يدرس العلماء تأثير الطاقة المتجددة على اقتصاديات الدول

يدرس العلماء تأثير الطاقة المتجددة على اقتصاديات الدول

29 أغسطس , 2020

ترجم بواسطة:

ريم القحطاني

دقق بواسطة:

خضراء العطار

الطاقة المتجددة

قام الباحثون في جامعة جنوب الاورال الحكومية(  SUSU ) للاقتصاديات والإدارة بتحليل استخدام مصادر الطاقة  المتجددة لاقتصاديات مجموعة الدول الصناعية السبع G7 .كشفت الدراسة العلاقة بين التنمية الاقتصادية للمناطق ذات الحصة الكبيرة من صناعة الطاقة في القطاع الاقتصادي والحالة البيئية في تلك الدول، وجدت الدراسة تأثيرات إيجابية باستخدام المصادر المتجددة  في صناعة الطاقة على الحالة البيئية ، ونُشرت النتائج في مجلة( Science of the Total Environment ).

التنمية الاقتصادية عامل خطر على البيئة:

قام أندرو أديوال ألولا (Andrew Adewale Alola)- واحد من أكبر موظفي  قسم التقنيات المالية في كلية الاقتصاد والإدارة في جامعة جنوب الاورال الحكومية (SUSU )- بالتعاون مع زملاء من تركيا، وقبرص، والنرويج  بإجراء دراسة شاملة للعلاقة بين النمو الاقتصادي والقضايا البيئية للدول ذات الحصة الأكبر من المصادر المتجددة في صناعة الطاقة . هذه الدراسة ستسمح للدول بإيجاد التوازن بين الحصول على الربح الاقتصادي والحفاظ على وضع بيئي مناسب .

أثبتت الدراسة أن مصادر الطاقة المتجددة وأسعار الطاقة تساهم في تحسين الوضع البيئي، بينما تساهم زيادة حجم التجارة في زيادة كبيرة في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، مما يؤدي إلى تدهور الوضع البيئي.

يقول أندرو أديوال ألولا : «بالرغم من أننا نرى بعض الإنجازات في الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وتحسين الوضع البيئي في بعض الدول الأوروبية ، ألا أن الاتحاد الأوروبي يعتبر ثالث أكبر مصدر لتلوث الغلاف الجوي في العالم، مما  يشير إلى الحاجة لمراجعة الأولويات في استراتيجيات التنمية الاقتصادية. إن التقديرات الخاصة لكل  دولة تشير إلى التأثير السلبي لأسعار الطاقة على انبعاثات ثاني أكسيد الكربون».

 على الرغم من ملاحظة تأثير الحد من التلوث الناتج عن استهلاك الطاقة المتجددة على مجموع الدول ككل ،إلا أن تقديرات منفصلة تشير إلى أن تأثير استهلاك الطاقة المتجددة غير متجانس في مجموعة الدول السبع .

 في كندا، استخدام الطاقة المتجددة لا يؤثر بشكل كبير على البيئة. بينما في فرنسا هذا الترابط أكثر وضوحاً . في إيطاليا والمملكة المتحدة , هناك اعتماد واضح على مستوى الانبعاثات على أسعار الطاقة: فكلما كانت أكثر تكلفة ، انخفضت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. في ألمانيا ، يعتمد الوضع البيئي بشكل كبير على حصة مصادر الطاقة المتجددة. في الولايات المتحدة واليابان ، يعتمد تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون على أسعار الطاقة أكثر من اعتماده على حصة مصادر الطاقة المتجددة في الصناعة.

استراتيجية للتنمية الخضراء:

الدراسة مهمة لتطوير الاستراتيجيات السياسية والاقتصادية المحتملة للاتحاد الأوروبي؛ لأن مشاكل الحفاظ على البيئة في كثير من الحالات لا يمكن حلها عن طريق الحد من إنتاج الطاقة.

يشرح الاقتصادي: « في معظم الحالات، تعتبر محددات الاقتصاد الكلي حاسمة للاستدامة البيئية. تعد مؤشرات الاقتصاد الكلي مثل الوقود الأحفوري،  و الناتج المحلي الإجمالي، والسياحة (للوجهات السياحية) مكونات مهمة لاقتصاد حيوي. وهكذا، أوضحت الدراسات أن تنويع الطاقة، وإدخال وتطوير تقنيات صديقة للبيئة، واستخدام مصادر الطاقة المتجددة يجب أن تصبح ذات أهمية متزايدة في البلدان التي تمت دراستها ».

حدد الباحثون الآثار البيئية المدمرة لاستهلاك الوقود الأحفوري بين بعض الدول التي لا تزال تعتمد بشكل كبير على مصادر الطاقة الهيدروكربونية.يوصي علماء جامعة جنوب الاورال الحكومية

 (SUSU  ) هذه الدول بمواصلة تنويع الطاقة من أجل ضمان قدر أكبر من الاستقلالية وتقليل اعتماد الاقتصاد على نوع واحد من موارد الطاقة.

يأمل العلماء في إجراء دراسة مماثلة لروسيا، التي تحتل المرتبة الخامسة من حيث الانبعاثات الملوثة بعد الصين، والولايات المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والهند. سيتيح لنا ذلك تحديد استراتيجيات أخرى لتنويع اقتصاد بلدنا بشكل أكثر دقة.

يعد البحث البيئي أحد المجالات الاستراتيجية الثلاث لتطوير الأنشطة العلمية والتعليمية لجامعة ولاية جنوب الأورال جنبًا إلى جنب مع الصناعة الرقمية وعلوم المواد.

ترجمة: ريم القحطاني

تويتر : reemqq22@

مراجعة: خضراء العطار

تويتر: khadraalattar@

المصدر :https://phys.org


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية