التغلب على الانتفاخ بكوب من الشاي

التغلب على الانتفاخ بكوب من الشاي

26 فبراير , 2021

ترجم بواسطة:

ثريا البرقان

دقق بواسطة:

زينب محمد

بواسطة: جامعة تسوكوبا

هل فقدان الوزن أثناء النوم يبدو جيداً للغاية على أن يكون حقيقة؟ فوفقًا لدراسة أجرتها جامعة تسوكوبا، يبدو أن شرب شاي أولونغ قد يساعدك على فعل ذلك.

في حين أن جميع أنواع الشاي تأتي من نفس النبات (الكاميليا الصينية) فإن درجة الأكسدة، وهي التفاعل الكيميائي الذي يُحَوِل أوراق الشاي إلى اللون الأسود، هي ما يحدد نوعه الخاص على سبيل المثال، الشاي الأخضر غير مؤكسد وله نكهة خفيفة، بينما يأتي اللون المميز للشاي الأسود من الأكسدة الكاملة، الشاي الصيني الأسود (أولونغ) والذي يتأكسد جزئياً فقط، يقع في مكان ما بينهما ويعرض خصائص الشاي الأخضر والأسود ولكن في حين يتم الإشادة بالشاي الأخضر لفوائده الصحية، إلا أن الشاي الصيني الأسود لا يزال مجهولاً.

كما وضح المؤلف الرئيسي للدراسة الأستاذ كومبي توكوياما: “مثل جميع أنواع الشاي، يحتوي أولونغ على مادة الكافيين التي تؤثر على عملية الأيض عن طريق زيادة معدل ضربات القلب ومع ذلك، تشير الدراسات إلى أن استهلاك الشاي قد يزيد أيضًا من تكسير الدهون، بغض النظر عن تأثيرات الكافيين “. ويُضيف: “لذلك أردنا دراسة آثار استهلاك الأولونغ مقابل الكافيين وحده على عملية أيض الدهون والطاقة بين مجموعة من المتطوعين الأصحاء”.

نشر الباحثون نتائجهم في عدد حديث من مجلة Nutrients ووجد الباحثون أن كلاً من الشاي الصيني الأسود والكافيين النقي يزيد من تكسير الدهون بنحو 20٪ في المتطوعين الأصحاء مقارنةً بالدواء الوهمي، وأن شاي أولونغ استمر تأثيره بينما المشاركون كانوا نائمين ومن المثير للاهتمام، أن أياً من العلاجين لم يتسبب في زيادة استهلاك الطاقة، مما يشير إلى أن المتطوعين طوروا تحملاً للتأثيرات التحفيزية للكافيين خلال فترة الدراسة التي استمرت أسبوعين.

 ونظراً لأن قلة النوم يمكن أن تؤثر على عملية الأيض ولأن الكافيين معروف بتثبيط النوم، فقد درس الباحثون أيضًا أنماط نوم المتطوعين. فبشكل ملحوظ، لم يكن هناك اختلاف ملموس في أنماط النوم أو الوقت الذي استغرقه المشاركون للنوم بين مجموعة العلاج ومجموعة الدواء الوهمي، مما يشير إلى أن شرب شاي أولونغ غير مرجح أن يمنعك من الحصول على قسط جيد من الراحة في الليل.

لذا، هل يجب علينا جميعًا تناول أكواب وفيرة من شاي أولونغ لمواجهة الانغماس في موسم الأعياد؟

وفقًا للبروفيسور توكوياما، الجواب هو (ربما).

وأضاف: “يمكن أن تكون للتأثيرات التحفيزية لشاي أولونغ على تكسير الدهون أثناء النوم أهمية سريرية حقيقية للتحكم في وزن الجسم ومع ذلك، نحتاج إلى تحديد ما إذا كانت التأثيرات التي لاحظناها في الدراسة التي استمرت أسبوعين قد تتحول إلى فقدان فعلي للدهون في الجسم على مدى فترة طويلة بالإضافة إلى ذلك، نريد تجربة شاي أولونغ منزوع الكافيين لتمييز تأثيرات الكافيين بشكل أفضل عن المكونات الأخرى للشاي، مما سيساعدنا على فهم كيف يساعد الأولونغ بالضبط في عملية تكسير الدهون “.

المصدر: https://medicalxpress.com

ترجمة: ثريا البرقان

مراجعة وتدقيق: زينب محمد


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية