الفواكة والخضار تجعلك سعيداً

تاريخ النشر : 24/07/2016 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :968
الكاتب إلهام المتحمي

طالبة دكتور صيدلة - جامعة الملك خالد

الفواكة-و-الخضار-تجعلك-سعيداً

 

حسب دراسة جديدة في استراليا فإن تناول المزيد من الفواكه والخضار قد يساهم في جعلك أكثر سعادة .
وجد الباحثون أن الاشخاص الذين بدلوا نظامهم الغذائي اليومي والذي يخلو تقريبا من الفواكه والخضار الى نظام جديد يقضي بتناول ثمان حصص من الفواكه والخضار بشكل يومي قد تولد لديهم شعور بالرضا يشبه شعور العاطل عن العمل عند عثوره على عمل .
وقد لوحظت الزيادة في شعورهم بالرضا عن حياتهم بعد الاستمرار لمدة سنتين على هذا النظام الغذائي .
يقول الكاتب المشارك في البحث ريدزو موجسيك خريج أبحاث اقتصاديات الصحة من جامعة كوينزلاند في اأستراليا :”كما اتضح لنا إن تناول الفواكه والخضار يعزز من الشعور بالسعادة بشكل أسرع من تحسينها لصحة الإنسان”.
بحوث سابقة تؤكد أن تناول المزيد من الفواكه والخضار يحسن الصحة الجسدية ولكنه يتطلب الاستمرار لمدة زمنية طويلة على هذا النظام الغذائي .
يقول موجسيك :” يضعف الحافز لدى الأشخاص في تناول الطعام الصحي بسبب حقيقة أن فوائد هذا النظام الصحية مثل الحماية ضد السرطان تظهر على المدى البعيد وفي المقابل فإن التحسن في الصحة النفسية يحدث بشكل أسرع “.
في الدراسة نظر الباحثون في أكثر من 12,000 شخص في أستراليا وتابعوهم لمدة عامين، و ام الباحثون بسؤالهم ما إذا كانوا يتناولون الفواكه والخضار بشكل طبيعي وعن الكمية التي يتناولونها .
تم سؤالهم أيضا عن مستوى رضاهم عن حياتهم بشكل عام بمقياس من 0 الى 10 ، وتابع الباحثون الحمية الغذائية لدى المشاركين في الدراسة ، بما في ذلك زيادة استهلاكهم للفواكه والخضر أثناء فترة الدراسة ومستوى رضاهم عن حياتهم خلال هاذين العامين .
أظهرت النتائج أن الأشخاص الذين شرعوا في استهلاك المزيد من الفواكه والخضار يوميا خلال فترة الدراسة قد ازداد مستوى رضاهم عن حياتهم في نهاية الدراسة .
العلاقة بين زيادة مستوى الرضا عن الحياة وزيادة استهلاك الفواكه والخضر قد استمرت حتى بعد الأخذ في عين الاعتبار التغيرات في دخل الأشخاص المالي وظروف الحياة الأخرى، حسب الدراسة والتي سيتم نشرها في عدد أغسطس من المجلة الأمريكية للصحة العامة .
كما وضحت دراسة سابقة أنه من غير المحتمل أن تعمل العلاقة عكسيا – أي أن الشخص الذي يشعر بالسعادة من غير المحتمل أنه سيبدأ بتناول المزيد من الفواكه و الخضار – .
لم يوضح بعد سبب ارتباط زيادة مستوى الرضا عن الحياة بتناول المزيد من الفواكه والخضر، مع ذلك دراسة سابقة تقول أن كلما زادت نسبة صبغة الكاروتين الموجودة في العديد من الفواكه والخضر مثل الجزر فإن نسبة التفاؤل تزداد لدى الشخص، كما تضمنت الدراسة ازدياد نسبة استهلاك فيتامين ب12 والموجود أيضا في الفواكه والخضار قد يزيد من معدل هرمون السيراتونين والذي يلعب دورا هاما في تنظيم المزاج .
الاكتشاف الجديد قد يساعد الأطباء في إقناع الناس بتناول المزيد من الفواكه والخضار، يقول موجسيك :” قد تكون نتائج الدراسة فعالة أكثر من الوسائل العادية في إقناع الناس باتخاذ نظام غذائي صحي كما أن هناك فائدة نفسيه من تناول الفواكه و الخضار، إضافة الى مخاطر صحية أقل على المدى البعيد “.
أخصائية التغذية انتونيلا ابيسلا من مستشفى لينوكس هيل في نيويورك قالت :” أظهرت النتائج أن هناك تأثير مباشر لكمية الفواكه والخضار التي يتناولها الفرد على صحته النفسية بشكل عام ، إن العلاقة بين الغذاء والحالة العاطفية مجال دراسة جديد و مثير للاهتمام ، ويجب دراسته بتوسع أكبر في المستقبل “.

http://www.livescience.com/55407-eating-more-fruits-veggies-linked-with-life-satisfaction.html

ترجمة: إلهام الملحمي
I_elham1

تدقيق: فيصل آل حسين


شاركنا رأيك طباعة