شرب الشاي الأخضر والقهوة يقلل من خطر الوفاة لمرضى السكري

شرب الشاي الأخضر والقهوة يقلل من خطر الوفاة لمرضى السكري

23 فبراير , 2021

ترجم بواسطة:

مزون الدوسري

دقق بواسطة:

سجى الراشد

أشير بالبحث المنشور على مجلة BMJ Open Diabetes Research & Care الرابط بين شرب الشاي الأخضر والقهوة بوفرة، وانخفاض خطر الوفاة بين الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني.

أظهرت النتائج أن شرب 4 أكواب أو أكثر من الشاي الأخضر يوميًا بالإضافة إلى كوبين أو أكثر من القهوة كان مرتبطًا بانخفاض خطر الوفاة بنسبة 63٪ في حوالي 5 سنوات.

الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع الثاني، أكثر عرضة لأمراض الدورة الدموية، والخرف، والسرطان، وكسور العظام، وعلى الرغم من وجود الكثير من الأدوية الفعالة إلا أن تعديل أسلوب الحياة، مثل التمارين، والنظام الغذائي هو الركيزة الأساسية في العلاج.

وتشير الأبحاث المنشورة سابقًا إلى أن شرب الشاي الأخضر والقهوة بانتظام قد يكون مفيدًا للصحة؛ لوجود مركبات نشطة بيولوجيًا في هذه المشروبات.

ولكن القليل من هذه الدراسات أجريت على مرضى السكري؛ لذلك قرر الباحثون استكشاف التأثير المحتمل للشاي الأخضر والقهوة على خطر الوفاة بين الأشخاص المصابين بهذا المرض.

قاموا بتتبع صحة 4923 شخصًا يابانيًا (2790 رجلاً و2133 امرأة) يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، بمتوسط ​​عمر يبلغ 66 عامًا.

تم تسجيلهم جميعًا فيFukuoka Diabetes Registry، وهي دراسة مستقبلية متعددة المراكز تبحث في تأثير العلاجات الدوائية وأسلوب الحياة على عمر المرضى المصابين بداء السكري من النوع الثاني.

قام كل منهم بملء استبانة مكونة من 58 عنصرًا عن الطعام والشراب، والذي تضمن أسئلة حول كمية الشاي الأخضر والقهوة التي يشربونها يوميًا. وقدموا معلومات أساسية عن أسلوب الحياة، مثل التمارين المنتظمة، والتدخين، واستهلاك الكحول، وساعات النوم ليلاً، كما تم أخذ قياسات الطول، والوزن، وضغط الدم، وكذلك عينات الدم، والبول للتحقق من عوامل الخطر الكامنة المحتملة.

حوالي 607 من المشاركين لا يشربون الشاي الأخضر،1143 منهم يشربون فنجانًا في اليوم، و1384 يشربوا 2-3 أكواب. و1784 شربوا 4 أكواب أو أكثر. ما يقرب من 1000 (994) من المشاركين لم يشربوا القهوة؛ 1306 شربوا ما يصل إلى كوب واحد يوميًا؛ 963 شربوا فنجانًا كل يوم؛ بينما شرب 1660 كوبين أو أكثر. 

خلال فترة المراقبة، توفي 309 أشخاص (218 رجلاً و91 امرأة)، وكانت الأسباب الرئيسية للوفاة هي السرطان (114) وأمراض القلب والأوعية الدموية (76).

بالمقارنة مع أولئك الذين لم يشربوا أيًا من هذه المشروبات، فإن أولئك الذين شربوا أحدهما أو كليهما كانت لديهم احتمالات أقل للوفاة لأي سبب من الأسباب، مع أدنى احتمالات مرتبطة بشرب كميات أكبر لكلاً من الشاي الأخضر والقهوة.

ارتبط شرب ما يصل إلى كوب واحد من الشاي الأخضر يوميًا بانخفاض احتمالات الوفاة بنسبة 15٪؛ بينما شرب 2-3 أكواب ارتبط باحتمالات أقل بنسبة 27٪. وشرب 4 أكواب أو أكثر يوميًا ارتبط باحتمالات أقل بنسبة 40٪.

وبين شاربي القهوة، ارتبط شرب كوب واحد يوميًا باحتمالات أقل بنسبة 12٪. بينما ارتبط شرب كوب واحد في اليوم باحتمالات أقل بنسبة 19٪. وشرب كوبين أو أكثر ارتبطت باحتمالات أقل بنسبة 41٪.

كان خطر الموت أقل بالنسبة لأولئك الذين شربوا الشاي الأخضر والقهوة كل يوم: 51٪ أقل عند تناول 2-3 أكواب من الشاي الأخضر بالإضافة إلى 2 أو أكثر من القهوة. 58٪ أقل لـ 4 أكواب أو أكثر من الشاي الأخضر بالإضافة إلى كوب واحد من القهوة كل يوم؛ و63٪ أقل لمزيج من 4 أكواب أو أكثر من الشاي الأخضر وكوبين أو أكثر من القهوة كل يوم.

وبما أن هذه الدراسة قائمة على الملاحظة فقط فلا يمكنها إثبات ومعرفة السبب. كما لم يتم جمع أي معلومات عن عوامل أخرى يحتمل أن تكون مؤثرة، مثل دخل الأسرة، والتحصيل العلمي. وأضافوا أن الشاي الأخضر المتاح في اليابان قد لا يكون هو نفسه الموجود في أماكن أخرى.

كما أوضح الباحثون أن البيولوجيا الكامنة وراء هذه الملاحظات ليست مفهومة تمامًا، لكن يحتوي الشاي الأخضر على العديد من المركبات المضادة للأكسدة، والمضادة للالتهابات، بما في ذلك الفينولات والثيانين، وكذلك الكافيين. كما تحتوي القهوة أيضًا على العديد من المكونات النشطة بيولوجيًا، بما في ذلك الفينولات. بالإضافة إلى آثاره الضارة المحتملة على الدورة الدموية، يُعتقد أن الكافيين يغير من إنتاج الأنسولين وحساسيته.

وخلص الباحثون إلى أن هذه الدراسة الجماعية المرتقبة أظهرت أن زيادة استهلاك الشاي الأخضر والقهوة كان مرتبطًا بشكل كبير بانخفاض معدل الوفيات لجميع الأسباب.

المصدر: https://medicalxpress.com

ترجمة: مزون مسفر الدوسري

تويتر: @__Ilmare

مراجعة : سجى الراشد


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية