ارتدي ملابسك و حدد أهدافك: بعض العادات لن تتوقف إذا كان عليك العمل من المنزل بسبب فيروس كورونا.

الاحتياطات التي أتخذها بعض أرباب العمل بشأن فيروس كورونا، تعني أنك قد تجد نفسك تعمل من المنزل للمرة الأولى ، في هذه  المقالة تطرح لنا بعض النصائح حيال ذلك.

بقلم : Paula Brough

الاحتياطات التي اتخذها بعض أرباب الأعمال بشأن فيروس كورونا ، تعني أنك قد تجد نفسك تعمل من المنزل للمرة الأولى.

على سبيل المثال ، صرّحت شركة تلسترا (Telstra) إنها تريد من أي موظف أسترالي لديها يمكنه العمل من المنزل القيام بذلك حتى نهاية الشهر “كحد أدنى”. العديد من أرباب الأعمال الآخرين يشجعون موظفيهم على القيام بنفس الشيء.

قد تشعر أن هذه فرصة للبقاء في ملابس المنزل طوال اليوم ، والمرور بخزانات المطبخ ، وتحقيق التوازن بين مهام العمل و التسوق عبر الإنترنت و تصفح وسائل التواصل الاجتماعي.

ولكن هذا لن يساعد في إنجاز العمل، ولن يفيد كثيراً في تحقيق شعورك بالرفاهية، لذا إليك بعض الاستراتيجيات المفيدة التي تساعدك إذا كنت تريد أن تكون منتجًا و تشعر بأنك متصل بمكان عملك خلال فترة عمل طويلة من المنزل.

◄ اعمل كالمعتاد:

أعدّ نفسك أولاً ليوم عمل عادي. استيقظ كالمعتاد ، استحم ، ارتدي ملابس العمل ، مشّط شعرك ، و اظهر بشكل مقبول كما تفعل عادةً.

سيضعك هذا في مناخ  عملك المعتاد . سيساعدك ذلك أيضًا إذا كان لديك اجتماع عمل مفاجئ عبر Skype أو Zoom أو Facetime أوGoogle Hangouts.

ننتقل بعد ذلك إلى البيئة المحيطة. يمكنك الحصول على مساحة عمل مخصصة في غرفة هادئة قدر الإمكان. من الأفضل عدم العمل في السرير أو في غرفة نومك.

يمكنك أيضًا إعداد مساحة مكتب مماثلة لمكان مكتبك في العمل، بهدف محاكاة مساحة العمل الحقيقية الخاصة بك، مما يساعدك على تهيئة مناخ العمل . بالإضافة إلى إنك تريد خلفية محايدة خلفك في مكالمة الفيديو الخاصة بالعمل.

استخدم البرامج والتطبيقات لمساعدتك في البقاء  متصلاً، مثل Slack أو Jabber و غيرها من تطبيقات المماثلة.

من المرجح أن يزيد استخدامك للأنترنت المنزلي إذا احتجت للتقيّد بالمنزل، لذلك عزز مرافق Wi-fi الخاصة بك إذا كنت بحاجة إلى ذلك – ارجع إلى الدعم المقدم من شركة الاتصالات أو مُقدم خدمة الإنترنت. يقدم البعض بالفعل ترقيات مجانية للعملاء.

◄ امتلك خطة:

احجز في اجتماعات العمل اليومية عبر مكالمات الفيديو للبقاء على اتصال والتخطيط لمهام العمل (ستشعر الآن بسعادة خروجك من ملابس المنزل).

من المحتمل أن يظل لديك الكثير من العمل للقيام به، لذا خطط ليوم عمل كامل وحدد أولويات المهام كالمعتاد. تأكد من أنك تعرف ما هو المتوقع منك. ناقش مهام العمل مع المشرف كما تفعل عادةً، من المهم أن يكون كلاكما واضحين بشأن مهام العمل اليومية وتواريخ تسليمها.

إذا كنت عضوًا في فريق، فتأكد من معرفة ما يعمل عليه كل عضو و موعد تسليم عمله، و متابعة ذلك عبر المكالمات ورسائل البريد الإلكتروني. و كما هو الحال دائمًا، أخبر مشرفك بأي مشاكل تواجهها في إكمال عملك.

وتذكر أنه من الأفضل مناقشة أي مشاكل عبر مكالمة هاتفية أو مكالمة فيديو، بدلاً من إرسال العديد من رسائل البريد الإلكتروني ، لتوضيح المشاكل بشكل أفضل.

ومن المهم أيضاً الإهتمام بصحتك النفسية، أثناء فترات العزلة الطويلة. قد تشعر ببعض القلق من التوجه للعمل من المنزل, وأيضًا القلق بشأن الانتشار الواسع لفيروس كورونا.

التواصل الاجتماعي مهم جداً. إذا كنت معتاد على تناول الغداء أو القهوة مع الزملاء، فيمكنك التخطيط لمكالمة هاتفية أو مكالمة فيديو سريعة لبعضكم البعض في وقت الغداء أو بعد الانتهاء من بعض العمل. من المهم حقًا البقاء على اتصال مع زملائك كالمعتاد والتأكد من أن الجميع يشعرون بالدعم.

استنشق بعض الهواء النقي. يمكنك المشي يومياً إلى متجر الحي، أو على الأقل الخروج إلى حديقة منزلك أو الشرفة. انشر بعض الغسيل، قم بتمشية الكلب، اروِ النبات، اقطف بعض الخضروات الطازجة، فقط خذ استراحة من مكتبك وتحرك.

اتصل بأفراد العائلة والأصدقاء والزملاء لمعرفة أحوالهم. ابق على اتصال بالمجتمع.

◄الموازنة بين العمل و الحياة:

من المهم أيضًا التفكير في وضع حدود عند العمل من المنزل. لقد تعودنا على طمس هذه الحدود قليلاً، وهو أمر مفيد في كثير من الأحيان، الأمر الذي يساعدنا في إدارة مطالبنا المتعددة.

ولكن عندما يكون منزلك وعملك في نفس المكان، فإن وضع الحدود يحتاج إلى بعض الاعتبارات.

كن على دراية بالمطالب المنزلية التي تتداخل مع عملك. لا تماطل في مهام العمل من خلال القيام أولاً ببعض الأعمال المنزلية. حدد لنفسك هدفًا لإكمال مهمة عمل وعندما تنتهي من ذلك، قم بقضاء عشر دقائق في إنجاز مهمة ترتيب أو تنظيف المنزل.

وعلى نفس القدر من الأهمية، لا تدع العمل يستحوذ على حياتك المنزلية ؛ليس لمجرد أن العمل لا ينتهي أنك لابد أن تعمل طوال الوقت. أكمل في الوقت الذي ترغب فيه عادةً.

ابتعد عن مكتبك. تواصل مع عائلتك وأصدقائك. إن فترة التعافي النفسي من العمل ضرورية لضمان استمرارية راحتك وإنتاجيتك للعمل من المنزل غدًا.

المصدر: https://theconversation.com

ترجمة: زينب محمد

تويتر:@zinaabhesien

مراجعة و تدقيق: نجلاء أحمد

شارك هذه المقالة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *