زراعة عظام الفك قد تساهم في إصلاح عيوب الفك عند التقدم في العمر

زراعة عظام الفك قد تساهم في إصلاح عيوب الفك عند التقدم في العمر

21 سبتمبر , 2022

ترجم بواسطة:

سهير محمد

دقق بواسطة:

أمنية صبري

ابتكر العلماء في جامعة طوكيو في اليابان قالبًا يدعم نمو العظام الجديدة داخل الفراغات الكبيرة في الفك لدى الفئران. حققت النتائج التي توصلوا إليها، التي نُشرت في جريدة PNAS Nexus، تقدمًا كبيرًا ليصبح العلماء على بُعد خطوة من التصدي للمشكلات المعرقلة لعلاج العيوب الكبيرة في الفك، خاصةً لدى كبار السن.

نتيجة للتقدم في العمر، يصبح الناس أكثر عُرضة لفقدان أنسجة العظام داخل الفك، ما يشكل صعوبة في تناولهم الطعام. تتوافر العديد من الطرق لعلاج هذه الحالة، لكن تختلف كل حالة عن الأخرى، خاصةً إذا كان الفراغ كبيرًا وغير محاط بالعظام بالكامل. يعمل العلماء على إيجاد طرق لزراعة قوالب حاملة للخلايا العظمية داخل هذه الفراغات لتحفيز نمو عظام جديدة.

طوَّر دكتور ماساهيرو سايتو، أستاذ العلاج التحفظي في جامعة طوكيو، بمساعدة فريقه، علاجات تحفظية لطب الأسنان التي قد تُطبق على نطاق أوسع في مجال جراحة العظام والمجالات الطبية الأخرى. ابتكر الفريق قالبًا من عديد حمض اللبنيك والجيلاتين، مما يقدم حلولًا واعدة لعلاج الفراغات الكبيرة بعظام الأسنان.

صُنع هذا القالب الشبيه بالقطن باستخدام تقنية تسمى الغزل الكهربائي، التي تتضمن تعريض محلول بوليمر لجهد كهربائي عالي لتمتد أليافه باستخدام المجال الكهربائي. اكتشف الفريق أن القالب كان قويًا كفاية لتحمل الخلايا العظمية ونموها، ويشمل ذلك خلايا بانية للعظام غير ناضجة مستمدة من عظام فك بشري.

لكن عندما زُرعت القوالب الحاملة للخلايا البشرية داخل الفراغات الكبيرة في فك الخنزير، لم تؤدي الغرض المنشود في بناء عظام جديدة. يعتقد الفريق أن النظام المناعي للخنازير لا يقبل الخلايا البشرية.

لهذا السبب، حاولوا تجربة نفس التقنية باستخدام خلايا عظمية من الفئران، ثم زرع القوالب الحاملة للخلايا داخل فراغات فك الفئران. أدى ذلك إلى تحقيق نتائج ناجحة وهي تكوُّن عظام قوية داخل الفراغات الكبيرة في غضون ثمانية أسابيع. فقد كانت العظام قوية كفاية لتحمُّل زراعة الأسنان، مما يعطينا أملًا باستخدام العظام كقاعدة لزراعة الأسنان وأطقم الأسنان الكاملة.

لازلنا بحاجة إلى المزيد من الأبحاث، إذ يريد الفريق اختبار هذه التقنية بزرع خلايا عظمية من الخنازير داخل فراغات الفك لديهم. وإذا نجحت هذه العملية، فسيتمكنون من استخدام الخلايا العظمية البشرية في أبحاث سريرية بشرية في مستشفى جامعة طوكيو. ويوضح سايتو قائلًا: “نهدف إلى إكمال هذا التطبيق للحصول على موافقة لتصنيعه والتسويق له وبيعه كمنتج للطب التجديدي بحلول 2026”.

المصدر: https://medicalxpress.com

ترجمة: سهير محمد

مراجعة وتدقيق: أمنية صبري


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية