كيف  يمكن لشركات التكنولوجيا الناشئة أن تغير العالم

كيف يمكن لشركات التكنولوجيا الناشئة أن تغير العالم

15 أغسطس , 2020

ترجم بواسطة:

خضراء العطار

دقق بواسطة:

زينب محمد

Zoe Chambers

زوي تشامبرز لا تضيع الوقت، على الصعيد التكنولوجي، فإن أيام الاستثمار في التغييرات التدريجية قد انتهى، لاسيما في عالم ما بعد الوباء. كما تقول زوي :” بالنسبة لنا أنها فرصة بمليار دولار”.

هذا لأن تشامبرز -وهي جزء من فريق Octopus اكتوبس فنشرز  (Deep Tech) – تعلم أن الشركة تستطيع إضافة قيمة ضخمة لفكرة قوية.

تشرح زوي أن Deep Tech هي الأشياء التي لا يمكن لأحد التأكد منها بعد. إنه حقًا جزء محفوف بالمخاطر من فئة الأصول يجب أن نكون متصالحين مع فكرة الفشل”

ولكنها تضيف: ” هذا بالضبط ما خٌصص له رأس المال المجازف ” في نهاية المطاف، هناك حد للكميات التي يتوقع من الحكومات أن تستثمرها و لمدى المخاطر التي يمكنها الخوض فيها. وتضيف، يمكن لرواد الأعمال ذوي الدافع الصحيح وبعض من رأس المال، أن يسعوا وراء فرص جنونية كبيرة.

إثبات جدوى هذه الفكرة موجود في سجل اكتوبس Octopus الحافل.على سبيل المثال، لقد دعمت معالج اللغة الطبيعي Evi والذي أصبح جزءًا لا يتجزأ من مساعد أمازون Alexa ،كما استثمرت في شركة Magic Pony لمعالجة الصور ، والتي قامت Twitter بشراؤها لاحقًا.

كلا الاستثمارين كانا نتاج مؤسسين كانت لديهم روابط قوية لأفضل المؤسسات الأكاديمية البريطانية (كامبريدج و كلية إمبريال). وهناك الكثير في طريقه، مثال على ذلك Dogtooth هذه الشركة والتي مقرها في كامبريدج والتي تصنع روبوتات لقطف الثمار والتي تشهد طلباً في المملكة المتحدة وأستراليا. وتقول تشامبرز أن اثنان من فرق القيادة العليا التي كانت سابقاً من فريق كامبريدج لبحوث مايكروسوفت الذي طور جزء التعلم الآلي ل Kinect،  لذا فهم كانوا يعرفون رؤية الكمبيوتر وتقنيات الاستشعار قلباً وقالباً.”

ملتقط الثمار الروبوتي

تركيز Dogtooth كان على قطف الفراولة الأوتوماتيكي. الروبوت الخاص بهم يستطيع التعرف على الفراولة الناضجة، مع مراعاة لون الاحمرار المناسب ثم يقصها من الساق، و تصنيف الثمرة ثم قطفها.

الأمر لا يقتصر فقط حول الإنجازات التكنولوجية المذهلة. جزء من سبب استثمار اكتوبس Octopus هو أن فريق Dogtooth يعرف السوق قلبا وقالباً.

ندرة الأيدي العاملة الزراعية -لاسيما في بيئة ما بعد الوباء- تعني أن إزدهار الآلات قد حدث في الوقت المناسب. وتشير تشامبرز إلى أنه تعفن الثمار في الحقول أمر ليس بالمثالي.

أنه ليس فقط ضياع للمال ، لكن إهدار الطعام أمر مضر بالبيئة. إذا كانت الفاكهة المتعفنة في الحقول دولة ، فستكون ثالث أكبر مساهم في مشكلة تغير المناخ بعد الولايات المتحدة والصين.

 لدى Dogtooth الآن ٢٨ روبوتًا ، بعضها أمضى شتاء المملكة المتحدة في العمل في أستراليا. تقول تشامبرز: “بالنسبة لعملاء المملكة المتحدة ، يبدو أنه لا وقت أنسب من الآن لبدء التجربة والدفع مقابل هذه الخدمات”. “لقد كانت رحلة رائعة مع فترة تمهيدية طويلة ، لكنها بالتأكيد تستحق الانتظار.”

هناك قطاع تكنولوجي آخر حيث حاجات المستهلك هي محور زيادة القدرات البشرية.حين يكون هامش الربح قليل جداً،على سبيل المثال كيف يمكنك اعطاء موظفيك صلاحيات خارقة ليتمكنوا من منع تشكل طوابير مزعجة من العملاء ، وتوقع نقص المخزون والتأكد من أن سارقي المعارض لا يضيعون الأرباح؟  وفقًا للشركة الناشئة ثيرد آي التي تمولها أكتوبس Octopus ، الجواب يكمن في التكنولوجيا القابلة للارتداء المرتبطة بأنظمة المراقبة المتلفزة في المتجر. تقول تشامبرز: “إنها تساعد الناس على رؤية وتغطية جميع الأماكن التي لا يمكنهم رؤيتها فقط بالعينين”.

شركة أكتوبس Octopus أيضاً استثمرت في شركة قد خرجت مباشرةً من جامعة كامبريدج التي تهدف إلى حل مشكلة حفل الكوكتيل.هذه مشكلة معروفة في معالجة الإشارات، في غرفة مليئة بالمحادثات المزعجة، كيف لك أن تفصل الصوت الذي ترغب في الاستماع إليه؟ البشر يفعلون ذلك بسهولة لكن الآلات لازالت تعاني من هذه الناحية. فالآن يعتقد فريق من المهندسين الذي شكلوا AudioTelligence إن لديهم الحل.

شاهدت تشامبرز حل AudioTelligence خلال ما وصفته بأنه “أحد أفضل العروض التي شاركت فيها على الإطلاق.” إنها مغرية لشركة Octopus لسببين. إحداهما حالة استثمارية بحتة، المساعدات الرقمية مثل Amazon Alexa لديهم نفس المشكلة تمامًا مثلنا، قد تشغل الموسيقى في مطبخ عائلي مزعج، مما يضيف إلى جلبة الأواني والمقلاة ،و ثرثرة الأطفال والكبار ، ومع كل هذا الضجيج الذي ينعكس على أسطح الغرفة الصلبة.

لكن الآلات لازالت بحاجة لسماع كلمة الأمر وما يقال بعدها. إنه أمر مهم أن تستطيع الآلات سماع ماهي بحاجة لسماعه بدون الاستماع لأي إشارة آخرى. تقول تشامبرز :”لا يمكن  للمساعد الرقمي أن يغلق نفسه ، لذلك عليه أن يقرر لأي إشارة يجب أن ينتبه.”

حل العزلة الاجتماعية

بالإضافة إلى زاوية المساعد الرقمي، الخوارزميات تجعل من مكالمات الإنترنت مسموعة بغض النظر عن إزعاج الأطفال في الخلفية، و الكلاب أو الحياة بشكل عام وهو جزء من ـ الوضع الجديد ـ لكثيرين.الاحتمالية الأخرى التي تجعل تشامبرز متحمسة حول المساعدات السمعية هي المساعدة في القضاء على مشكلة العزلة الاجتماعية المتزايدة. تقول تشامبرز: ” البيئات المزعجة قد تجعل الأشخاص يتجنبوا وضع أنفسهم في المواقف الاجتماعية”، وتضيف :”عندما نفكر في فئة المسنين من المجتمع ومدى انفصال الناس كم سيكون رائعاً لو فكرنا في حل لكل هذا؟”

بالنسبة لتشامبرز ،فأن القرارات حول إلى أين تذهب أموال اكتوبس Octopus يكون حول الأشخاص خلف التكنولوجيا وتضيف أن ريادة الأعمال تتطلب أكثر من مجرد أفكار جيدة ، بل تتطلب رؤية أيضًا.

“أنا أبحث عن راوي ماهر، شخص ذو رؤية لشيء ما لا تستطيع تخيله ، لكنه بإمكانه مساعدتك على رؤية الخطوات لتحقيقه”. عنصر مهم آخر ألا و هو الإثارة. و تقول تشامبرز: “إنه يجب عليك أن تكون متحمسًا للرحلة ؛ لأنها عادةً ما تكون رحلة طويلة ومؤلمة”. والأهم من ذلك هي الفكرة التي ستقود التغيير نحو عالم أفضل، تضيف تشامبرز : ” أنا مهتمة  على وجه الخصوص بتغطية التكنولوجيا العميقة مع إحداث تأثير في أمور أكثر توسعًا مثل تغير المناخ.”

تريد Octopus Ventures الاستماع إلى رواد الأعمال ، الرواد الذين لديهم أفكار يمكنها تغيير العالم.

اكتشف المزيد: octopusventures.com

ترجمة :  خضراء العطار.

تويتر: [email protected]

المصدر :https://www.newscientist.com

مراجعة: زينب محمد


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية