برامج التمارين الرياضية على المدى البعيد مرتبطة بتقليل خطر السقوط

برامج التمارين الرياضية على المدى البعيد مرتبطة بتقليل خطر السقوط

29 سبتمبر , 2019

هل توجد علاقة بين التمارين الرياضية والسقوط عند كبار السن؟ تجاوب دراسة جديدة على هذا التساؤل.

من المحتمل أنك تعرف أن التمارين الرياضية يمكن أن تساعدك على الحفاظ على توازنك ومنع السقوط، والذي يُعد من بين أبرز أسباب الإصابة والوفاة بين كبار السن. ولكن إذا كنت قلقًا من فكرة كونك نشيطًا، ستؤدي ذلك في النهاية إلى زيادة خطر إصابتك. قد تؤدي هذه الدراسة إلى تبديد مخاوفك.

نُشر بحث على الإنترنت في ٢٨ ديسمبر ٢٠١٨، بواسطة مجلة جاما للطب الباطني، حيث قام الباحثون بتحليل ٤٠ تجربة عشوائية شملت حوالي ٢٢ ألف من كبار السن.

انخفضت احتمالية التعرض للسقوط بنسبة ١٢٪، واحتمالية التعرض للسقوط مع الإصابة بنسبة ٢٦٪ بين كبار السن الذين أدوا تمارين رياضية لمدة عام أو أكثر مقارنةً بكبار السن الذين لم يؤدوا تمارين رياضية.

أيضًا، فإن تأدية التمارين الرياضية على المدى البعيد ليست مرتبطة بزيادة معدل الاستشفاء أو الوفاة (رغم أنها ليست مرتبطة بانخفاض المعدل، أيضًا).

لم يحدد الباحثون أي نوع من التمارين الرياضية كان الأفضل. ومع ذلك، فقد كانت أفضل النتائج عندما تمرن المشاركون ثلاث مرات في الأسبوع، لمدة 50 دقيقة كل مرة، في برامج شملت عدة تمارين، مثل تمارين الاتزان، وتمرين تقوية الأطراف السفلية، والتمارين الرياضية الهوائية (النوع الذي يؤدي إلى ضخ الدم إلى القلب والرئة، مثل: المشي السريع).

ترجمة: دنيا عطيه سعدون

تويتر : @Doniasadoun

مراجعة: نوره السميح

تويتر: @Nora96s

رابط المقال: Harvard Health Health Information and Medical Information


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية