كيف تقيس ذكائك الاجتماعي

كيف تقيس ذكائك الاجتماعي

25 ديسمبر , 2020

ترجم بواسطة:

خضراء العطار

دقق بواسطة:

زينب محمد

صمم بواسطة:

غادة زملط

النسخة الصوتية للمقال

ما هو الذكاء الاجتماعي وماذا يعني؟

بينما يتحدث الجميع عن الذكاء العاطفي Emotional intelligence ، أو EQ ، ( على عكس معدل الذكاء IQ)، هناك اهتمام أقل بكثير بالذكاء الاجتماعي – على الرغم من أنه قد يكون أكثر أهمية!

ما هو الذكاء الاجتماعي؟

الذكاء الاجتماعي، (واختصاره IS)، هو القدرة على فهم المواقف الاجتماعية والتصرف بحكمة وفاعلية خلالها. ويتعلق بالكفاءة الاجتماعية وهو ما يشير له البعض ب (ذكاء الشارع).على عكس الذكاء العام (IQ)، وبعض جوانب الذكاء العاطفي، والتي قد تكون فطرية. الذكاء الاجتماعي في المقام الأول مكتسب، يعني أنه يمكن تطويره.

ما هى عناصر الذكاء الاجتماعي؟

مهارات المحادثة: يمكن للأشخاص الأذكياء اجتماعيًا، إجراء محادثات مع مجموعة متنوعة من الأشخاص. في الحفلات أو التجمعات، يعرفون كيفية مخالطة الجميع بمرونة.

معرفة بالمواقف الاجتماعية: إن معرفة القواعد غير الرسمية أو “الأعراف” التي تحكم التفاعل الاجتماعي هي جزء كبير من الذكاء الاجتماعي.الأشخاص الذين يتمتعون بدرجة عالية من SI يفهمون هذه المعايير ويفهمون الأدوار الاجتماعية النموذجية، مثل معرفة من هو “الشخص المسؤول” و “معرفة كيفية لعب لعبة” التفاعل الاجتماعي. يمكن اعتبار هذا “حكمة اجتماعية.

مهارات الإصغاء: الأشخاص الأذكياء اجتماعيًا، مستمعون جيدون وفاعلين.إنهم لا يتلقون ما يقوله الآخرون فحسب، بل يجعلون الشخص الآخر يشعر كما لو أنه تم سماعه وفهمه وتم بينهم تواصل جيد وذو قيمة.

فهم دوافع الآخرين: الأشخاص الذين يمتلكون الذكاء العاطفي “يعرفون الأشياء التي تجعل الناس يتصرفون بطريقة معينة”. يمكنهم “قراءة” ما قد يفكر فيه الآخرون أو يشعرون به ويتوقعون ما قد يفعله الآخرون في المواقف الاجتماعية.

مهارات تبادل الأدوار: يعرف الأفراد الأذكياء اجتماعيًا كيفية لعب أدوار اجتماعية مختلفة، مما يسمح لهم بالشعور بالراحة مع الأنماط المختلفة من البشر. هذا يؤدي إلى نوع من الثقة بالنفس الاجتماعية وروح ( يمكنني فعل أي شي) التي يسميها علماء النفس “الكفاءة الذاتية الاجتماعية”.

إدارة الانطباع: يهتم الأشخاص ذوو الذكاء الاجتماعي بالانطباع الذي يتركونه لدى الآخرين. إنهم يشاركون فيما أسميه الفن الخطير لإدارة الانطباع ، وهو توازن دقيق بين إدارة انطباعتهم عن الآخرين والتحكم فيها، وبين أن تكون “أصيلًا” بشكل معقول والسماح للآخرين برؤية ذاتك الحقيقية. ربما يكون هذا هو الجزء الأكثر تعقيدًا في الذكاء الاجتماعي.

أجب عن الأسئلة التالية باستخدام هذا المقياس: ١ = انا لست كذلك على الإطلاق ؛ ٥ = مثلي تمامًا.

١.احب الاختلاط بالناس.

٢.يمكنني أن أكون مرتاحًا مع الجميع الصغار والكبار، الأغنياء والفقراء.

٣.أنا دائمًا أتجول بين الأشخاص في الحفلات.

٤.يمكن أن أتأثر بشدة بابتسامة شخص ما أو عبوسه علي.

٥.عادة ما أبادر في تقديم نفسي للغرباء.

٦.أنا قلق بشكل عام بشأن الانطباع الذي أتركه لدى الآخرين.

٧.يمكنني بسهولة التكيف مع أي موقف اجتماعي.

٨.عندما أكون مع مجموعة من الأصدقاء، غالبًا ما أكون المتحدث باسم المجموعة.

٩.في الحفلات، يمكنني معرفة ما إذا كان شخص ما مهتمًا بي.

١٠. يمكنني بسهولة معرفة شخصية أي شخص من خلال مشاهدته يتفاعل مع الآخرين.

إذا كانت درجتك ٤٠ أو أكثر فهذا يشير إلى مستويات عالية من الذكاء الاجتماعي. (هذه نسخة مختصرة من قائمة جرد المهارات الاجتماعية – مقياس للذكاء العاطفي والاجتماعي).

كيف يمكنك تطوير ذكائك الاجتماعي؟

الأمر يتطلب جهد وعمل دؤوب.ابدأ بإيلاء المزيد من الاهتمام للعالم الاجتماعي من حولك. اعمل على أن تصبح متحدثًا أو متحدثًا أفضل.منظمات الشبكات، أو المجموعات الناطقة، مثل توست ماستر العالمية (Toastmasters)، جيدة في المساعدة في تطوير مهارات الاتصال الأساسية. اعمل على أن تصبح مستمعًا أكثر فاعلية، من خلال ما يسمى “الاستماع الفعال” حيث تسترجع ما تعتقد أن المتحدث قاله من أجل ضمان الفهم الواضح. الأهم من ذلك، دراسة المواقف الاجتماعية وسلوكك.

المصدر: https://www.psychologytoday.com

ترجمة: خضراء العطار

تويتر: KhadraAlattar@

مراجعة وتدقيق: زينب محمد

تعليق صوتي : غادة زملط


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية