه الأكثر شهرة  THE ARTE OF RHETORIQUE .

وكان ضد الخطاب المنمق المبالغ فيه وضد الكلمات الجديدة واستعارتها ” INKHORN ” في عصر النهضة الإنجليزي، كما كان من أنصار أسلوب الكتابة السلس وكان يستخدم الكلمات المستوحاة من الإنجليزية القديمة بدلاً من اللغة اللاتينية والإغريقية.

وبالرغم من ذلك، فقد انتصرت الكلمات الجديدة ” INKHORN” وأضاف وليام شكسبير بمفرده ما يقارب الـ 1750 كلمة ومصطلح، يُستخدم الكثير منها كعبارات منزلية في وقتنا الحاضر.

تطور اللغة الإنجليزية وتصديرها للعالم الخارجي

الاستكشاف الإليزابيثي والغزو والقرصنة كانت أحد مصادر مفردات اللغة الإنجليزية. وجاءت هذه الكلمات في الأساس من اللغات الاسبانية والبرتغالية وبعض دول الكاريبي ومن اللغة الأمريكية الأصلية استقطبها الكشافون من تلك الأمم ككلمة”  TOBACCO ” و ”  POTATO “

عندما استعمر ستيوارت السواحل الأمريكية الشرقية لاحظ دخول العديد من الكلمات الامريكية الأصلية في اللغة الإنجليزية بشكل مباشر ككلمة ” CANOE ” وكلمة ” HAMMOCK “

وأكثر من ذلك ما أضافته المستوطنات للغة لاحقًا وكذلك مجموعة الـ THE PLIGRIM FATHER الفارين من إنجلترا باتجاه شمال أمريكا، حفاظًا على معتقداتهم وخوفا من القتل.

كما لاحظ البريطانيون التغير الملحوظ خلال رحلات التجارة حول العالم أثناء رحلات تودر و ستيوارات الاستكشافية لبناء إمبراطورية فيكتوريا. وهذه الزيادة في الحملات التجارية نتج عنها ظهور موجة جديدة من الكلمات المدخلة في مفردات اللغة الإنجليزية قادمة من طقوس أجنبية ومن تلك الكلمات ما جاء من هولندا مثل:

 “LANDSCAPE, SCONE, BOOZE, SCHOONER, SKIPPER, AVEST, KNAPSACK, EASEL, SKETCH

وأكثر من ذلك.

سيطرت الإمبراطورية البريطانية في ذروتها على ربع مساحة الكرة الأرضية وحكمت مئات الملايين من البشر في مختلف مناطق العالم، فانتشرت اللغة الإنجليزية مع امتداد الإمبراطورية واستقطبت كلمات وأضافتها للمفردات الإنجليزية ويوجد عدد ليس بالقليل من الكلمات الهندية التي أصبحت كلمات دارجة في اللغة الإنجليزية اليوم. فعلى سبيل المثال لا الحصر:

PYJAMAS, KHAKI, BUNGALOW, JODHPURS, JUGGERNAUT, CURRY, CHUTNEY, SHAMPOO, AND THUG.

ما هو تأثير الأمريكان على اللغة الإنجليزية؟

أصبح تأثير الأمريكان على اللغة الإنجليزية ملموسًا. فقد أصبح الأدب الأمريكي أكثر شهرة في إنجلترا كحال الأفلام القديمة والجديدة وهوليوود الشهيرة، بالإضافة إلى الأغاني والرقص والموسيقى والعديد من البرامج التلفزيونية الأمريكية.

بالإضافة إلى أن الأمريكان كانوا حلفاء للبريطانيين في حربين عالميتين ولا تزال القوات الجوية الأمريكية تستخدم المطارات البريطانية. وكل هذه العوامل، مجتمعة مع تطور الكومبيوتر، تعني وجود الكثير من المفردات والعبارات الأمريكية التي أُدخلت في مفردات اللغة الإنجليزية.

على سبيل المثال عبارة ” STIFF UPPER LIP ” ويُعتقد أن أصل هذه الكلمة جاء من رؤية الأمريكان لطريقة كلام الارستقراطيين الأنجليز والذين يتكلمون بحدة بطريقة يضطر معها المتكلم لرفع شفته العليا لكي ينطق الكلمة بغض النظر عن الظروف.

وعبارة: NO AXE TO GRIND, SITTING ON THE FENCE, POKER FACE, STAKE A CLAIM وكلمات مثل:

BEDROCK, SMOOCH, RAINCOAT, SKYSCRAPER, JOYRIDE, SHOWDOWN AND COOKIE.

تطور اللغة الإنجليزية مستمر

لا يوجد للغة الإنجليزية معيار رسمي ثابت. فقد انتشرت عبر القرون واستقطبت الآف الكلمات عبر الرحلات الاستكشافية ورحلات التجارة العالمية ومن خلال بناء الإمبراطوريات.  وقد تطورت من مستوى بدائي متواضع كلهجة ألمانية في القرن الخامس إلى أن أصبحت لغة عالمية في القرن الواحد والعشرين. فهى لغة غنية تحوي عشرات الالآف من الكلمات في مفرداتها مقارنة بأي لغة أخرى وقد كتبت (ماريا لغ MARIA LEGG)  معلقة على كتاب  أسلوب الكلام (  MANNER OF SPEAKING) قائلة : ” في الحقيقة تاريخ اللغة يجب أن يكون تاريخًا لأصحابها أيضًا” .

المصدر:  https://www.historyextra.com

ترجمة: أحمد بن خالد بن عبد الرحمن الوحيمد

تويتر: AhmadBinKhaled

مراجعة: نوره أحمد صهلولي


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية