لماذا نحن سيئين جدًا في اختيار سعراتنا التي نأكلها أو نشربها أو نحرقها

لماذا نحن سيئين جدًا في اختيار سعراتنا التي نأكلها أو نشربها أو نحرقها

28 أبريل , 2021

ترجم بواسطة:

سمر المويزري

دقق بواسطة:

زينب محمد

غالبًا الناس يأكلون بشكل أكبر في أوقات الأجازات وهذه السنة أكثر من أي سنة بسبب الجائحة التي أدت  إلى الكثير من التوتر، وبالتالي زيادة في معدل الأكل.

هنالك طريقة شائعة لتجنب زيادة الوزن وهى اختيار طرق صحية بالأكل مع أقل عدد من السعرات الحرارية لكل وجبة. ولكن توجد مشكلة واحدة في هذه الطريقة. إن الناس يميلون للإكثار في الأكل من وجبة معينة، ظنًا منهم أنها صحية أكثر على سبيل المثال، ضيف في عطلة قد يملى طبقه بالكرنب الملفوف عوضًا عن الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات مثل البطاطا المهروسة التي يربطها الناس بزيادة الوزن.

وهذه الطريقة ناجحة في حال كنت جيدًا بشكل معقول في عد ومقارنة السعرات والكميات عبر الأطباق، اُكتشف هذا الموضوع في سلسلة من الدراسات التي سوف تنشر في مجلة أبحاث المستهلك، مع العلم أن القيام به يبدو أصعب بكثير مما تعتقد .

حساب السعرات

يقترح خبراء الصحة بشكل عام طريقتان لتقييم محتوى السعرات الحرارية في الأطعمة: محاولة التوصل إلى عدد دقيق في حصص الطعام أو ببساطة فكر حول الشروط النوعية عن سعرات الطعام العالية والمنخفضة، جبن بري وبطاطا مهروسة = عالية، وبازلاء وبراعم البروكلي = منخفضة.

هؤلاء الأشخاص الذين يفضلون الطريقة الأخيرة يؤكدون أنها ستؤدي لنهايات متشابهة، لكنها ستكون أسهل لكثير من الناس لفعلها بشكل مستمر. لكن بحثنا يشير أن نتائج هاتين الطريقتين تؤديان إلى تقديرات مختلفة جدًا من السعرات الحرارية مع تأثير كبير على اتباع النظام الغذائي.

في دراستنا الأولى قمنا باستئجار عدة مئات من الطلاب الجامعيين وأريناهم صورتان: صورة لطبق يحتوي على 20 جرام من الشكولاتة مغطاة باللوز وأخرى مع 33 جرام لوز سادة محمص بدون الكشف عن الوزن الحقيقي.

بعد ذلك قمنا بشكل عشوائي بسؤال نصف الطلاب لتوقع كم هو عدد السعرات الحرارية في كل طبق على مقياس من قليل جدًا إلى كثير، والنصف الآخر من الطلاب لتزويدنا بأفضل تقدير رقمي دقيق. شاهد المشاركين الصور مجددًا وطُلب منهم اختيار أقل السعرات الحرارية من الصورتين لأكلها.

اكتشفنا أن المشاركين الذين استخدموا الميزان اعتقدوا أن الجزء الأكبر من اللوز هو أقل سعرات حرارية من اللوز المغطى بالشوكولاتة. وعند اختيار وجبة خفيفة قليلة السعرات، قام أغلب الطلاب باختيار اللوز العادي. بالمقابل معظم الطلاب الذين توقعوا التقدير الرقمي بشكل صحيح اختاروا اللوز المغطى بالشوكولاتة كأقل سعرات حرارية. في المتوسط قاموا بتقدير اللوز المغطى بالشكولاتة على أنها تحتوي 111 سعرة حرارية مقابل 117 سعرة حرارية للوز العادي، لكن هذه المجموعة استخفت بشكل كبير بكمية السعرات الحرارية الموجودة في الجزء الأكبر من اللوز العادي وهو 200 سعرة حرارية، مما يعني ضِعف عدد السعرات الحرارية الموجودة في اللوز المغطى بالشوكولاتة.

الديك الرومي والبرغر

ثم كررنا بعد ذلك التغييرات في الدراسة الأولى تشمل دراسة قام بها المشاركون بتقدير عدد السعرات الحرارية المحروقة في تمارين مختلفة وعالية الكثافة بنتائج مماثلة.

لهذه الدراسة قمنا بسؤال 277 من الأشخاص الذين كانوا يأكلون من صب واي وماكدونالدز في السنة الماضية لتقدير عدد السعرات الحرارية في ساندويتش 12 انش بالديك الرومي وتشيز البرجر. قام الناس بطلب عمل تقديرات نوعية ومقاسة لكليهما. بالحقيقة، ظنوا أن شطيرة صب واي بالديك الرومي أقل سعرات حرارية، بينما الأشخاص الذين كان لديهم تقديرات رقمية صحيحة قاموا بتخمين أن شطيرة صب واي كانت أكثر سعرات حرارية بواقع 510 سعرة حرارية مقابل فقط 300 سعرة حرارية للبرغر.

لإيجاد طريقة لتصحيح هذا الخطأ المتكرر تتضمن تقديرات نوعية وضعنا الدراسة الأخيرة للوز، لكن أولاً سألنا بعض المشاركين للنظر إلى 12 صورة لأطباق بمقاسات مختلفة من الوجبات الخفيفة وللحكم على حجم الجزء من مقياس منزلق من صغير جدًا إلى كبير جدًا.

قام المشاركون بعد ذلك بقياس السعرات الحرارية لطبق صغير من اللوز المغطى بالشوكولاتة وطبق كبير من اللوز العادي. ساعد لفت انتباههم إلى حجم القطعة ليصبحوا أكثر دقة في قياساتهم والتي كانت مفيدة جدًا، خاصةً للأشخاص الذين يقومون بعمل القياسات النوعية.

وبالتالي، بينما الناس ليسوا جيدين في عد سعراتهم الحرارية سواءً كانت مستهلكة في الطعام أو حُرقت من التمارين الرياضية هناك وسائل لتحسينها، فقط تصورها في عقلك في الوليمة القادمة عندما تميل إلى تغطية طبقك بالقرنبيط.

المصدر: https://medicalxpress.com

ترجمة: سمر المويزري

تويتر: Samarsuliman96@

مراجعة وتدقيق: زينب محمد


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية