هل أداة كشط اللسان فعالة حقاً، وهل علي استخدامها؟

هل أداة كشط اللسان فعالة حقاً، وهل علي استخدامها؟

16 أغسطس , 2021

ترجم بواسطة:

رؤيا العيدان

دقق بواسطة:

ولاء الظهار

لتقل معي “آآآه” وأضف هذه الخطوة لروتين تفريش أسنانك اليومي.

حتى لو كنت ذا خبرة في مجال نظافة الفم، وتنظف أسنانك مرتين يومياً، وتقوم باستخدام خيط الأسنان بانتظام، كما أنك تزور طبيب الأسنان كل ستة أشهر، إلا أنه لا يزال ينقصك خطوة واحدة تمكنك من المحافظة على فمك منتعشاً وصحياً.

هل فكرت يوماً بالاعتناء بلسانك؟ فاللسان مجموعة لحمية من العضلات التي تساعدك على التحدث ومضغ وبلع الطعام، كما أنها مغطاة بنتوءات صغيرة تسمى بالحليمات وهي التي تتيح لك التذوق والشعور بالطعم في فمك.

أوضحت أخصائية الأسنان (تنيكا باترسون) أن اللسان يحتوي على البكتيريا أيضاً.

وأكثر هذه البكتيريا جيدة وتوفر بيئة صحية في فمك، إلا أن هناك أنواعاً أخرى يمكن أن تتسبب في رائحة الفم الكريهة، وتسوس الأسنان، والتهابات اللثة.

لذا فإن المحافظة على تنظيف لسانك يعمل على إزالة هذه البكتيريا الضارة، وكذلك بقايا الطعام والخلايا الميتة التي تتراكم عليه وتسبب المتاعب لاحقاً.

كيف تنظف لسانك؟

 نظراً لقيامك بتنظيف أسنانك مرتين يومياً على أية حال، فقد تسهل عليك خطوة تنظيف لسانك بلطف من الخلف إلى الأمام عدة مرات باستخدام فرشاة ومعجون الأسنان.

ولكن بحسب نصيحة باترسون، فإن عملية كشط اللسان من الممكن أن تؤدي إلى نتائج أفضل في إزالة تلك الترسبات والبكتيريا من سطح اللسان.

وتوضح باترسون بأنه لا بأس من تنظيف اللسان بالفرشاة، ولكن عندما تفكر بها بطريقة أخرى، ستجد أنه عندما تكون سجادتك متسخة وتقوم بفركها فسوف تتراكم الأوساخ في الأسفل مقارنة بعملية الكشط، فهي تقوم بإزالة الأوساخ من السطح مباشرة.

وفي الواقع فإن الدراسات تشير إلى أن كشط اللسان يمكن أن يزيل البكتيريا ويحسن رائحة الفم الكريهة أكثر من تنظيف اللسان بالفرشاة.

تصنع أدوات كشط اللسان من البلاستيك أو النحاس أو الفولاذ المقاوم للصدأ، كما تتوفر في معظم الصيدليات بتكلفة ١٠ دولارات أو أقل.

فوائد عملية كشط اللسان

قد تكون العناية بلسانك ليست من اهتماماتك، ولكنها مهمة لصحة الفم بشكل عام، فهنالك بعض الفوائد من عملية كشط اللسان وهي:

  • تعمل على تحسين التذوق، فالأمر يشبه استخدام لوح ألوان نظيف وخالي تماماً من الترسبات. قم بملاحظة قوة تذوقك للنكهات في المرات التي تأكل فيها طعاماً حلواً أو لاذعاً.
  • تعطيك نفساً منعشاً، فالكثير من البكتيريا المسببة للرائحة تعيش على لسانك، لذا فإن الاهتمام بالأسنان واللثة وحده لا يكفي لتجنب الرائحة الكريهة، فلسانك جزء كبير منها.
  • يحسن صحتك بشكل عام، فالعناية الجيدة بنظافة فمك أمر ضروري لسلامة الجسد، حيث يزيل كشط اللسان البكتيريا الضارة المسببة لالتهاب اللثة وتسوس الأسنان. ويمكن أن يؤدي تجاهل العادات السليمة لنظافة الفم إلى مشاكل أخرى مثل أمراض القلب، والسرطان، وغير ذلك.

فرشاة الأسنان، وخيط الأسنان، وعملية كشط اللسان

كيفية إضافة كشط اللسان إلى روتينك في الصباح والمساء:

نظف أسنانك بالفرشاة والخيط واشطفها كما تفعل عادةً. بعد ذلك، أخرج لسانك واضغط برفق لتمرير أداة الكشط على سطح لسانك بالكامل مرةً أو مرتين، بدءًا من الجزء الخلفي من اللسان وحتى الأمام. لا ينبغي أن تشعر بالألم أو تؤذي لسانك. إذا حدث ذلك، فأنت تضغط بشدة، لذا قلل قوة الضغط.

اشطف أداة الكشط بالماء الدافئ بعد كل تمريرة، وبعد الانتهاء، قم بشطفها مرة أخرى وشطف فمك بالماء.

إنها خطوة أخيرة تُعد سريعة وبسيطة لإضافتها إلى روتين نظافة الفم، ولكنها تساعد في ترك فمك نظيفًا للغاية. إذا لاحظت أية تغيرات على لسانك تشير إلى أنه غير صحي – مثل تغير لونه للأبيض، أو الأسود، أو الأحمر، أو وجود قرح وألم يستمر لأكثر من أسبوعين – حدد موعدًا لاستشارة طبيب الأسنان.

المصدر : https://health.clevelandclinic.org

ترجمة : رؤيا العيدان

تويتر : @ro2_m93

مراجعة: ولاء الظهار

تويتر: @lolazahhar


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية