غالبًا لا يدرك البالغون الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة أن لديهم مشكلة في الوزن

غالبًا لا يدرك البالغون الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة أن لديهم مشكلة في الوزن

29 مارس , 2021

ترجم بواسطة:

مها المحضار

دقق بواسطة:

زينب محمد

وجد تحليل مستعرض لبيانات NHANES (استقصاء الصحة الوطنية ودراسة التغذية) أن أكثر من 40٪ من البالغين في الولايات المتحدة الذين يعانون من زيادة الوزن وحوالي 10٪ يعانون من السمنة ولكن لا يعتبرون أنفسهم يعانون من زيادة الوزن. وقد ازداد هذا التأثير على مدى العقدين الماضيين، وكان ينطبق بشكل خاص على ذوي البشرة السوداء غير المنحدرين من أصل إسباني والأشخاص ذوي الوضع الاجتماعي والاقتصادي المتدني. يتم نشر النتائج في سجلات الطب الباطني.

قام الباحثون من جامعة شيكاغو للطب بتحليل بيانات NHANES لمعرفة مدى الوعي الذاتي عن الوزن الزائد أو السمنة لدى البالغين الأمريكيين الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة. كما نظروا إلى العوامل المرتبطة بين الوعي الذاتي للسمنة ومحاولات فقدان الوزن بين البالغين الذين يعانون من السمنة. سُئل المشاركون في المسح عن الوعي الذاتي للوزن: «هل تصنف نفسك من ذوي الوزن الزائد أو الوزن الناقص أو الوزن المثالي؟ » ووجدوا أن نسبة كبيرة من أولئك الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة لم يلاحظوا هذه المشكلة.

يقول الباحثون إنه مع زيادة مؤشر كتلة الجسم للأمريكيين، يقوم الناس بتعديل وجهات نظرهم حول نطاق الوزن الطبيعي لتعزيز صور إيجابية للجسم، واقترحوا استخدام حدود متفاوتة لمؤشر كتلة الجسم لتحديد الوزن الزائد والسمنة والذي قد يكون ضروريًا عند مقارنة مجموعات ديموغرافية مختلفة. لا يزال الباحثون يؤكدون على أن الدراسة أظهرت أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة ولا يعتبرون أنفسهم من ذوي الوزن الزائد كانوا أقل عرضة لمحاولة إنقاص الوزن وهذا قد يسهم في زيادة معدلات السمنة في الولايات المتحدة. ووجد الباحثون أيضاً أن التعليم المهني الصحي بشأن الوزن أدى إلى تحسين الوعي الذاتي للسمنة ومحاولات إنقاص الوزن بين الأشخاص الذين يعانون من السمنة. ومع ذلك، فإن وجود التأمين الصحي لم يؤثر على الوعي الذاتي للسمنة، مما يشير إلى أن المهنيين الصحيين لا يقدمون المشورة بشكل روتيني للمرضى الذين يعانون من السمنة.

المصدر: https://medicalxpress.com

ترجمة: مها أحمد المحضار

تويتر: @2i_mha

مراجعة وتدقيق: زينب محمد


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية