هل سيضعف التباعد الاجتماعي جهازي المناعي؟

هل سيضعف التباعد الاجتماعي جهازي المناعي؟

18 أبريل , 2021

ترجم بواسطة:

رغد مرشد

دقق بواسطة:

زينب محمد

بواسطة: وكالة أسوشيتد برس

باختصار، لا.

يخشى البعض أن عدم التواصل مع الآخرين سيضعف أجهزتهم المناعية  وذلك بتقليل ملامسته النشطة للجراثيم وبالرغم من بقائنا مبتعدين عن بعضنا البعض بمسافة 6 أمتار أو قضاء معظم أوقاتنا في المنزل، فإن أجسامنا تستجيب باستمرار إلى الكثير من البكتيريا والجراثيم الأخرى التي تعيش في البيئات الداخلية والخارجية.

 ذكرت أكيكو إيواساكي، باحثة في جهاز المناعة بجامعة ييل: ” أن جهازنا المناعي نشط باستمرار، لأننا معرضون للميكروبات دائماً “. وأضافت: ” إن آثار لقاحات الطفولة وغيرها تُعد مناعة مبنية تدوم طويلاً ولن تختفي بين عشية وضحاها، لأننا نُبقي مسافة آمنة بيننا وبين الآخرين أثناء فترة انتشار الجائحة” .

يقول الخبراء إن أي شخص يتطلع إلى تعزيز صحته المناعية أثناء فترة الجائحة يجب عليه أن يمارس عادات صحية مثل التعامل مع الإجهاد والأكل الصحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام والحصول على قسطٍ كافٍ من النوم.

وقالت إيواساكي:” هذه هى الأشياء التي تؤثر بالفعل على الجهاز المناعي، وسوف يساعد لقاح الإنفلونزا الموسمية أيضاً في حمايتك من مرض محتمل آخر”.

المصدر : https://medicalxpress.com

ترجمة : رغد الصبحي

تويتر: TRANS_Raghad

مراجعة وتدقيق: زينب محمد


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية