أهم عامل للوصول إلى النجاح

أهم عامل للوصول إلى النجاح

22 ديسمبر , 2021

ترجم بواسطة:

أفنان الأسمري

دقق بواسطة:

زينب محمد

 تؤكد هذه الاستراتيجية عدم وجود المستحيل وأنه يمكننا الوصول لكل مانريد.

دائمًا ما نقرأ عن الناجحين. سواءًا كان نجاح في العمل أو في العلاقات أو في التأمل أو التركيز كل من حقق هذه النجاحات لديهم شيء مشترك. وليس الذكاء هو العامل المشترك. قبل أن أقول لكم السر دعوني أشارككم موقف حصل معي عندما كنت راهب.

لن أنسى أبدًا المحادثة التي خضتها مع الموقر يو سيلاندا (U. Silananda) وهو راهب معروف من بورما. قال لي: “التركيز فطري  لقد خُلقنا به”. لقد فكرت فيما قاله وما كان يقصده حتى توصلت إلى أن التركيز من حقوق الإنسان التي خلق بها. هي فطرة بشرية فينا. في نفس الوقت هي مهارة يجب صقلها والتمرن عليها.

إذن الكلمة الوحيدة التي ستغير الفشل إلى نجاح هي؟ الانضباط وبالأخص الانضباط الذاتي.

إن لم تكن متأكدًا من أهمية الانضباط ستكون متفاجئ عندما تعلم ما وضحته الدراسات أن الانضباط أهم من الذكاء للوصول للنجاح. وإذا كنت منضبطًا فأنت بطبيعتك واعي وتبذل جهدًا. الانضباط هو أهم نقطة. دعونا نستكشف الانضباط أو الانضباط الذاتي أكثر.

ماهي المهارات التي تعلمتها في حياتك؟ رخصتك للقيادة لم تأخذها بالصدفة أو بدون تعب. أي شيء تتمنى أن تصبح ناجحًا فيه سواءًا كان قياديًا، موسيقيًا، رياضًيا أو مهنيًا يتطلب الانضباط والالتزام لتطوير هذه المهارة. فيكون الانضباط الذاتي عادة وجزء من سلوكك. وعندما تتقن المهارة تصبح من طبيعتك فتجلب لك شعور الراحة والمتعة.

هنا اثنان من أفضل الاقتباسات عن هذا الموضوع:

الحرية ليست طريق الحرية، الانضباط هو طريق الحرية.

– سيد صوفي عناية خان ، من ذا جايان.

المزارعون الماهرون أفضل من العشوائيين.

-لاما سوريا داس.

لست محرجًا من أن أقول أنني اقتربت من الفشل مؤخرًا. من بعد شهر من البقاء في نفس الجزئية وأنا أكتب روايتي- قصة من الفقد، العلاج والتضحية، كنت مستعدًا للاستسلام. ولكن علمت أن الاستسلام لن يجعلني راضيًا على المدى البعيد، ثم بدأت في ملاحظة الصفة التي جعلتني اكتب أكثر من ٢٠ كتاب في تطوير الذات والوعي.

استعملت استراتيجية الثلاث خطوات. عندها لاحظت أنه يمكنني الإعتماد على الانضباط. الانضباط الذاتي ساعدني في إنهاء “المسافرين”، و أنا متحمس جدًا أنها ستنشر في ربيع ٢٠٢٢. الانضباط يجعلك تتقدم. يجعلك تتحدى نفسك وتنضج وتتحرك. استعمل الاستراتيجية بالأسفل عندما تشعر ببقائك في نفس المكان أو عندما تشعر بالخوف من الفشل.

استراتيجية الانضباط للوصول الى النجاح:

١- عدّل خوفك من الفشل إلى أنه رسالة تخبرك أنك تحتاج مزيدًا من المهارة، الخبرة، والتدريب. كل الناجحين واجهوا صعوبات ولكن غيّروها إلى دروس. راجع الأيام التي نجحت فيها في أي شيء.

٢- لاحظ من وصل إلى ما تتمنى أن تصله. كيف وصلوا إلى أهدافهم؟ ماهي أساليبك وطريقتك؟ ما مدى إصرارك؟ كيف تخطيت الصعاب؟ اكتب بمذكرة التغييرات في طريقتك وهل تساعدك أم أنك تحتاج التعديل.

٣- كن مسؤولاً عن وقت جهدك وطاقتك. اعمل بقدر المستطاع- الأفضل يوميًا حتى وإن كنت لا تريد ذلك. خصص وقتًا للتدريب وتطوير مهارتك، حتى وإن كان على حساب البحث. قد تشارك أهدافك مع شخص تثق به حتى يساعدك ويشجعك.

استعمل استراتيجية الانضباط، وسترى النتائج. وختاماً، كن صبورًا مع نفسك.

المصدر: https://www.psychologytoday.com

ترجمة: أفنان الأسمري 

تويتر: @JustBNaz

مراجعة وتدقيق: زينب محمد


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية