أظهر علماء نفسيون أن تضمين التوجيهات في الكلام يمكن أن توثر على قرارات الناس

أظهر علماء نفسيون أن تضمين التوجيهات في الكلام يمكن أن توثر على قرارات الناس

8 يناير , 2021

ترجم بواسطة:

نوره صهلولي

دقق بواسطة:

عائشة السويركي

بواسطة: بوب يركا، إكسبرس الطبية

أثبت عالمان نفسيان من كلية قولدسميث التابعة لجامعة لندن أن تضمين التوجيهات في طريقة كلام الشخص و إيماءاته بإمكانها التأثير على الناس من حيث إتخاذ القرار. وصف كلًا من أليس بيلهيس وجوستاف كوهن  Alice Pailhès and Gustav Kuhn -في بحثهم الذي نُشر في مجلة وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم Proceedings of the National Academy of Sciences–  تجربتهم التي تم اجرائها مع نخبة ومتطوعون وما الذي تعلموه منهم.

في كلا المجالين علم النفس والسحر، تُعرف التوجيهات كأنشطة أو كلمات تؤثر على تفكير شخص اخر بدون وعي. مثال على ذلك استجواب الشرطي لشاهد بينما ينقر على خاتمة وهو يستفسر عن المجوهرات التي قد يرتديها المشتبه به. إنه أسلوب استخدمه السحرة لسنوات؛ حيث يوجهون فردًا أو جمهورًا من خلال إعطائهم أدلة لفظية أو جسدية خفية لإجبارهم على اختيار رقم معين أثناء خدعة التخمين أواختيار بطاقة معينة أثناء خدعة ورق اللعب.

 في هذه الدراسة الحديثة؛ اختبر الباحثون هذه الممارسة للتوصل إلى ما إذا كانت فعالة حقًا.

اشتملت التجارب على الطلب من المتطوعين مشاهدة عرض مباشر أو أداء مسجل لشخص مجهول يحاول توجيههم. بدأ البحث مع تسعون متطوعًا تم تقسيمهم إلى مجموعتين. المجموعة الأولى شاهدت الساحر الهاوي “بيلهس Pailhès ” وهو يستعرض عملًا سحريًا مباشرًا، أما المجموعة الثانية شاهدت نسخة من عرض مرئي لنفس العمل السحري على جهاز كمبيوتر محمول. تضمن العرض جلب حشد من الحضور ودفعهم لإنتقاء بطاقة تم تحديدها مسبقًا “الرقم ثلاثة من شكل الالماسة”.

كنمط فني, تم تأدية محاكاة بواسطة الساحر البريطاني ديرين براون Derren Brown حيث طلب من أحد أعضاء الجمهور نقل البطاقة الصحيحة ذهنيًا إلى الجمهور. وطلب أيضا من الجمهور التفكير في بطاقة ملونة لامعة وزاهية (وهو وصف مقارب اكثر للبطاقة الحمراء من السوداء). مثل بشكل صامت أيضا شكل الماسة بيديه وطلب من الجمهور التفكير في العدد الصغير للزوايا (استبعاد الأرقام المزدوجة وبطاقات الوجه) ورسم الرقم “٣” في الهواء بشكل هادئ بيديه وسأل الجمهور أن يتصوروا الأشياء في الوسط كما يقول: “بوم، بوم، بوم”.

بعد المحاكاة، طلب الباحثون من أعضاء الجمهور كتابة البطاقة ذات شكل ورقة الشجر والرقم الذي تم تسليمهم إياه. أظهر فحص البطاقات أن ١٧.٨ في المائة من أعضاء الجمهور اختاروا الرقم ثلاثة من شكل الألماسات، واختار ٣٨.٩ في المائة الرقم ثلاثة من شكل ورقة الشجر، واختار ٣٣.٣ في المائة ارقام مختلفة من شكل الالماسة، وكانت النتائج أفضل بكثير من الاحتمال.

المصدر: https://medicalxpress.com

ترجمة: نوره احمد صهلولي

مراجعة: عائشة السويركي


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية