اكتشاف جين يدعى Prkci يساعد على تنظيم الجهاز العضوي للكائن الحي

تاريخ النشر : 18/07/2016 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :1048

 

prcki
وفقاً لدراسة جديدة في علم الأحياء التطويري وجد جين يطلق عليه اسم ( prkci ) يمكنه توجيه الخلايا الى الاتجاه الصحيح .
في هذه الدراسة أظهر الباحثون من جامعة جنوب كاليفورنيا في( كيونغ ماه ) من مختبر فرانشيسكا مارياني دور الجين Prkci في تنظيم الخلايا إلى كرات وأنابيب عندما يكون في الحالة الجنينية وتكَون الأعضاء .
وفي تجاربهم استخدم الباحثون خلايا جذعية لفأر لتشكيل ما يعرف بالأجسام الجنينية أو مجموعات من الخلايا التي تحاكي تطور أجساد الأجنة في طبق بتري .
تقوم الخلايا بتنظيم أنفسها في الأجسام الجنينية كما هو الحال في الأعضاء والأجنة لتكوين طبقات من الأنسجة وتسمى”ظهائر” وهي التي تفصل الأعضاء الداخلية عن الأعضاء الخارجية.
لنعلم كل خلية لديها جانب “قمي” يهدف الى تبطين التجاويف النامية والسطوح، ونهاية ” قاعدية ” صممت للاتصال بالخلايا المجاورة ، وبدون وجود جين prkci لا يمكن للخلايا أن تنظم نفسها في قميه صحيحة باتجاه قاعدي – فيما يعرف باسم القطبية- والتجاويف في الاجسام الجنينة لا تتكون .
وهناك عدة عمليات اُخرى لازمة لتشكيل تجاويف الأجسام الجنينية مثل معدل تكاثر الخلايا أو موتها وهي في العادة مستمرة حتى في حال عدم وجود جين prkci.
مؤكد أن هذا الجين يؤثر على وجه التحديد على القطبية.
ومع ذلك وجد الباحثون أن بإمكانهم استعادة القطبية بشكل طبيعي في الخلايا التي تفتقر إلى جين prkci وذلك عن طريق خلط عدد متساو من الخلايا الطبيعية مع إضافة تأثير جين prkci. وهذا يشير الى أن الخلايا التي تحوي جين prkci ترسل بعض الإشارات المجهولة الجزيئية اإلى الخلايا التي تفتقر لجينprkci وتخبرهم في أي اتجاه تتحرك فيه.
“ما تم اكتشافه قد يؤثر على أٌولَئك الذين يدرسون علم الأجنة وتطوير الأنسجة وتنظيمها وصيانتها” هذا ما قاله كبير من أعد هذه الدراسة مارياني، الباحث الرئيسي في المركز الرئيسي( ايلي و ايديث للطب التجديدي وأبحاث الخلايا الجذعية) في جامعة جنوب كاليفورنيا ، ” وأن تحديد إشارة الاستقطاب يمكن أن يساعد على تطوير الاستراتيجيات الإكلينيكية لإعادة تنظيم الخلايا عندما تبدو في حالة اضطراب ، كما يحدث عادة في أمراض السرطان والتي تؤثر على ظهائر الأعضاء مثل الرئة والثدي والبروستاتا.”
المترجمة:
أروى عبد الله الربيعة

(msarrwwa@)

 

المراجعة :
هاله عبدالعزيز الشمري
(Halahalshammari@)
Halah.alshammari@gmail.com

المدقق:
أمجاد المدشل

 

المصدر :
https://www.sciencedaily.com/releases/2016/06/160613153855.htm


شاركنا رأيك طباعة