أخبار سارة لمحبي القهوة: تناول القهوة يوميًا قد يُحسّن من صحة القلب

أخبار سارة لمحبي القهوة: تناول القهوة يوميًا قد يُحسّن من صحة القلب

12 مايو , 2022

ترجم بواسطة:

أمل الملاح

دقق بواسطة:

زينب محمد

لا يرتبط شرب القهوة، خاصةً من 2-3 أكواب يوميًا فقط، بتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب ونظمه ولكن بإطالة العمر أيضًا، هذا ما أثبتته الدراسات المنشورة في المؤتمر العلمي السنوي ال 71 للكلية الأمريكية لأمراض القلب. تفيد هذه التصريحات جميع الأشخاص المصابين بأمراض القلب وغير المصابين. بث الباحثون الطمأنينة فيم يخص دور القهوة في الإصابة بأمراض القلب أو حدوث الوفاة أنها لا تتسبب في الإصابة بها ولا تزيدها سوءًا بل قد تحمي القلب.

“قد يقلق البعض من أثر القهوة في تحفيز ضربات القلب أو تفاقم مشاكل معينة في القلب. من هنا تأتي النصيحة الطبية العامة بوقف شرب القهوة. صرح الطبيب بيتر م. كيسلر، رئيس أبحاث اضطراب نظم القلب في مستشفى ألفريد ومعهد بيكر للقلب في ملبورن، أستراليا وكبير ناشري الدراسة قائلاً: “وجدنا أن شرب القهوة له أثر محايد بمعنى أنه لا يسبب أذى بل يرتبط بمنافع لصحة القلب، فتناول كوب من القهوة يوميًا لا يجب توقفه بل ينصح به كنظام صحي يومي للأشخاص المصابين بأمراض القلب وغيرهم.

فوائد القهوة في تقليل خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية

اعتمد كيسلر وفريقه على بيانات البنك الحيوي في المملكة المتحدة التي تضم المعلومات الصحية لعدد كبير من الأشخاص يتعدى عددهم أكثر من نصف مليون سجلت بياناتهم على مدار 10 سنوات على الأقل. ربطت الأبحاث بين تناول القهوة باختلاف معدلاتها من كوب إلى أكثر من 6 أكواب يوميًا واضطراب نظم القلب وأمراض القلب وعائية مثل مرض القلب التاجي وقصور القلب   والسكتة وجميع الأمراض القلبية المسببة للوفاة للأشخاص المصابين بأمراض قلب وعائية وغيرهم. قُسِم المرضى إلى مجموعات حسب كمية القهوة المسجل شُربها يوميًا إلى: 0<1، 1، 2-3، 4-5، >5 كوب/يوميًا. قُيِمَ شرب القهوة من استبيانات مُلِئت عند التسجيل، فلم يجدوا عامةً أي أثر وفي العديد من الحالات تراجع ملحوظ في خطر الإصابة بالأمراض القلب وعائية بعد ضبط العديد من العوامل التي تلعب دورًا في صحة القلب وطول العمر، مثل التمارين والكحول والتدخين ومرض السكري وارتفاع ضغط الدم.

حلل الباحثون بيانات 382,535 شخص غير مصابين بأي من أمراض القلب لمعرفة إن كان  شرب القهوة يلعب دورًا في الإصابة بأمراض القلب أو السكتات خلال 10 سنوات من المتابعة. يبلغ متوسط عمر المشاركين 57 عامًا ونصفهم من النساء. ارتبط تناول 2-3 كوب من القهوة يوميًا عامةً بفوائد عظيمة حيث ينتج عنه انخفاض خطر الإصابة بمرض القلب التاجي وقصوره واضطراب نظمه أو الموت لأي سبب بمعدل 10%-15%. يقل خطر الإصابة بالسكتة القلبية أو الموت الناتج عنه بين من يتناولون كوب من القهوة يوميًا. لاحظ الباحثون علاقة على شكل U بين تناول القهوة والإصابة الجديدة باضطراب نظم القلب. تعاظمت الفائدة بين الأشخاص ممن يتناولون من 2-3 أكواب يوميًا وتناقصت بين من يشرب أكثر أو أقل من هذا المعدل.

تضمنت الدراسة الثانية 34,279 من الأشخاص المصابين أساسًا بأمراض قلب وعائية. ارتبط شرب 2-3 كوب يوميًا من القهوة بانخفاض احتمالية الموت بالمقارنة بغيرهم ممن لا يشربونها. لا يرتبط شرب أي كمية من القهوة بارتفاع معدلات اضطراب نظم القلب متضمنة الرجفان الأذيني أو الرفرفة الأذينية الذي قال كيسلر عنه أنه ما يهتم به الأطباء. ارتبط شرب القهوة بانخفاض خطر حدوث الموت في الأشخاص البالغ عددهم 24,111 المصابين أساسًا باضطراب نظم القلب داخل الدراسة. على سبيل المثال تراجع احتمالية الوفاة بمعدل 20% لدى الأشخاص المصابة بالرفرفة الأذينية ممن يشربون القهوة عن غيرهم.

قال كيسلر: “كان لدى الأطباء بعض التخوفات نحو الأشخاص المصابين بالأمراض القلب وعائية أو اضطراب نظمه من الاستمرار في شرب القهوة فمالوا نحو توخي الحظر ونصحهم بالتوقف عن شربها تخوفًا من إمكانية تسببها في مخاطر لنظم القلب لكن الدراسة أوضحت أن الانتظام في شرب القهوة آمن ويمكن إدراجه ضمن الروتين الصحي للمصابين بأمراض القلب”.

تناول من 2-3 أكواب من القهوة يوميًا يبدو السائد على النطاق العام، لكن كيسلر نصح بالحد من زيادة تناول القهوة خاصةً للأشخاص الذين يشعرون بالقلق وعدم الراحة بعد شربها.

واستطرد قائلًا: “إنه يوجد العديد من الآليات التي تعمل القهوة من خلالها على إنقاص حالات الوفاة ولديها العديد من الآثار الإيجابية على الأمراض القلب وعائية. يثلج ذلك صدر من يشربون القهوة ويشجعهم على الاستمتاع بها حتى لو كانوا مصابين بأي من أمراض القلب. تعد القهوة أهم محفز إدراكي حيث تجعلك أكثر تيقظًا وحاد التفكير وهي مكون مهم جدًا في الحياة اليومية للعديد من الأشخاص.

كيف تفيد حبوب القهوة القلب؟

يَحِدُ البعض من أثر القهوة في الكافيين فقط، لكن تحتوي حبوب القهوة فعليًا على أكثر من 100 مركب بيولوجي نشط. قال كيسلر: “قد تساعد هذه المواد في الإنقاص من الإجهاد التأكسدي والالتهاب وتحسن من حساسية الأنسولين وتنشيط التمثيل الغذائي والحد من امتصاص الأمعاء للدهون وغلق المستقبلات المعروف انخراطها في اضطراب نظم القلب.

دقق الباحثون في الدراسة الثالثة لاكتشاف إمكانية وجود اختلافات في العلاقة بين القهوة والأمراض القلب وعائية من حيث كونها قهوة سريعة التحضير أو بن مطحون محتوي على الكافيين أو منزوع منه. اتضح للعلماء مرة أخرى ارتباط تناول من 2-3 أكواب من القهوة بالحد من خطر اضطراب نظم القلب وانسداد شرايينه والجلطة أو قصور القلب سواء كانت القهوة من بن مطحون أو سريعة التحضير. لوحظ انخفاض معدل الوفاة مع جميع أنواع القهوة، لم تؤثر القهوة منزوعة الكافيين إيجابيًا على الإصابة باضطراب نظم القلب ولكنها قللت من الأمراض القلب وعائية ما عدا قصور القلب. قال كيسلر: “إن نتائج الأبحاث تحث على تناول القهوة المحتوية على الكافيين دوريًا ولا داعي لتفضيل منزوعة الكافيين عليها لعدم اتضاح أي فوائد قلب وعائية لها”.

يوجد العديد من القيود على هذه الدراسات. لم يتحكم الباحثون في العوامل الغذائية التي ربما تلعب دورًا في الأمراض القلب وعائية أو حتى ضبط كمية المبيضات واللبن أو السكر المستهلكة. كان غالبية المشاركين من البيض، لذلك هناك حاجة للمزيد من الأبحاث لدراسة النتائج على الأعراق الأخرى. وُجِدَ أن معدل تناول القهوة اعتمد على استبيان ملأه المشاركون في بداية الدراسة. يجب أخذ ذلك في الاعتبار عند تفسير نتائج الدراسة، لاحظ كيسلر أن الدراسة نوهت أن العادة الغذائية للأشخاص لا تتغير كثيرًا في مرحلة البلوغ أو على مدار الوقت. طلب كيسلر التحقق من النتائج بتجارب عشوائية.

المصدر: https://medicalxpress.com

ترجمة: أمل الملاح

مراجعة وتدقيق: زينب محمد


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية