الفقمة و أسد البحر

تاريخ النشر : 06/07/2016 التعليقات :0 الاعجابات :2 المشاهدات :1271

الفقمة-و-أسد-البحر

 

الفقمة وأسد البحر أحيانا يتم ذكرهما معاً والمراد بهما نفس الحيوان ،والسؤال هنا هل الفقمة وأسد البحر هما كائن واحد؟أم أن هذا خلط وخطأ يقع فيه الكثير؟
الحقيقة أنهما يتشابهان تشابها متطابقا في المظهر الخارجي العام مما يدفعك إلى الاعتقاد بأن الفقمة وأسد البحر هما كائن واحد له أشكال وأحجام مختلفة .ولكن هذا لا يمنع أن يكونا كائنين منفصلين من عائلتين منفصلتين أيضاً.

العائلة وأصل أرضي مختلف :
يعتقد بأن الفوكيدات Phocidae وهي العائلة التي ترجع لها الفقمات ، تنحدر من جدها الأرضي ابن عرس ، بينما أسود البحر تأتي من عائلة Otariidae أو صغيرات الأذن -حيث هو معناها باليونانية- تنحدر من الدببة الأرضية .

نظرة عن كثب:
الحقيقة أن الفروقات بين أسد البحر والفقمة واضحة جداً ولن يصعب عليك بعد الآن التفريق بينهما؛ فهي فروقات خارجية شكلية ظاهرة تشمل الأذنين والزعنفتين الأمامية والخلفية بالإضافة للحركة على اليابسة والسباحة .
فالفقمات على الرغم من أن لديها فتحتي الأذنين إلا أنها تفتقر إلى صيوان الأذن الخارجي، في حين أن أسود البحر لديها صيوان أذن خارجي مرئي.
وهناك اختلافات أخرى، خفية إلى حد ما مثل الزعانف الأمامية، فالفقمات تمتلك زعانف مخلبية فروية صغيرة وضعيفة أما أسود البحر فليس لديها لا مخالب ولا فراء.
أما عن الزعانف الخلفية لدى الفقمات فهي تمتد مباشرة ًخلف الجسم، وبذلك تكون غير قادرة على الدوران عكس الزعانف الخلفية لدى أسود البحر التي تكون أطول ويمكن أن تُكوِن استدارة نحو الجزء الأمامي من الجسم؛ وهذا مايفسر اختلاف الحركة بين الفقمات وأسود البحر على اليابسة ، فالفقمات تتحرك للأمام حركات دودية قصيرة وبطيئة أما أسود البحر قادرة على المشي والعدو على حد سواء.

الوضع عند السباحة مختلف:
تعطي الزعنفتان الخلفية للفقمات الاندفاع والقوة اللازمة عند السباحة، أما عند توجيه جسمها فهي تستخدم الزعنفتين الأمامية، بعكس أسود البحر فهي تستخدم الزعنفتين الخلفية للتوجيه و لزعنفتين الأمامية للقوة والاندفاع.

حياة نصف مائية:
تعيش أسود البحر حياة نصف مائية حيث تتغذى وتتنقل في المياه، بينما تتوالد وتنام على الأرض أو في الثلوج. كما أنها تعيش في المياه القطبية الشمالية والمياه المعتدلة والمياه الاستوائية على طول المحيط الهادي والمحيط الجنوبي والمحيط الهندي الجنوبي والمحيط الأطلسي الجنوبي. ولا تتواجد أسود البحر في المحيط الأطلسي الشمالي.

السرطانات والطيور على مائدة الطعام:
سنجد في القائمة الغذئاية المفضلة للفقمات الطيور إلى جوار الأسماك بالإضافة للقواقع وسرطانات البحر، أما أسود البحر فتفضل الحبار والأخطبوط إلى جوار الأسماك والطيور أيضاً.

https://www.nps.gov/redw/learn/nature/true-seals-versus-fur-seals-and-sea-lions.htm
http://oceanservice.noaa.gov/facts/seal-sealion.html

كتابة:فارس الزهراني
faresMalzahrani@

تدقيق: زينب المظاهر


شاركنا رأيك طباعة